بداية العام الدراسي
د. سلطان سعد القحطاني * - 16 / 3 / 2011م - 10:29 ص - العدد (31)

من المعلومات التي اطلعت عليها، شبه إحصائية عن عدد طلاّب الكفاءة المتوسطة عام 1387هـ/ 1388هـ، حيث بلغ عدد الطلاّب الناجحين في امتحان الكفاءة 4924 طالباً، ولن أورد الإحصائيات لطلبة الثانوية والجامعات فهي معروفة للجميع، فقد تضاعف العدد عشرات المرات، وبدلاً من جامعة واحدة صارت سبع جامعات، فضلاً عن الكليات، وما أريد قوله: لماذا الزحام الشديد أمام بوابات القبول والتسجيل في الجامعات والكليات الذي يتكرر في كل بداية عام دراسي؟! لقد حُدِّدتْ النسب المطلوبة ونشرت في الصحف المحلية وصارت معروفة لدى الجميع. لقد تعود مجتمعنا على الحرص الشديد في كل أموره الحياتية، ولا نعيب عليه ذلك، ولكننا نعيب عليه، الإفراط في الحرص الذي يؤدي به إلى فقدان الهدف، إضافة إلى عدم التخطيط المسبق، فإذا افترضنا أن طالباً أو طالبةً، حصل أو حصلت على نسبة امتياز (أي نسبة تضمن دخول الجامعة) ونسبة تضمن دخول الكلية، فلماذا يسجل في أكثر من جامعة أو كلية؟! قد تكون الإجابة كما حصلت من البعض، إنه يريد أن يضمن مقعداً في أي منها، إذن لم يكن هذا الطالب أو ولي أمره قد خطط لمستقبله، إنه فقط يريد أن يدرس في أي جامعة وفي أي كلية وفي أي تخصص، وفي نظري (كواحد من رجال التعليم على مدى ربع قرن أو يزيد) أن هذا الطالب وغيره إذا لم يدرس في مجال يرغبه ويميل إلى دراسة مواده، فلن يُكتب له الاستمرارُ والنجاحُ حتى لو تخرج في الجامعة فالفشل له بالمرصاد، وهناك من النماذج البشرية الكثير في الحياة العملية "وكلٌّ مسيَّرٌ لما خُلِقَ له".

إنَّ ما فعلتْهُ عمادات القبول والتسجيل بحجز شهادات أصحاب النسب العالية شيء طيب، ولكنه لا يكفي، فما تزال محاولات الآخرين في طريقها، ونحن -بحمد الله- لدينا من الأجهزة ما لم يتوفر في كثير من بلدان العالم. لو ربطت الجامعات والكليات جميعها بجهاز الحاسب الآلي مباشرة بينها، بحيث يُرفض اسم الطالب الذي تقدم إلى كلية أو جامعة أخرى فور تقديمه إلى الجامعة، وبهذه الطريقة تنظم عملية التسجيل ويخف الضغط على المواطن وعمادات القبول والتسجيل.

كما أقترح إدخال فرع من ضمن مادة التربية الوطنية في المدارس الثانوية عن القبول في الجامعات، تشارك الجامعة في وضع مواده عن كل كلية ونظامها وما سيدرسه الطالب فيها، وحتى المستقبل الوظيفي، لتكون عند الطالب وولي أمره فكرة كاملة عن الجامعة وما يدور فيها.

عضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود - السعودية.
232138