غواية في الحب
منير النمر * - 19 / 3 / 2011م - 4:42 ص - العدد (35)

مساء ليلة العيد...

"أنت عاشق عندما تشعر أن الذي ينقصك هو إنسان واحد دون البشر جميعا...".

(لا مارتين)

... حين تتشكل الأنثى بقلب الرجل تتكسر الأغلال في قلبه.

14/11/2004

 

 

أمشي على وتر الزمان يقودني

نفي الهوى، ومعابد الأسحارِ

كشفاهِها الزرقاء تُزْهر قبلة

وبسكرها شبق يهزُّ دواري

ماذا أقول وعينها وطن تجـ

ـمّع حاقدا يعلو هدى الأقمار

وحيا أشمّ النارَ حين عِناقها

وكماردٍ يشتاق نفحةَ نار

آهٍ! ومعجزتي الفقيرة سافرت

لمدارها، والكون في إبحار

يا ثلبَ سيِّدةِ النساء ويا منىً

يجتاح قافيتي بكل مدار

إنّي عشقتُ نساء كلّ كواكبٍ

قد صِرنَ في عينيك ألف سوار

فتقبلي حبّي اليتيم كزاهدٍ

يلهو بخمرته مدى الأقدار

وتعانقي في الحبّ لا وحي يمو

تُ، ولا دم يُسْتَلُّ من أزهار

هوناً، فما الإبحار عنّي مشرق

فأنا الحكاية، والسفين قراري

كلّي يبيتُ بمعصميكِ، وخاطري

ترتاح أنْجُمُه من الأسفار

لا تقتلي شطي البعيد على دمي

فالبحر ليس بقاتلٍ غدّار

والموج في عينيكِ أحلى قبلةٍ

عربية الإيقاع والإبحارِ

أعوام عمرِكِ لا أزال أشمّها

يقظاً أجوبُ شواطئ البحّار

وأروح مرتسِماَ على خلجانهِ

كالعار يرسمني هوى التذكار

إنّي عشقتُ على يديكِ غوايتي

وسرقتُ من عينيكِ كلّ خمار

وكفرتُ، والطاغوتُ كنه مدامعٍ

غَسَلَتْ مآثمَ مائها بالعار

لا تجرحي إحساس دمعيَ ها هنا

مسح الهوى ذنبي، وعادَ شِعَاري

أتحسّسُ الأنثى، وفيكِ تجسّدتْ

آمالُ مشنقتي، ودمعة عاري

فإذا بيَ الصعلوك في شبقٍ بدا

نهراً يجوب مجامرَ الأمطار

ويسيل في التأريخ لهوا مشرقاً

كنبوةٍ تنساب من أوتار

إياكِ أعبر، ما يشاء ليَ، الندى

وإليكِ يرقص عابد للنار

شاعر وصحافي - السعودية.
304983