مقاربات معجمية في اللهْـجَـة المـحـلّـيّة
عبدالله علي الرستم * - 16 / 10 / 2007م - 7:17 ص - العدد (43)

لكل مجتمع مصطلحاته الخاصة به، فمنها ما وافق اللغة ومنها ما هو دخيل على اللغة بحكم تداخل بعض الحضارات على بعضها، وذلك من جرّاء الحروب وحالات التزاوج وغيرها.
وما منطقة الأحساء وغيرها من مناطق الخليج التي تعرضت لغزو خارجي أو تهجير أو ما شابه ذلك، كفيلٌ بأن يولّد لدى المجتمع الأحسائي الكثير من المصطلحات الدخيلة على لهجتهم المحلّيّة، وقد عابَت بعض المجتمعات على لغة الأحسائيين من حيث أن لغتهم ممزوجة بألفاظ غير عربية، وحين الرجوع إلى بعض المعاجم الموجودة كـ(لسان العرب والمعجم الوسيط وغيرهما من المعاجم) التي لم أشر إليها في ثنايا البحث، وجدتُ أن كماً كبيراً من تلك الكلمات التي يُظنّ أنها عامية ترجع إلى أصلٍ عربي، ومنها ما هو معرّب، وذلك لأن الأحساء من المناطق الحضارية والتي امتدت عمرها إلى مئات بل آلاف السنين.
هذه الكلمات المذكورة مجرد أنموذج من تلك الكلمات الكثيرة والتي يصعب حصرها، فقد ذكرتُ الكلمة بمعناها المحلّي وأتيتُ بما وافقها في اللغة لأثبتَ أن كلامنا عربي أصيل، ولولا مخافة الإطالة لأتينا بشواهد كثيرة من السنة النبوية المطهرة وأشعار العرب وكل ما له صلة ببحثنا هذا، ولا أقول أن هذا البحث الصغير شامل لكل الكلمات الأحسائية!! بل هي محاولة متواضعة لفتح الباب على مصراعيه لغيري من المتخصصين وإعطاء فكرة حول لهجتنا المحلّية.
(حرف الألف)


الكلمة
 معناها

ابن العفنة
 سُبة يطلقها البعض على عدوه حينما يفسد عليه شيئاً ما.

ويوافقه في اللغة
 العفن بمعنى الفساد، وهذه السبة بمعنى (ابن الفاسدة)، وهو تعريض بأم الرجل.

إلبطة
 بمعنى كثرة الحركة وعدم الثبات.

ويوافقه في اللغة
 (التبط) أي اضطرب في الأرض وفي أمره تحيّر.

(حرف الباء)

بَرْطَمَ
 تطلق هذه الكلمة على من يدلي بشفتيه نحو الأسفل.

ويوافقه في اللغة
 إدلاء الشفتين من كلام غضب منه، وتأتي بمعنى اغتاظ وكذلك انتفخ وأدلى شفتيه من الغضب.

بربر
 النفخ في الماء أثناء السباحة ونحوه، يخرج منه صوتٌ يقال لفاعله (بربر).

ويوافقه في اللغة
 الدلو: صوّتت في الماء، فهي بربار.
ولها استخدام آخر وهو: حينما يتكلم الإنسان بكلام كثير لا فائدة منه، ويكون ذلك أثناء الغضب فيطلق على صاحبه (بربريّ).
وفلان: أكثر الكلام في جلبة وصياح، وخلّط في الكلام مع غضبٍ ونفور.
بطّ
 أي عملَ في النخلة ما يعمل فيها كتنظيفها من السعف الزائد والليف بالمنجل، وصاحبها (بطّاط).

ويوافقه في اللغة
 بط الدُمّل ونحوه بطاً: شقّه.
كلمة بطاط في اللغة بمعنى (صانع بطة الدهن والمتجر فيها)، ولعل استخدام كلمة بطاط على صاحب المهنة التي ذكرناها في التعريف المحلّي يوافق التعريف الذي ذكرناه في التعريف اللغوي أي بمعنى (الشق) (والله العالم).
بعط
 بمعنى أخذ طريقاً شاقاً أو في ذبح حيوان بسكين ونحوه، وتستخدم في تهويل الشيء.

ويوافقه في اللغة
 الحيوان ذبحه، و (أبعط) كلّفه ما ليس في طاقته.

(حرف التاء)

ترنج
 ثمر حامض كالليمون كبير الحجم.

ويوافقه في اللغة
 (أُتْرُج) شجر يعلو، ناعم الأغصان والورق والثمر، وثمره كالليمون الكبار، حامض الماء، وقال ابن منظور: الأترج: معروف واحدته ترنجة وأترجه.

تقزز
 أي ابتعد من شيء كرهه.

ويوافقه في اللغة
 الشيء عافه وأباه، وتقزز من أكل الضب أي ابتعد.

تمطّق
 صوتٌ يخرجه من استطاب أكلاً بضم شفتيه وإلصاق اللسان بأعلى الحلق ثم يفتح فاه ويترك لسانه فيخرج ذلك الصوت.

ويوافقه في اللغة
 فلانٌ ضم إحدى شفتيه على الأخرى وأحدث بلسانه وغارِه الأعلى صوتاً يدلّ  على استطابة طعم الشيء.

تمطمط
 بمعنى تباطأ ومدَّ في الشيء.

ويوافقه في اللغة
 توانى في خطه أو كلامه، ويقال: مطمط في كلامه: مدّه وطوّله.

تنبل
 الأحمق والغبي.

ويوافقه في اللغة
 الأساس (طنبل) وذلك بمعنى البليد الأحمق، ولعله لقرب مخرج حرف الطاء من التاء قيل (تنبل).
والتنبل في الفارسية: الكسول المهمل كما يقول التونجي في (المعجم الذهبي) وقال إنها معرّبة وذكرها بدون الألم واللام.
(حرف الجيم)

جيء جي
 تنطق الجيم بدمج الجيم والشين، وهي بمعنى دعوة الحيوانات لشرب الماء كالبقر والحمير ونحوهما.

ويوافقه في اللغة
 دعاءٌ للإبل إلى الماء.

(حرف الحاء)

حَشّ
 تُطلق هذه الكلمة على الرجل حينما يقطع الأعشاب ويجمعها لتقديمها إلى الحيوانات.

ويوافقه في اللغة
 احتشّ الشيء حشاً أي قطعه، والحشيش ونحوه قطعه وجمعه، والمِحَشّ بكسر الميم وفتح الحاء: منجل الحش، والحشاش: قاطع الحشيش وجامعه وبائعه.

حوّش
 تُطلق هذه الكلمة على جمع المال.

ويوافقه في اللغة
 المال ونحوه جمعه وادخره، واحتوش القوم الصيد: أحاطوا به وجعلوه وسطهم، وانحاش: ابتعد.

الحوش
 تُطلقه هذه الكلمة على فناء الدار وكذلك على المكان الذي تُجمع فيه الأغنام.

ويوافقه في اللغة
 حوش الدار: فناؤها، وشبه حظيرة تحفظ فيه الأشياء والدواب.

الحوي
 تطلق هذه الكلمة على مكان تجمع الدواب كالأبقار ونحوه.

ويوافقه في اللغة
 (الحواء) بكسر الحاء، وهو المكان الذي يحوي الشيء، وقولنا حوي بمعنى جمع الشيء، والصحيح أن نقول (حِواء) وليس (حوي) وربما يصح إطلاق (الحوي) على (الحواء) وذلك لاحتواء المكان على شيء ما.

حأ حأ
 بمعنى دعوة الدابة للتوقف ولكن الهمزة مخففة.

ويوافقه في اللغة
 الحمار: حثه على السير، اتفق المعنى إلا أن العامة تستخدمه للتوقف عن السير واللغة للحث على السير.

حمس
 بمعنى اللحم وضعه في المقلاة.

ويوافقه في اللغة
 اللحم ونحوه حمساً قلاه، و (الحميسة) مؤنث الحميس، والمقلاة. ومن اللحم: النضيجة.

(حرف الخاء)

خبن
 ثني جزء من الثوب ونحوه مع تخييطه.

ويوافقه في اللغة
 الثوب ونحوه خبناً أي ثنى جزءاً منه وخاطه.

خاثر
 اللبن ونحوه أي صار غليظاً.

ويوافقه في اللغة
 اللبن ونحوه خثراً وخثوراً وخَثَرَاناً، ثخن وغلظ.

خرَّ
 الماء سقط من بين فتحات السقف.

ويوافقه في اللغة
 سقوط الشيء.

خمَّ
 كنس.

ويوافقه في اللغة
 كنس والمخمة أي المكنسة وجمعها مخام.

خاش
 إدخال شيء ما في ثقب صغير كالأذن ونحوها.

ويوافقه في اللغة
 دخل في غُمار الناس، وهذا تشابه بين المعنى الدارج والمعنى اللغوي من حيث دخول الشيء الصغير بين شيء عظيم.

خَرْبَشَ
 تطلق هذه الكلمة على الأفعال التي لم تتقن.

ويوافقه في اللغة
 خربش الشيء بمعنى أفسده، أو لم يحكمه ولم يتقنه.

خَرَفَ
 تُطلق هذه الكلمة على من قام بجني الرُطب من النخيل.

ويوافقه في اللغة
 خرف في بستانه خرْفاً: بمعنى أقام فيه وقت اجتناء الثمر، والمِخْرَف: زنبيل صغير يجتنى فيه أطايب الثمار في الخريف.

خايس
 تطلق هذه الكلمة على الشيء المنتن الرائحة.

ويوافقه في اللغة
 الرائحة الكريهة والمنتنه مثال ذلك: خاس الطعام، وخاست الجيفة أي فسد وأنتن، ونطلقها تارة على معاقبة من هم أصغر منا سناً أو من بينك وبينه عداوة وذلك لإذلاله حيث تبدوا علائم الانكسار فيطلق على (الذليل) خايس.

الخِيْس
 بكسر الخاء وسكون الياء، تطلق هذه الكلمة على صغار النخل الملتف حول بعضه، وذلك لتمييزه عن كبار النخل.

ويوافقه في اللغة
 الشجر الكثير الملتف، وربما يُقصد ذلك الشجر بكل أنواعه.

(حرف الدال)

دهريز
 تطلق هذه الكلمة على مدخل البيت بين الباب وداخل البيت.

ويوافقه في اللغة
 (دهليز) وهو المدخل بين الباب والدار وهذا أصح، أما قلب (اللام) إلى (راء) في الكلمة فلا نعلم من أين أتى، ولعله استحسان عند البعض، أو تأثر من اللغة الفارسية كما يذكر التونجي في (المعجم الذهبي) حيث قال: دِهليز: معبر ما بين الباب والدار، فأصل اللفظ فارسيّ ولكنه عُرّب.

دهج
 تطلق هذه الكلمة على من يقوم بتكسير شيء ما طحنه أو ما شابه.

ويوافقه في اللغة
 (دهك) بمعنى الطعن والتكسير والدوس، والأولى صحيحة إلا أن هناك خلط في مخارج الحروف والتي ربما أثرت فيها الفارسية أو التركية، حيث الغالب عند الأحسائيين قلب الكاف إلى حرف مزيج بين الجيم والشين، مثال ذلك قولهم للمرأة (كيف حالك) ... وهكذا.

الدِّبير
 بكسر الدال، تطلق هذه الكلمة على الإنسان لا يحسن التصرف مع كبر سنه.

ويوافقه في اللغة
 (الدَّبير) وهي بمعنى الشخص الذي يستهزأ به في عملٍ ما لعدم معرفة عاقبته، والثانية صحيحة لأنها بفتح الدال لا كسرها، وهذا عكس التدبير الذي يأتي بمعنى النظر في عواقب الأمور ودراستها قبل التصرف.

دفق
 صب الماء ونحوه، وتقال أثناء التأسي على ماءٍ سُكِب.

ويوافقه في اللغة
 الماء ونحوه دفقاً: صبه، فهو مدفوق.

دفر
 أي دفع، كالباب ونحوه.

ويوافقه في اللغة
 دفعه في قفاه أو في صدره.

الدِّلخ
 بمعنى السمين الأحمق.

ويوافقه في اللغة
 الصحيح (دَلِخَ) دَلَخاً: سَمُنَ، فهو دَلِخٌ ودَلوخ.

دنْس
 الشيء القابل للتوسخ، كالقماش الأبيض ونحوه، والوسخ.

ويوافقه في اللغة
 دَنِسَ ثوبه دَنَساً ودناسة: توسخ وتلطخ. والصحيح (دَنَسَ) بفتح أوله وثانيه.

(حرف الراء)

رخَّ
 ضرب ووطأ به الأرض.

ويوافقه في اللغة
 الشيء رخاً، وطأه فأرخاه، أو شدخه فأرخاه.

رهيف
 رقيق وخفيف.

ويوافقه في اللغة
 رَقًَّ ولطف.

(حرف الزاي)

زِبيل
 إناءٌ من جلد أو من خوص النخل له ماسكان من أعلى، يستخدم لوضع التمر فيه.

ويوافقه في اللغة
 (زَبيل) بفتح الزاي وكذلك الزنبيل: إناءٌ يوضح فيه التمر، مصنوع من جلد أو من خوص النخيل.

زحير
 ألمٌ يصيب البطن.

ويوافقه في اللغة
 (الزُّحار) مرضٌ يتميّز بتبرز متقطع معظمه دمٌ ومخاط ويصحبه ألمٌ وتعب.

زحلق أو تزحلق
 تدحرج وتزلق.

ويوافقه في اللغة
 تدحرج وتزلق جالساً.

زخّ
 دفع أو حمل بقوّة.

ويوافقه في اللغة
 زخه في قفاه: دفعه.

(حرف الطاء)

طبينة
 عبارة عن حشائش النخل اليابسة والسعف وجميع ما هو من النخيل تُجمع في مكان ما، ويوضع فوقها من الوسط تراب وتحرق، مما يساعد على استمرار الحريق، وتخرج رائحة يحبها الأحسائيون.

ويوافقه في اللغة
 (طبن) النار طبناً دفنها في الطابون لكيلا تُطفأ، و(الطابون) الموضع الذي تطبن فيه النار أي تدفن فيه لئلا تطفأ، ويطلق الآن على المخبر أو الفرن .
ونلاحظ أنه هناك شبه كبير بين الإسم والمعنى إلا أن (الطبينة) فوق سطح الأرض ويوافقه في اللغة أنها في بطن الأرض أي في حفرة، علماً أن بعض الأحسائيين يعمل هذا العمل بنفس المواصفات والتعريف (أي) تحت الأرض .
طشت
 إناء وسط الحجم مستدير يستخدم للغسيل غالباً.

ويوافقه في اللغة
 (طست) وهو نفس التعريف السابق إلا أن (الطشت) معربة أما الأصل (طست) أو (تشت) كما يذكر التونجي في (المعجم الذهبي).

طس
 بمعنى ذهب ويغلب استخدامها أثناء الغضب بدلاً من (ذهبَ).

ويوافقه في اللغة
 طس في الأرض وإليها طساً أبعد في السير .
ونلاحظ أن هناك تشابها كبيرا إلا أنه غلب استخدامنا على أنها تقال حتى في الخروج القريب مقرونة بعدم الرضا .
طمر
 بمعنى ركب على ظهر أحد سواءً حيوان أو إنسان، وتستخدم كذلك في التقاء الرجل بالمرأة عن طريق الحرام والعياذ بالله، وربما استعملوها في غير الحرام .

ويوافقه في اللغة
 طمر طمراً وطموراً: وثب إلى أسفل، والفرس وثب عليه من ورائه وركب .

طمّ
 بمعنى أغلق فاه، والمحل طُمّ سقفه أي غطاه.

ويوافقه في اللغة
 الغمر والتغطية كالبئر والفتنة ونحوهما، والتغطية بأي شيء بالتراب وغيره.

طنز
 أي استهزأ.

ويوافقه في اللغة
 السخرية والاستهزاء.

عصيدة
 نوع من الطعام يتكون من السمن والطحين والتمر.

ويوافقه في اللغة
 دقيقٌ يلتُ بالسمن ويطبخ، وهو قريبٌ منه إلا من التمر فلم يُذكر وذاك مقارب لهذا في الإسم والطريقة.

(حرف العين)

عصلج
 وتُقرأ الجيم بالجيم المصرية أي بمعنى تعسر الشيء.

ويوافقه في اللغة
 تعسر واشتد وهي (محدثة).

عَفر
 بمعنى نزال أو مصارعة ونحوهما.

ويوافقه في اللغة
 أي مرّغه وضرب به الأرض، وعافره: أي صارعه.

عقص
 بمعنى ربطه بعد التواءه، ويطلق ذلك على شعر الشعر.

ويوافقه في اللغة
 عقصت المرأة شعرها عقصاً، أي أخذت كل خصلة منه فلوتها ثم عقدتها.

عوار
 بمعنى الألم.

ويوافقه في اللغة
 (أعور) بمعنى منزل فلان بدا فيه موضع خلل يخشى دخول العدو منه، ولها معاني كثيرة غير هذا، وكذلك يوافقه (عورة) وتأتي بنفس المعنى وهو الخلل، وكذلك (العوّار) بتشديد الواو: أي بمعنى القذى في العين، وهذا يعتبر كذلك خلل، ولعلهما يتفقان في المعنى وذلك لأن الألم يعتبر خللاً في الإنسان.

(حرف الغين)

غبّ
 بمعنى ذهب وسيعود أو أنه عاد، وعنه غبةً أي أطال في الغيبة.

ويوافقه في اللغة
 الرجل في الزيارة زار في الحين بعد الحين وقولهم (زر غِباً تزدد حباً).

الغبيب/القبيب
 الشيء البائت.

ويوافقه في اللغة
 اللحم البائت.

(حرف الفاء)

فَدَعَ
 اليد فدعها أي فصلها، والباب فدعه أي فتحه بقوة.

ويوافقه في اللغة
 عوجٌ في المفاصل كأنها قد فارقت مواضعها وأكثر ما يكون في رسغ اليد أو القوم.

فدق
 أي فتح الشيء بقوة كالباب ونحوه.

ويوافقه في اللغة
 (فَدَغَ) بالغين، الشيء فدغاً كسره وأكثر ما يكون في المجوف والرطب.

فَهَقَ
 تطلق هذه الكلمة على الشيء الواسع فهو وسّعَ.

ويوافقه في اللغة
 تفهق الشيء اتسع، وفلان في الكلام توسع فيه وتأنق.

(حرف القاف)

القبيب/الغبيب
 يطلق على الطعام الذي لا يصلح للأكل كمن أخذ يوماً أو يومين.

ويوافقه في اللغة
 ما يبس من النبات واللحم.

قلقل
 بالترخيم، بمعنى هزّ وحرك.

ويوافقه في اللغة
 قلقلت الشيء أي حرّكته، إلا أنها بالتخفيف.

قثرة
 بمعنى عدم الترتيب مع وجود فوضى.

ويوافقه في اللغة
 (الغَثَرَة) بالغين وتعني الجماعة المختلطة من غوغاء الناس، والصحيح بالغين.

قصَّ
 بمعنى اغتاب.

ويوافقه في اللغة
 قصّ أثره قصاً. وهذا توافق بمعنى التتبع والغيبة هي التتبع لعيوب الناس ونشرها.

(حرف الكاف)

كارى
 وذلك بمعنى العمل بأجرة في مزرعة ونحوها.

ويوافقه في اللغة
 آجره فهو مكارٍ.

كظّة
 بمعنى زحمة.

ويوافقه في اللغة
 الماء ضاق من كثرته.

(حرف اللام)

لَخَمَ
 بمعنى ضربه على وجهه، وبفعل الأمر زجراً (انلخم) أي أمر بالسكوت وإغلاق الفم بعدم التحدث.

ويوافقه في اللغة
 لخم الشيء لخماً بمعنى قطعه، ووجهه لطمه.

لطّخَ
 بتشديد الطاء، تعني لوّثه.

ويوافقه في اللغة
 الشيء تلطخ بكذا أي: تلوّث.

لَفَخَ
 بمعنى ضرب.

ويوافقه في اللغة
 لفخه على رأسه لفخاً أي: ضربه بالعصا، ولطمه.

لَكَّ
 بمعنى ضربه على وجهه.

ويوافقه في اللغة
 ضربه بجمع كفه في قفاه.

(حرف الميم)

مقَّ
 القاف تنطق بالجيم المصرية، بمعنى لفظه وأخرج الماء وغيره من فيه.

ويوافقه في اللغة
 (مجّ) بالجيم بمعنى: الماء من فيه، لفظه.

مرّخ و مرَخ
 بمعنى دهن.

ويوافقه في اللغة
 مرخ جسده مرْخاً: دهنه بالمروخ، والمروخ ما يدهن به البدن من دهن وغيره.

تمطّق
 صوتٌ يخرجه من استطاب أكلاً بضم شفتيه.

ويوافقه في اللغة
 فلانٌ ضم إحدى شفتيه على الأخرى وأحدث بلسانه وغارِه الأعلى صوتاً يدلّ  على استطابة طعم الشيء.

تمطمط
 بمعنى تباطأ ومد في الشيء.

ويوافقه في اللغة
 توانى في خطه أو كلامه، ويقال: مطمط في كلامه: مدّه وطوّله.

ماص
 بمعنى غسل.

ويوافقه في اللغة
 الثوب ونحوه غسله.

(حرف النون)

نَتَخَ
 بمعنى ظهر.

ويوافقه في اللغة
 الشيء نتخاً: نزعه وقلعه، يقال: نتخ ضرسه.

نَحَزَ
 ضرب.

ويوافقه في اللغة
 الشيء نحزاً: نخسه ودفعه، ونحز فلان في صدره بمعنى: ضربه بجمع كفه.

نَدَسَ
 بمعنى حرّكه حركة خفيفه.

ويوافقه في اللغة
 ندس فلاناً بشيء ندساً: طعنه به خفيفاً.

نَسَعَ
 بمعنى أزاح أو استرخاء الشيء.

ويوافقه في اللغة
 انحسار الأسنان عن اللثة واسترخت.

نَقَفَ
 تطلق هذه الكلمة على من يُدخل إصبعه في أنفه للتنظيف.

ويوافقه في اللغة
 الشيء انتقفه أي استخرجه، وهذا يوافق ذاك بمعنى استخراج الأوساخ من الأنف، والصحيح (نغف) بالغين وهو ما يخرجه الإنسان من أنفه من مخاطٍ يابس كما يقول ابن منظور.

(حرف الهاء)

هَبْشَة
 الشيء الكثير.

ويوافقه في اللغة
 (الهابشة) و (الهُباشة) الجماعة من الناس، وربما خففها أهلنا بدلاً من تفخيمها فحذفت الياء فصارت (هبشة).

هَذْرة
 كثرة الكلام.

ويوافقه في اللغة
 كثير الكلام الثقيل على النفس.

هضوليلة
 بمعنى كثرة الكلام في مجلس ما، بحيث عدم وجود قدرة في تمييز صاحب الصوت.
ويوافقه في اللغة
 الصحيح (هيضلة) وهي بمعنى أصوات الناس المختلطة.
(حرف الواو)

وَطْب بمعنى الشيء الكبير.
ويوافقه في اللغة الثدي العظيم، و(الوطباء) عظيمة الثدي، ولعله العظيم من كل شيء (والله العالم).

 

كاتب
328244