إصدارات - 48
التحرير - 20 / 5 / 2008م - 4:09 م - العدد (48)

- الكلمة الهادفة
- الكاتب: الشيخ حبيب الخباز.
- الناشر: المؤلف نفسه.
- الطبعة: الأولى 1427هـ 2006م.
- الصفحات: 43 صفحة من القطع الصغير.

«إن من أهم خصائص الكلمة الهادفة أن تهتم بالحلول، والمعالجات، والبدائل، ولا تكتفي بعرض المشاكل، والأمراض، وتكريس الواقع، وحينما يتحدث القرآن الكريم، ويؤكد الكلمة الطيبة؛ فإنه يصوغ لنا أساساً في التعبير عن أهدافنا، وقضايانا، ومفاهيمنا بما ينفع الناسَ، ويقربهم، فتتحول هذه الكلمة إلى مشعل نور ثاقب في أعماق الحياة تستضيء به الأجيال على مر العصور.

والثقافة والإعلام الهادف - في وقتنا الحاضر - هو من أهم التحديات التي نواجهها في عالم نشهد فيه الكثير من التحولات، والمتغيرات السريعة، وكذلك عولمة المفاهيم، والثقافات بسبب الانفتاح، والتطور في عالم الاتصالات، والأخطر من ذلك هو التركيز، في هذا البُعد الحضاري، على تغييب هوية الإنسان وثقافة الإسلام بسبب ما يتبناه هذا الإعلام، وتلك الثقافات، من ضلال وفساد».

من هنا جاء هذا الإصدار للشيخ حبيب الخباز لينقل القارئ إلى رحاب الكلمة الصادقة، والنافعة دون تعب وعناء؛ لتعبر عن زوايا مختلفة من الحياة، وتدفع بالإنسان نحو دوره الإيجابي المأمول.

- مسيحيّون في مكة
- المؤلف: أغسطس رالي
- الناشر: شركة دار الوراق للنشر المحدودة - لندن
- ط،1 2007م (256ص)
- ترجمة: رمزي بدر
- صدر الكتاب في طبعته الأولى عام 1905م في لندن بعنوان Christian at Mecca

لقد كانت مكة والمدينة بعد الرسالة المحمدية محلاًّ لكثير من الزيارات والرحلات من المسلمين وبعدهم الأجانب والأوربيين، وكان المسيحيون من ضمن الذين فكروا في الوصول إلى مكة والمدينة، والبعض منهم فكر في زيارة الأراضي المقدسة ولو بقوة السلاح؛ فمثلاً في عام 1180م جهز رينولد دي شاتيلون أمير الكرك حملة عسكرية لغزو المدينة وغير ذلك، ولكن الكثير من الرحالة زار مكة متنكرًا ومخفيًا هويته.

يحتوي الكتاب على عرض لرحلات لرحالة مسيحيين زاروا مكة، وسجلوا انطباعاتهم في سرد قصصي لمغامراتهم وملخصاً لملاحظات كل رحالة عن الناس والحياة الاجتماعية والاقتصادية في مكة والمدينة؛ حيث العادات والتقاليد تتغير من عصر إلى آخر.

بدأ المؤلف كتابه بالرحالة “لودوفيكو بارتيما سنة 1503م، وهو أول من زار مكة، وسجل انطباعاته. وسجل “أغسطس رالي” أكثر من عشرين رحالة مع ملاحظاتهم وانطباعاتهم ووصفهم لمكة.

- المرأة مدخل من خلال
- الأمثال في الأحساء
- المؤلف: عبد الله بن عبد المحسن الشايب.
- ط1، 1428هـ، 2007م (143ص).
- الناشر: ديوان الكتاب للثقافة والنشر، بيروت، لبنان
- يحتل هذا الإصدار السادس من سلسة المؤلف المعنونة: “من أجل حفظ التراث”.

حظيت المرأة بمكانة كبيرة في الأمثال تلمست جوانب وجودها في كل جوانب الحياة المتنوعة والمجتمع. ومن هذا المنظور يقدم المؤلف مجموعة من تلك الأمثال التي أستلها من مؤلفه: “قاموس الأمثال والكلمات السائرة في الأحساء” المطبوع سنة 1420هـ، 2000م والتي تتعلق بالمرأة بشكل مباشر وغير مباشر.

قام المؤلف بعرض المثل وشرحه وفي نهاية الكتاب وضع ثلاثة ملاحق تتعلق بأمثال المرأة:

1- الأزياء النسائية.

2- السفرة الأحسائية.

3- معاني بعض الكلمات التي ذكرت في الأمثال.

دور شركة الزيت العربية الأمريكية “أرامكو” في تنمية المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية

- (دراسة في تاريخ التنمية).
- الكاتب: د. عبد الرحمن بن عبد الله ثامر الأحمري، الأستاذ المساعد للتاريخ الحديث بكلية المعلمين - جامعة الملك سعود بالرياض.
- الطباعة: مطابع الحميضي، الرياض.
- الطبعة الأولى، 1428هـ، 2007م.
- الصفحات: 478 صفحة من القطع الاعتيادي.

كتاب كانت المكتبة العربية في أمس الحاجة إليه وإن تأخر مجيئه كثيرًا ليسد الثغرة، ويملأ بعض الفراغ في التاريخ الحديث، الذي تشكو منه هذه المكتبة، ورغم تحفظنا على بعضٍ مما جاء فيه من الإشادة بدور الشركة في التنمية، فإنه يتعين الإقرار بأن الظروف الموضوعية ومنها ندرة المصادر اضطرت المؤلف إلى الاعتماد على أرامكو نفسها في إمداده بأغلب مادة الكتاب، وأرامكو لن تدله طبعًا على مواضع التقصير لديها، ومع ذلك فالمؤلف لم يقصر في محاولة الإفلات من هذا الطوق، فنراه يكشف من حين لآخر معاناة المسؤولين في الدولة من مراوغة الشركة، وتهربها من أداء واجباتها، والوفاء بالتزاماتها، وتعاقداتها.

ماهية الكتاب أطروحة نال بها مؤلفه شهادة الدكتوراه، كما فاز في جائزة الأمير سلمان بن عبد العزيز لدراسات تاريخ الجزيرة العربية بمرتبة (أفضل رسالة دكتوراه في التاريخ الحديث في دورة عام 1428هـ، 2008م).

يمثل الكتاب “بانوراما” شاملة للحياة في المنطقة في حقبة ما قبل النفط وما بعده من جميع الجوانب: العلمية والثقافية، وطرائق التعليم، للبنين والبنات، والحياة الاجتماعية، والاقتصادية، فاستوفى الحُرَف، والصادرات والواردات، وأساليب الزراعة، والغوص، والتجارة، وصيد الأسماك، والمهن والصناعات اليدوية، مع لمحة تاريخية عن حصول “أرامكو” على حق امتياز التنقيب عن النفط وإنتاجه. وضم بين دفتيه - إضافة إلى ورقة الشكر والعرفان وفهرس المحتويات والملاحق والمقدمة - ستة أبواب عرضت في أسلوب متين كل نشاطات الشركة في المنطقة وكثير من الصور القديمة للمنطقة، وبالجملة فإن هذا الكتاب القيِّمَ أسلوبًا ومنهجًا يستحق وقفة أطول من هذا الخبر.

218066