نماذج من شعره
التحرير - 21 / 5 / 2008م - 6:07 م - العدد (49)

رفقًا بنفسك 

كتبها إلى السيد الأديب السيد حسن الحلي العراقي:

من مبلغنَّ سليلَ المصطفى حسناً
منِّي سلاماً أهنيه بمتعته
أهنيك لازلت في خير وفي نعم
تترى عليك من الباري ورحمته
لازلت في كل يوم عند واحدة
كالبدر يزهو لرائيه بطلعته
لكنَّني أنا في خوفٍ وفي وجل
خوفا على رُمحك الماضي بطعنته
يصيبه فلل يودي بمضربِه
فينثني راجعاً من بعد شوكته
رفقاً بجسمك هذا أنه وهنٌ
لا يستطيع صراعاً ضعف بُنيته
لكنه قيلَ والأمثال سائرة
لا تحقرن صغيراً عند رؤبته

* * *

لـــمَّـــا

لما قرأت الوحي من عينيك
وهمست نجوى القلب في أذنيك
وتبسَّمت ياقوتتا شفتك
فأضاءَ بينهما سنا لحظيك
وتضرَّجَ التفاح في خدَّيك
وشممت عطر الخلد من نهديكِ
أهْويت منكباً على قدميك
وحلِمت أني في سماء الخلدِ

370316