اشــــــتـــقـــــاق
محمد منصور الشقحاء * - 4 / 9 / 2009م - 4:28 م - العدد (51)

وأنا اعشق حزني..!!

اجتر في ليل الضياع ذكرياتي..؟

فتنساب دمعة حرى على زمن ترف موجوع

فيه ركضنا بين شوارع الطائف كما فراشات نور..!

ولقاء مسروق في الردف في المثناه

في مكان تعانقت فيه أمانينا حتى الانزياح

كثير الأمنيات..؟

وكثير بوحنا في فضاء: وجهك نور السماء

في فضاء: صوتك نغمات صب وصبا

في تدفق تعانق أصابعنا، فغفا الزمان ساعة جنوح لم يتوقع الفوات

وعلى الوجه بقايا من بسمة طفلة شفها الوجد

فكانت منيتي التي بت ترقب لمعه كل نهار

في حماقات طريق التهب بنار عشق وعثار غبار خوف انتظار..!

ضاقت بآهات دنف طار شذا بالمشتاق الذي هام وجدا

بهوى فاتن ينتشي من عذابه..!!

ياله من حد ألقى حجابه..؟

في جب بؤس سحرها تمنطق غيابه

ورعى شكواي في لثم ثغرها لما قاومت إطفاء عاذل..؟

بشراها عندما أقبلت، فردد فضاء ( القيم ) ضحكنا ونحن نستبق الوقت

ونسبي طيف العشق

نعب من كرمتنا نبيذ تدله عتق بقايا وجودنا في أوردتي

وبقية ضوء كنت: قهر ما تبقى من حذر

أيام ما هانت علي وأنت تصدني وتصد عني، تجهل ودادي

وأنا أبقى ذكرى تمر النفس باكية

ناديت أحبتي..؟

وأنا واله بمن لهم في أعماق النفس مواطن..!

وأنا أقول: للعين بعد إن سفحت كفي

فأعرضت والريح عاتية، مهاة تباري الريح تحجبني في حضنها الدفيء

فما اللوم بثنيها؛ عن وفاء لموعد

حمل بين ثناياه، نبض فؤاد تقلب بين الحقيقة والأوهام

باحث - السعودية
200412