رسالة إلى القــراء
التحرير - 1 / 2 / 2011م - 10:17 ص - العدد (55)

خمسة عشر عاماً في خمسة وخمسين عددا انتهت من عمر الواحة؛ لتدخل عاما جديدا يملأ فريق التحرير بالأمل والحماسة لتقديم الأفضل والجديد.

الأفضل والجديد هنا ليس بالضرورة في النواحي الفنية والتقنية للواحة؛ فقد قلنا، مرارًا، إن الواحة ليست مشروعاً إعلاميًّا بالمعنى المهني والحرفي، وإنما هي مشروعٌ ثقافي وإنساني يقدم رسالة في الثقافة والتراث، ويحاول البحث والنبش في أعماق التاريخ، محافظا على عبقه، ويدعو لتجديد ما ينبغي تجديده في الموروث الثقافي والفكري.

وما نحن إلا جزء من منظومة ذلك الإصلاح التي يمارسها المصلحون في مجتمعنا وامتنا.

خمسة عشر عاماً انقضت والواحة لا تزال تتألق في ربيعها وعطائها، ولا أدل على ذالك من التفاعل الكبير من قراء ومريدي الواحة، فضلاً عن مراكز البحوث والثقافة في منطقتنا الخليجية خاصة، والعربية عامة.

خمسة عشر عاماً ولا زال فريق الواحة لديه من العزم والإصرار ما يكفي مثلها وأمثاله إن شاء الله

203305