مجلة (صوت البحرين) 3/ 4
محمد عبدالرزاق القشعمي * - 1 / 2 / 2011م - 9:22 م - العدد (55)

السنة الثالثة - عددان الأول والثاني محرم وصفر 1372هـ

- عبد العزيز الشيخ يطالعنا على الصفحة 11 بمقال بعنوان: (هل نحن مسلمون حقًّا؟)، يستهله بقوله: (قد يتصور كثير من حضرات القراء أن الإجابة على هذا السؤال بسيطة جدًّا، وسهلةٌ للغاية، والواقع أن سؤال شائك يتطلب ممن يحاول الإجابة عليه كثراً من التأمل والحذر، اللهم إلا إذا رأى القارئ أن يتخذ من الهزل قاعدة لجوابه فيقول: كما قال أحد الأصدقاء: (نعم نحن مسلمون من الناحية الرسمية).

أما أنا فقد حاولت الإجابة على هذا السؤال مستعيناً بكتاب الله وسنة نبيه الأمين أكثر مرة، فكانت النتيجة - في جميع محاولاتي - مؤسفة، بل ومؤلمة للغاية. يقول جل جلاله في كتابه العزيز: (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون)، صدق الله العظيم.

فهل نحكم نحن بما أنزل الله؟ أو بما أنزلته أوروبا الحديثة من أحكام وتشريعات ومقومات لا تمت لحياتنا وتقاليدنا الإسلامية المقدسة بصلة؟ بل تسيء إلى هذه وتلك، وتحطمها تحطيماً لا هوادة فيه.

هل نحكم بما أنزل الله وللبغاء في بلادنا سوق علنية رائجة يؤمها كثيرون من أبناء هذا البلد، وكثيرون آخرون من عشاق اللذات، وعبيد الشهوات من أبناء البلدان الإسلامية المجاورة، ومع هذا فلا نجد في بلدنا كلها قلباً واحداً يخفق من هيبة الله، ولا شفة واحدة تتحرك في سبيل الله لتهمس في أذن المسؤولين من (حماة الإسلام)، ولتقول قولة صريحة عادلة: (لقد أتيتم شيئاً إدَّا) لا يرضاه الله والرسول، ولا نرضاه نحن، كعرب ومسلمين)[1] .

- في الصفحة 17 – 19 نلتقي بعبد الله الطائي الأستاذ العماني والمدرس في مدارس البحرين يكتب عن (شاعر المنبر في القطيف)، ويقصد به الأستاذ الشاعر عبد الرسول الشيخ علي الجشي – رحمه الله - مبتدئاً بسيرته الذاتية، فمستعرضاً نماذج من شعره، وللحديث بقية.

- ولأول مرة نجد الشاعر محمد سعيد الشيخ علي الخنيزي، من القطيف، يشدو بقصيدة (ذكريات)، يقول في مطلعها:

يا مي قلبي قد ذوى، وتناثرت

زهرات عيش كلهن أماني

كم ليلة فضِّية مثلِ الضحى

فوق الضفاف وحول أيكة بان

فيها تعاطينا أحاديث الهوى

في ظل زهر رائع الألوان

نرتاد كالفجر الطروب روابياً

كانت لنا في سالف الأزمان

- كما يشارك من مكة - لأول مرة أيضاً - أحمد محمد سندي بمقالة له بعنوان (خواطر عابر) ضمن زاوية (القراء يكتبون) معلقاً على مقال سابق لجبران مسوح بعنوان (قاعدة ثقافية للاستعمار الأمريكي).

- وضمن زاوية (اسألونا؟) يسأل أ.أسعد من الظهران: هل مياه البحار خالية من الميكروبات؟ وهل مياه الأمطار صالحة للشرب؟ وكيف يجب أن تحفظ؟

- وآخر من القطيف رمز لاسمه بـ(سائل مجهول) يسأل: يولد كثير من الأطفال وهم مشوهو الخلقة، فما هي أهم أسباب ذلك؟

- ونجد زاوية (صيدنا) قد توقفت، واستبدلت بزاوية أخرى هي (في موكب الزمن)، وفيها من الأخبار الشيء الكثير، ونختار كالعادة ما يخص المملكة، فنجد:

* أهدانا الأستاذ عبد الله الشيخ علي الخنيزي نسخة من كتاب (ذكرى الإمام الخنيزي)، وهو كتاب يضم مجموعة ما قيل من شعر ونثر في رثاء الإمام الشيخ علي الخنيزي، وقد صدر الكتاب بمقدمة طويلة تقع في نحو 90 صفحة كتبها نجله الأستاذ عبد الله بأسلوب جميل، فإلى المهدي خالص شكرنا.

* تبرعت الحكومة السعودية، مؤخراً، بمبلغ خمسين ألف دولار، وذلك بالإضافة إلى المليونين من الجنيهات التي تبرعت بها من قبل لتشييد مسجد واشنطون، كذلك تبرعت للمسجد بعدة آلاف من نسخ القرآن الكريم باللغتين العربية والإنجليزية.

* أذيع أن جلالة الملك عبد العزيز آل سعود أهدى 86 طياراً أمريكياً ملابس عربية تقدر قيمتها بـ 6000 دولار تقديراً لما بذلوه من جهود في نقل حجاج مسلمين إلى مكة لتأدية فريضة الحج، ومن هؤلاء الحجاج إيرانيون وأتراك تجمعوا في بيروت قبل موسم الحج بأيام معدودة، ولم يجدوا وسائل سفر تقلهم إلى الديار المقدسة، وبفضل صاحب الجلالة اتصل سفير أمريكا في لبنان بوزارة الخارجية الأمريكية فهيأت عدة طائرات في السلاح الجوي الأمريكي لنقلهم.

العدد الثالث ربيع الأول 1372هـ

- يكمل عبد الله الطائي مقاله عن (شاعر المنبر في القطيف) ص 27-29، والذي بدأه في العدد الماضي.

- وفي (القراء يكتبون) يكتب عبد القادر رشيد الناصري حول ما دار من نقاش سابق بينه وبين (ع.ط) حول ما نشر في أعداد سابقة لأحمد الراشد المبارك من قصيدة يرثي فيها الشهيد عبد القادر الحسيني. ص: 39.

- وفي باب: (اسألونا) نجد فهد حميد من المملكة العربية السعودية يسأل: عن الطحال، فالطبيب قال له أنه مصاب بتضخم الطحال، وآخر هو عبد الرحمن عبد اللطيف العرفج من الكوت بالأحساء يسأل عن داء السكري وعلاجه؟

- و(في موكب الزمن!) نقرأ:

على إثر صدور المنع من الحكومة السعودية باستيراد الخمور وتعاطيها في حقول شركة الزيت العربية بالظهران، فتحت الشركة مخازنها وبدأت في بيع المخزون لديها من الخمور فبلغت قيمة ما كانت تبيعه يومياً 9300 دولار ولا زالت مستمرة في البيع !!.

العدد الرابع، ربيع الثاني 1372هـ.

- في الصفحة 27 يكتب من القطيف محمد سعيد المسلم، في زاوية (من الشعر القومي) قصيدة (من الشعر القومي (بين الماضي والحاضر) اختتمها بقوله:

حي النضال وحي فيه وحدة

مُثلى تحقق حلمنا المنشودا

فعلى قضيتنا تألبت العدى

حتى فقدنا منهم التأييدا

فالوحدة الكبرى هي الأمل الذي

سيعيد مجد بلادنا المفقودا

والوحدة الكبرى هي الفتح الذي

سيكون عهداً للنضال جديدا

لم يجدنا عند الحقائق.. أننا

دول رفعنا في البلاد بنودا

- وفي زاوية (القراء يكتبون) نجد الشاعر محمد سعيد المسلم يكتب (تعقيب) على مقالات الأستاذ إبراهيم العريض (نفح الطيب) التي ينشرها تباعاً في (صوت البحرين).

- وفي (أسألونا؟) يسأل عبد الرضا الشماسي من القطيف عن أول مكتشف للكهرباء ومتى كان ذلك؟

- وفي (من موكب الزمن) نقرأ:

* يروى أن جلالة الملك ابن سعود أراد أن يهدي صاحب السمو حاكم قطر سيارتين من طراز (كاديلاك) ولما قيل له أنه لا يوجد سيارات من هذا الطراز في الرياض أمر بنقل سيارتين من جدة بالطائرة حالاً فشحنتا جوًّا في نفس اليوم.

* عندما سأل أحد الصحفيين المصريين الأمير فيصل آل سعود عن رأيه في انتخاب إيزنهاور رئيساً للجمهورية الأمريكية، أجاب بأنه سمع إيزنهاور يؤبن وايزمان رئيس دولة إسرائيل ويقول: إن تدعيم اسرائيل هو خدمة للسلام العالمي.

* تحدثت جريدة (البلاد السعودية) في أحد أعدادها عن المناجم الموجودة في المملكة فإذا بها تزيح النقاب عن ثروات هائلة من المعادن تطوي الجزيرة عليها أحشاءها... الخ.

العدد الخامس جمادى الأولى 1372هـ

* يكتب ناصر سليمان أبو حيمد مقالاً مطولاً عن الشاعرة العراقية (الشاعرة نازك الملائكة) ص 10-12.

كما يكتب أحمد الراشد [المبارك]  (رد على رد) بعنوان (أنا والأستاذ الناصري) ص: 25-26.

* وفي (اسألونا؟) نجد عبد الله سعيد القاسمي من بقيق يسأل: ما هي فائدة التدخين؟ وما هي نتيجة الامتناع عنه؟

العدد السادس جمادى الآخرة 1372هـ

- في صفحة 10 يكتب من القطيف الشاعر عبد الحميد الخطي قصيدة (ليلة النعيم) اختتمها بهذا المقطع:

حين سرنا معاً وخلف خطانا

ينبت الزهر رائع الألوان

بين سمطين. من رفاق صبانا

نتهادى سكراً من الألحان

ليلة صاغها المهيمن بدعا

نال فيها المحروم أقصى الأماني

ليس للبؤس بعدها في حياتي

أثر، والصدى (؟) ما له من مكان

أتحسين ما أحس؟ فأني

لا أرى غير عالم روحاني

وفي زاوية (في الميزان)، صفحة 44 يقدم الأستاذ محمد سعيد المسلم من القطيف عرضًا لكتاب (الشعر والفنون الجميلة تأليف الأستاذ إبراهيم العريِّض يستهله بقوله: (بين يدي الآن بضعة عشر مؤلفًا تزيد على سبعة عشر كتابًا أهديت لي في مناسبات شتى، وفي أزمنة مختلفة، بعضها أثناء رحلتي إلى سوريا ولبنان ومصر، والبعض الآخر إبان إقامتي الأخيرة في العراق، ومن بينها دواوين شعرية وكتب نثرية تختلف باختلاف موضوعاتها، وكان عليَّ أن أكتب عن كل واحد منها لقاء ذلك الشعور الدفيء الذي قابلني به مؤلفوها، ومن جهة ثانية أن أبدي رأيي فيها لأكون قد قمت بواجبي عند حسن ظنهم بي.

غير أن للظروف التي اختلفت عليَّ أحكامًا جعلتني مسيَّراً لا مخيراً؛ إذ حرمتني من نعمة الاستقرار؛ فقد مضى عليَّ عام أو يزيد وأنا - كالسندباد البحري – في حل وترحال، لا أقيم في بلد حتى أبرحها إلى بلاد أخرى.

بعد هذه الديباجة يخلص إلى غرضه الرئيس فيعرض الكتاب المومى إليه.

- وفي زاوية (في موكب الزمن) نقرأ:

في أوائل ديسمبر الماضي بدأ زيت المملكة العربية السعودية تدفقه في خط جديد يمتد من ميناء الخبر إلى البحرين، وينقل هذا الخط يوميًّا حوالي 50000 برميل، ويبلغ مجموع ما يصل البحرين من زيت المملكة عن طريق هذا الخط والخط السابق 300 ألف برميل يوميًّا.

إن ما نشر مؤخراً من أن الحكومة وافقت على استثناء السعوديين من قانونها القاضي بتحريم بيع وشراء الأراضي وغيرها لغير رعايا حكومة البحريت لا أساس له من الصحة، والقانون المذكور يسري مفعوله على جميع من يتبعون السلطة القضائية في لحكومة البحرين، أما أولئك الذين لا يتبعون السلطة القضائية المحلية فإنهم أحرار يبيعون ويشترون ما يشاؤون، ولا شك أن هذا القانون الجائر لا يتمشى مع مصلحة البلاد لأنه حرم الذين تستفيد منهم البلاد بعدم الشراء أو البيع في حين ترك الآخرين أحراراً.

العددان السابع والثامن رجب وشعبان 1372هـ

- في الصفحة 31 كتب من سمى نفسه بـ(ابن الصحراء) من الظهران، في زاوية، (رأي للمناقشة) مقالاً تحت عنوان (الاستعمار وهل يمكن أن يكون فكرياً)، وهو بمثابة تعقيب أو مداخله على مقال الأستاذ وديع فلسطين المنشور في العدد السادس من صوت البحرين تعليقاً على مقال جبران مسوح، فأيد الرأي الذي يرى أن الاستعمار كما يكون عسكريًّا واقتصاديًّا يكون فكريًّا كلك.

- وفي الصفحة 47 وعلى مدى خمس صفحات يكتب أحمد راشد المبارك نزيل الظهران موضوعاً مطولاً (رد على رد: أنا والأستاذ الناصري).

- وعلى الصفحة 59 يكتب -من الظهران، حي الموظفين المتوسطين - عوض محمد تحت عنوان: (رابطة الخليج العربي الرياضية) وهو يقترح إقامة بطولة تجمع أفضل فريق في كل بلد ليباري من يماثله في بلد آخر بالخليج، ويحصل في النهاية على جائزة باسم الرابطة الرياضية لدول الخليج، وكأنه يقترح ما يقام الآن بين دول الخليج من بطولات رياضية: (دورة الخليج العربية لكرة القدم)، التي بدأت منذ أربعين عاماً، وكان هذا الاقتراح قبل إقامة دورة الخليج بأكثر من 15 عاماً.

- وعلى الصفحة 69 يكتب محمد سعيد المسلم من القطيف (في الميزان) أرض الشهداء للأستاذ إبراهيم العريض، مستعرضاً وناقداً للكتاب.

- ويكتب إبراهيم ناصر الحميدان من الخبر بالمملكة تحت عنوان (قللوا من المحليات).

- وفي (أسألونا؟) نجد صالح غوينم نزيل الأحساء يسأل: يصاب بعض الأطفال بضجيج وضيق في صدورهم، وهو ما يسمى (الربو)، فما هو هذا المرض وما علاجه؟

- وفي (موكب الزمن) نقرأ:

* أغلقت الحكومة السعودية طريق السيارات الذي يربط الكويت ولبنان بعد أن تبين لها أن السيارات التي تنقل الفواكه والبضائع من لبنان إلى الكويت تعود محملة بالأسلحة والمواد الأخرى التي تهرب إلى إسرائيل عبر الحدود الأردنية، وقد سعت حكومة الكويت لدى عاهل المملكة لإلغاء هذا الأمر فباءت جهودها بالفشل.

* أصدر ديوان ولي عهد المملكة العربية السعودية بياناً للمشاريع الإصلاحية التي أمر بتنفيذها في شرقي المملكة وتتناول هذه الإصلاحات والمشاريع المحاكم والمعارف والمساجد والعمل والعمال والفلاحين وشؤون الأمن والشؤون الصحية وشؤون البلديات وتعبيد الطرق وخفر السواحل وكثيراً من الشؤون الأخرى.

ونحن نهنئ صاحب السمو على هذه الجهود التي يبذلها في إسعاد بلاده ورفع مستوى شعبه.

* يتمتع السعوديون بنظام للعمل والعمال كثيراً ما غبطناهم عليه، وتمنينا لو يتمتع عمالنا بجزء مما فيه من امتيازات وحقوق، ومع هذا فإن سمو ولي العهد رأى في هذا النظام إجحافاً ببعض حقوق العمال في المملكة، فأمر بإعادة النظر فيه ووضع نظام جديد يكفل الحقوق العمالية المتفق عليها في البلاد المتقدمة.

* أمر سمو ولي عهد المملكة السعودية برصد مبلغ مليوني ريال سعودي لتسليف المزارعين في الأحساء، ومبلغ نصف مليون ريال لتسليف المزارعين في القطيف.

* أمر سمو ولي عهد المملكة بتحويل مدرسة الدمام الابتدائية إلى مدرسة ثانوية تضم قسماً داخليًّا للطلبة.

* انتدبت الحكومة السعودية الأستاذ محمد رعد مدير الصنائع اللبنانية ببيروت واثنين من معاونيه لزيارة مقاطعة (الظهران) لدراسة الأوضاع القائمة في مدارس التدريب الصناعي التابع لشركة الزيت العربية، وذلك تمهيداً لوضع تقرير فني واسع لتأسيس مدرسة صناعية سعودية كبيرة تضم أقساماً مختلفة للكهرباء والهندسة والمباني والتجارة والحدادة وأعمال الورش وشؤون الميكانيك والطرق، وسيكون طلاب هذه المدرسة داخليين يمنحون بعد انتهاء دراستهم شهادة رسمية معترفاً بها تؤهل حاملها للتمتع بجميع الحقوق والامتيازات التي يتمتع بها الفنيون الأجانب في أقسام الشركة المختلفة.

* تقرر إنشاء غرفة تجارية ومحكمة تجارية في الجزء الشرقي من المملكة العربية السعودية، كما تقرر وضع نظام خاص يلزم الأجانب المشتغلين بالتجارة في هذه المنطقة بالحصول على رخص تجيز لهم مزاولة الأعمال التجارية.

* قرر إنشاء دار للعجزة والأيتام في الأحساء.

* قرر بناء جسر فني يصل جزيرة (تاروت) بالقطيف.

* سينشأ مستشفى كامل العدة في كل من الدمام والخبر والقطيف والجبيل.

* أمر سمو ولي عهد المملكة العربية السعودية أمير مقاطعة الظهران بتأليف لجنة من ذوي الخبرة لتتولى دراسة مشروع زراعة القطن في الأحساء والقطيف.

* تم الاتفاق بين الحكومة السعودية وشركة (أرامكو) بخصوص نشر التعليم الثقافي العام على ما يلي:

1- تنشئ الشركة عدداً من المدارس الابتدائية في مختلف أنحاء المنطقة الشرقية الواقعة بين الجبيل والأحساء يكون كافياً لتعليم أبناء الموظفين والعمال المتراوحة أعمارهم ما بين السادسة والرابعة عشرة.

2- تدفع الشركة للحكومة سنويًّا جميع تكاليف التعليم في هذه المدارس من مرتبات للمعلمين والمستخدمين وشؤون الإدارة وغيرها.

3- تدار جميع هذه المدارس من قبل مديرية المعارف السعودية.

4- تفتح أبواب هذه المدارس للجميع في منطقة الأحساء والظهران بغض النظر عن كون أبنائهم من موظفي وعمال الشركة أم لا.

5- تتألف كل مدرسة من المدارس الابتدائية من 6 صفوف.

6- تؤلف - في الحال - لجنة مشتركة مؤلفة من عضوين سعوديين وعضو ثالث يمثل الشركة لتقرير عدد المدارس وموقعها، وقد باشرت هذه اللجنة أعمالها فعلاً.

* ألزمت الحكومة السعودية شركة (أرامكو) بمكافحة الأمية، وقد وقع بينهما اتفاق يشمل النقاط التالية:

1- تعد الشركة الفصول اللازمة لمكافحة الأمية في كل مكان يوجد فيه 30 عاملاً فأكثر.

2- تدفع الشركة كل تكاليف هذه الفصول.

3- تقدم الشركة للملتحقين بها جميع الكتب والأدوات الدراسية مجاناً.

4- تقدم الشركة مكافآت مالية للناجحين في الاختبارات.

5- يتبع في مكافحة الأمية المنهج الذي وضعته مديرية المعارف السعودية لهذه الغاية، ويشتمل هذا المنهج على تعليم مبادئ القراءة والكتابة العربية (طبعاً) وشيء من أمور الدين ومبادئ الحساب ومعلومات عامة عن تاريخ البلاد وجغرافيتها ومبادئ في الصحة والآداب الإسلامية.

6- تتولى مديرية المعارف العامة الإشراف على تنفيذ هذا البرنامج واختيار المدرسين والاختبارات التي تعقد للطلبة.

7- يمنح الناجحون شهادة من قبل مديرية المعارف تخول حاملها الأفضلية في التوظيف وزيادة المرتب.

* كانت المملكة العربية السعودية قد منعت الاستيراد والتصدير إلى جزيرة قبرص بعد أن ثبت أنها تتعامل مع إسرائيل، وقد حذت سوريا حذو المملكة في هذا السبيل.

* علمنا أن حكومة المملكة العربية السعودية قد اتخذت قراراً يقضي بأن يملك السعوديون 50 في المائة على الأقل من أسهم كل شركة تؤسس في المملكة.

* صدر عن ديوان ولي عهد المملكة العربية السعودية قرار يلزم شركة (أرامكو) وغيرها من الشركات الأجنبية باستعمال اللغة العربية إلى جانب اللغة الأجنبية على جميع السيارات ولوحات الإعلانات وغيرها ذلك، ونرجو أن تكون هذه خطوة في سبيل الاقتصار على اللغة العربية وحدها في جميع المنشآت والمؤسسات الأجنبية.

* يشاع أن الحكومة السعودية قد أصدرت أمراً تحرم بموجبه على أي أجنبي أن يمتلك سيارة عمومية (تاكسي).

* قررت شركة (أرامكو) منح 15 ريالاً سعودياً لكل سائق يعرف أسماء خمسين جزءاً من أجزاء السيارة باللغة العربية، وأين هذا مما تفعله الشركات الأجنبية في البحرين التي تحارب اللغة العربية أو تتجاهلها عن قصد.

* أصدر جلالة الملك عبد العزيز آل سعود أمراً بإلغاء جميع الإعفاءات الجمركية التي كان يتمتع بها أعضاء الأسرة المالكة والكبراء، وقد صدرت الأوامر إلى وزارة المالية السعودية، وإلى أمراء المقاطعات ورؤساء الجمارك بعدم إعفاء أي شخص من دفع الرسوم المقررة في التعرفة الجمركية السعودية.

* تبرع أميران سعوديان بمبلغ سبعة آلاف دولار لجامع واشنطن.

* أصدر جلالة الملك ابن سعود أمراً بإنشاء مستشفى في مكة المكرمة يكون أكبر مستشفى في الشرق الأوسط، ويجهز بأحدث الآلات وأقدر الأطباء، وسيكلف إنشاؤه سبعة ملايين ريال.

* قررت الحكومة السعودية مد خط ترامواي كهربائي يربط جدة بمكة المكرمة، والمسافة بين المدينتين (75) كيلو متراً.

* روى لنا أحد إخواننا القادمين من الحجاز أن معالي وزير الدولة السيد حسن الشربتلي قد تبرع لدار الأيتام بمكة المكرمة بمنحة شهرية مستديمة قدرها ألف ريال سعودي.

* بعد أن ثبت أن (عدن) غدت مركزاً هامًّا للتصدير والاستيراد من إسرائيل قررت الحكومة السعودية منع التعامل منعاً باتًّا مع هذه المدينة، والمنتظر أن تحذو البلاد العربية الأخرى حذوها.

* نشرت بعض المجلات الأدبية من قبل أن أحد أدباء الحجاز يعمل على ضم قصائد الشاعر أبو القاسم الشابي في ديوان باسم (الأشواق التائهة)، وعلمنا اليوم أن الأديب الحجازي هو الأستاذ محمد عامر الرميح، وسيخصص ريع الديوان لأسرة الشاعر في تونس.

* أخذت الحكومة السعودية على عاتقها الصرف على جميع الطلاب الفلسطينيين الذين يدرسون الطب في مصر مع مرتب شهري قدره 30 ديناراً لكل منهم، وقد عرض على هؤلاء الطلاب التعاقد مع الحكومة السعودية للعمل في جيشها مدة 15 سنة برتبة رئيس وبمرتب يبدأ بـ 200 دينار في الشهر.

* تخرج في هذا العام في أميركا 81 طياراً حربيًّا من الفلسطينيين الذين يدرسون على نفقة الحكومة السعودية طيلة ثلاث سنوات، وقد سلمتهم الحكومة السعودية بعد تخرجهم (18 طائرة حربية) طاروا بها من أمريكا إلى جدة رأساً، يشكل هؤلاء نواة الأسطول الجوي الملكي السعودي.

العدد التاسع رمضان 1372هـ

- يسال عبد الرحمن. ع، من الأحساء في باب (اسألونا؟) صفحة 48: ما هي أسباب مرض السل؟.

- (في موكب الزمن) صفحة 53 نقرأ:

* أذاعت شركة (أرامكو) أن إنتاج النفط الخام في المملكة العربية السعودية قد بلغ خلال شهر يناير الماضي 34.233.000 برميلاً، كما أن الكمية التي تم تكريرها في مصافي رأس تنورة بلغت 9.722.591 برميلاً.

* أخبرنا من نثق به أن كمال جنبلاط رئيس الحزب الاشتراكي في لبنان طالب فخامة رئيس الجمهورية السيد كميل شمعون - إثر عودته من زيارة المملكة العربية السعودية - بتسليم جميع الهدايا التي تحصل عليها من جلالة الملك إلى خزينة الدولة، وإلى المتحف اللبناني؛ لأن هذه الهدايا لم تقدم له إلا بوصفه رئيساً للجمهورية، وقد ضرب في كتابه هذا مثلاً بما فعله الرئيس اللواء محمد نجيب حيث قدم كل ما حصل عليه من هدايا مختلفة من الباكستان والمملكة العربية السعودية وغيرها إلى الأمة المصرية ممثلة في مختلف هيئاتها.

العدد العاشر شوال 1372هـ

يكتب لأول مرة افتتاحية العدد أحد أبناء المملكة من الظهران وقد رمز لاسمه بـ(ابن الصحراء) وموضوعه بعنوان (الأدب ومفاهيم الحياة)، وقد قدم له بقوله: (إلى صاحب كتاب (مع القافلة) أديب الحياة والحرية والنور الأستاذ حسين مروة إعجاباً بأدبه المتوثب).

- وموضوع آخر (ص 15-16) يكتبه من الدمام من رمز لاسمه بـ (حر) بعنوان (الاستعمار الفكري حقيقة واقعة.. حول مقال (هل يكون الاستعمار فكريًّا).

* ويشارك الشاعر محمد سعيد الشيخ علي الخنيزي من القطيف بقصيدة (رأيتك) من ديوان (إليها) المقصور على التغني بجمال (حواء)، نختار منها قوله:

رأيتك من شرفة تنظرين

فآمنت بالسحر؛ سحر المقل

وعدت ذهولا لأيامنا

فعادت إليّ طيوف القبل

وعادت إليّ أماسي الشطوط

وأحلام قلب كثير الأمل

ومنها:

طوينا الليالي مثل البدور

وأسكرنا الخمر، خمرَ الجمال

وقد لفنا الشوق في برده

وأضفى علينا ستار الجلال

وأنت خيال على مقلتي

ترفين مثل رفيف الظلال

- وفي زاوية (يكتبون عنا) نجد (دونالد روبنسن) يكتب ص 31-32 موضوع (ابن سعود) وقدم للموضوع بأن كاتب الموضوع سبق أن ألف كتاباً بعنوان (أهم مائة شخصية في العالم اليوم)، وقد اختار من بين العرب ثلاثة أشخاص هم الملك ابن سعود وعبد الرحمن عزام من السياسيين والدكتور طه حسين من الأدباء، وقد رأينا أن ننقل إلى القراء الفصل الخاص بالملك ابن السعود.

- وفي (القراء يكتبون) يشارك من الظهران (سعودي) ص: 49-50 يتحدث (حول شركة أرامكو)، ويعقب على ما سبق نشره عنها من معلومات، ويتهم المجلة بتأثرها بالدعاية الواسعة التي تحاول (أرامكو) أن تضفيها على نفسها.

وفي (اسألونا؟) يسأل محمد الفواز الصميل من الأحساء، الصالحية، ما هي أشهر العلوم التي يجب على الإنسان أن يزيد منها ويكنز؟

* وفي موضع آخر: (عامل في أرامكو) بالظهران، يسأل: هل ما يقال عن نضوب آبار الزيت صحيح؟ فتجيبه المجلة إن البئر كالإنسان؛ يولد فيشب ويهرم ثم تغتاله المنون.

- و (في موكب الزمن) نقرأ:

* علمنا أن الحكومة السعودية بسبيل إعلان الدمام ميناء حرًّا، ونرجو من القارئ أن يراجع المقال (وضعنا الاقتصادي) في هذا العدد ليفهم مغزى الإعلان هذا.

* ينتظر أن يزور صاحب السمو الأمير سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية مصر في شهر جولاي [يوليو]  الحالي وذلك في زيارة رسمية.

* افتتح رسميًّا - منذ شهرين - منجم (ظلم) الذهبي بالمملكة السعودية، ويبلغ إنتاج المنجم شهريًّا الآن (1500) أوقية ذهب، و(3000) أوقية فضة، والمؤمل أن يزداد الإنتاج في المستقبل.

* كانت المملكة العربية السعودية تقوم بتصدير تمور بالجملة من عدة سنوات، ولكنها لم تكن تعبئها في علب من الورق المقوى كما تفعل العراق مثلاً.. إلخ.

* روى لنا صديق نثق به قدم مؤخراً من لبنان بأن الحكومتين اللبنانية والسورية قد اتخذتا الاحتياطات للحيلولة دون زيارة الأمير سعود ولي عهد المملكة السعودية في أثناء وجوده في هذين القطرين العربيين لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين... إلخ.

العدد الحادي عشر، ذو القعدة 1372هـ

- في الصفحة 33 يكتب من الظهران سيف بن حارب با حسام، موضوعاً مطولاً يعلق فيه على ما نشرته مجلة المصور، وعنونه: (المصور تنشر الجهل.. هذه الجزيرة يحكمها ملكان وثلاثة سلاطين وأميران !!).

- و(في موكب الزمن) نقرأ:

* رفضت الحكومة السعودية طلباً تقدم به البنك الشرقي لفتح فرع له في الخبر، بعد أن ثبت لها - كما يقال- أن البنك المذكور يهودي.

* جاءنا من شرقي المملكة العربية السعودية الخبر الغريب التالي:

قررت مديرية المعارف - منذ ثلاث سنوات - إنشاء مدرسة ابتدائية في جزيرة تاروت، ورغم عدم إنشائها حتى الآن فإن مديرية المعارف تدرج في كشف مصاريفها مبالغ تزعم أنها صرفت على تسيير المدرسة المذكورة، أغرب من ذلك كله أنها في تقاريرها لهذا العام ذكرت عدد الناجحين من هذه المدرسة الموهومة التي لم تر النور حتى الآن.

* بلغ ما خصص من مشروع النقطة الرابعة لمساعدة المملكة العربية السعودية 200 مليون دولار، منها 50 مليون دولار لمنطقة الظهران، على أن يخصص من هذا المبلغ الأخير 17 مليون دولار لمساعدة القطيف ونواحيها.

* يطالب عمال أرامكو السعوديون بمنحهم علاوة غلاء أسوة بما تدفعه الشركة لموظفيها من الأوربيين والأمريكيين، فهي تدفع لكل أمريكي متزوج 1200ريال شهريًّا، و800 ريال لكل أعزب، وتدفع لكل إيطالي 250 ريال شهريًّا.

* أوفد جلالة الملك عبد العزيز آل سعود بعثة شرف لتهنئة الزعيم أديب الشيشكلي بمناسبة توليه رئاسة الجمهورية السورية، والبعثة تتألف من الأمير سلطان بن عبد العزيز، والأمير تركي بن عبد العزيز، وعبد الرحمن بن عمران.

* ستجهز القصور الملكية في الرياض بمكيفات الهواء، وستكلف الحكومة 300 ألف دولار.

* مر بالبحرين جاسم محمد المدفع من أهالي الشارقة في طريقه إلى الحجاز لأداء فريضة الحج، وهو يحمل معه هدية إلى صاحب الجلالة الملك عبد العزيز آل سعود، وهذه الهدية عبارة عن شجرة من الفضة كتب على جذعها وأوراقها سلسلة نسب آل سعود، وآل الشيخ محمد بن عبد الوهاب بالذهب، ابتداء من عدنان، ويبلغ وزن الشجرة 1300 توله، أي ما يعادل 32 رطلاً ونصف الرطل... إلخ.

العدد اثنا عشر، ذو الحجة 1372هـ

في الصفحة 31-33 يكتب (أبو موسى) من الخبر مقال معلقاً على (حول مقال: الاستعمار وهل يمكن أن يكون فكريًا)، فيرى أن الإستعمار الاستعمار لا يمكن أن يكون فكرياً).

كما يكتب من القطيف – القلعة - عبد الله الشيخ علي الخنيزي (من وحي الحمى.. أثر الألم في الفكر) من مذكرات مريض).

- وفي زاوية (القراء يكتبون) نجد (عامل) يكتب من الظهران (نداء إلى العمال السعوديين) يعرض فيه ما يلاقيه العمال من عسف وجور وتفريق بنيهم وبين العمال الآخرين.. وهو يطالب بحقوق وتحسين ظروفهم... إلخ.

- وفي (اسألونا؟) يسأل محمود قاسم، من الظهران: (لماذا يحلم الإنسان؟ وهل يستطيع جميع الناس أن يتذكروا أحلامهم؟).

- و(في موكب الزمن) نقرأ ما يلي:

* جاءنا من الظهران أن شركة أرامكو تفكر في فصل جميع الفلسطينيين الذين يشتغلون لديها، وذلك إثر طلب تقدم به اثنان منهم بتزويد مدرسة رحيمة بمكيفات الهواء أسوة بالمدارس الأمريكية هناك...

ويقدر عدد الفلسطينيين في هذه الشركة بـ 1500، فإذا صح هذا النبأ - ونرجوا ألا يكون صحيحاً - فإنه طعنة جديدة يسددها الاستعمار الأمريكي إلى هؤلاء المشردين بعد أن سلبهم بلادهم...

* سافر الأستاذ سلمان الصفواني، صاحب جريدة (اليقظة) البغدادية إلى الحجاز لأداء فريضة الحج، وسيمر في طريق عودته بقرية صفوة في القطيف، وهي مسقط رأسه، ومنها سيعرج على البحرين، وبصحبته الأستاذ عبد العزيز بركات صاحب جريدة (المنار) البصرية، فمرحباً بالقادمين.

* تلقينا من لجنة ممثلي العمال السعوديين محضر الجلسة الأولى التي عقدها الممثلون مع بعض رجال شركة (أرامكو) المسؤولين حول مطالب العمال المشروعة، وقد كان بودنا أن نلخص وقائع هذا المحضر لقرائنا لما انطوى عليه من صراحة وشجاعة من جانب الممثلين، لولا أن اللجنة لم تخص (صوت البحرين) بهذا المحضر.

وعلى كل فنحن نبارك خطوات العمال السعوديين، فندعو لهم بالتوفيق، وبنيل مطالبهم الحقة كاملة غير منقوصة، فعسى أن نسمع قريباً عن فوزهم بهذه الحقوق.. وإلى الأمام...

[1]  لقد انتهت ظاهرة بيوت البغاء من البلاد العربية بخروج الاستعمار، فأغلقت، ولم يعد لها وجود، والحمد لله. الواحة.
* باحث
226463