رسالة إلى القــراء
التحرير - 2 / 2 / 2011م - 9:48 ص - العدد (52)

يصادف في كل عدد من الواحة تقريباً مواضيع سبق نشر مثلها في أعداد سابقة مع اختلاف المعنون، فعن القرامطة تم نشر أكثر من ثمانية مقالات منذ صدور الواحة، وكذا مقالات عن ابن المقرب العيوني، أو وقعة الشربة، وهكذا.

ويدعو بعض القراء الكرام إلى عدم تكرار نشر مواضيع مكررة سواء حول أشخاص أو أحداث تاريخية، أو لملمة تلك المواضيع ابتداء للتحول إلى ملف ينشر دفعة واحدة لتتركز الفائدة، وتتعزز مصدرية الواحة لأن الملف يُقدِّم مادة شاملة للباحثين والمهتمين.

نقول: إنه من الصعوبة بمكان تحقيق ذلك؛ كوننا مسؤولون أولاً وأخيراً عن الإثارة الإيجابية لكل ما هو متعلق بتراث وتاريخ منطقتنا، ولا نتمكن وغيرنا من التوقف عن الكتابة حول حدث ما أو شخصية ما سبق للواحة أن طرقت الكتابة عنها. كما أن مثل ذلك من شأنه أن يقضي على التفاعل الإيجابي مع الموضوعات، واستمرار البحث والتنقيب والنقد أيضاً لما ينشر في الواحة أو غيرها. وما نتمكن منه هو ألَّا ننشر تكراراً، أما وصول المادة للواحة من الكتَّاب الكرام ضمن الضوابط المحددة سلفاً فإنها ستأخذ طريقها للنشر لتجديد وتعميق الفائدة بعيداً عن التفاصيل.

ثم إن مثل هذا التكرار لاسيما في الرؤى والتحليل لاشك أنه ثريٌّ ويُغني الباحثين والقرّاء معاً.

كما أن للواحة قُرَّاء يرغبون في قراءة مواضيع فيها استراحة، وهم ليسوا باحثين بالضرورة، إنما على سبيل المطالعة والاستفادة الثقافية والأدبية.

لذلك أخي القارئ الكريم قد تجد في هذا العدد -كما في الأعداد السابقة واللاحقة- موضوعاً أو أكثر مكرراً في عنوانه لكنه ليس بالضرورة مكرراً في مضمونه.

وإليكم هذا العدد الجديد من الواحة في ميلادها الخامس عشر.

200155