نماذج ووثائق
التحرير - 2 / 2 / 2011م - 12:32 م - العدد (52)

الشيخ المقدس

وشيخ بالتقدس قد تقرب

لنيل المال لا لإطاعة الرب

تراه لدى الملا يبدي خشوعاً 

ولكن إن خلا يلهو ويطرب

يزمزم بالدعا في كل وقتٍ 

يكرر في الدعا: يا رب، يا رب

وليس بذاكرٍ رب البرايا

ولكن ذاكر في السفح ربرب

وإن ترَه يصلي في المصلى

بُهرت وقلت ذا ملك مقرب

يصلي كي يصيد بها قلوباً

إذا منها دنا ذو العلم تهرب

وان صافحته يبدي ابتهاجًا 

ولكن طبعه الذاتيُّ عقرب

وإن ناظرته علماً تجده

بلا علم، وفي الدنيا مدرب

ترى بيديه مسباحاً طويلاً

يقلِّبه ليأكل أو ليشرب

إذا ما قلت يا شيخ، استخر لي

يقول مخيَّرٌ، للترك أقرب

أعلاه أبيات شعر للمرحوم كتبها في 4/11/1386هـ، وهي تنم عن حرقة وألم يعتصر قلبه على دعاة الدين وبعض الطبائع التي لا ينبغي لعالم الدين أن تلازمه.

بالإضافة إلى جمال القصيدة وزناً ومعنى فهناك جمال الخط ورتابته.

 

 

 

 

أعلاه صورة رسالة للحاج منصور محررة في 10/5/1377هـ من المرحوم العلامة الشيخ عبد الحميد الخطي المتوفَّى في 1421هـ يخاطب فيها الشيخ الخطي الحاج نصر الله بالشيخ لما له من مكانه وعلم ثم يطلب منه توفير كتاب ديني معروف بالفخري.

 

 

 

أعلاه النسب الكامل للمرحوم بخطه الجميل دائماً حيث الجذور العربية لأكثر أسر القطيف والبيات وفروعها أبو السعود، و نصر الله، والناجي والنصر إلى أن يصل نسبهم إلى أردنة بن إبراهيم بن موسى بن ربيعة بن مانع بن المسيب، المهاجر من نجد إلى القطيف منذ أكثر من 1000 سنة.

 

 

 

أعلاه صورة رسالة للحاج منصور نصر الله محررة بتاريخ 7/10/1375هـ من المرحوم العلامة الشيخ علي بن يحيى المحسن المتوفَّى في 1406هـ يتضح من خلالها:

 أ - مخاطبة الشيخ علي بن يحيى للحاج نصر الله بالشيخ؛ لمكانته العلمية ومقامه بين العلماء.

ب- تواصل المرحوم نصر الله مع كل الفئات، وطبقة أهل العلم خاصة، علماً بأن لدي وثائق ومراسلات هامة له مع فئات وجهات أخرى تنم عن حرصه واهتمامه وتقديره للآخرين.

ج- يتضح من خلال الرسالة أن هناك أمراً عباديًّا أو شرعياً لطالما التزم به نيابة عن عمه الحاج عبد الله بن نصر الله رحمه الله.

د - يتضح من خلال طلب الشيخ علي بن يحيى إبلاغ سلامه لجمع من كبار الفضلاء في القطيف يومها كيف هي العلاقة التي تربطه رحمه الله مع مختلف العلماء والوجهاء.

370311