قَيَّدْتِني
عبدالحميد البريكي - 2 / 2 / 2011م - 12:55 م - العدد (52)

قيَّدْتِني بالحبِّ حتى إذا

وَثَّقتِ من قيدي نسيتُ القيود

عاطيتِني بالحبِّ خمرَ الهوى

أذقتِني فيها نعيم الخلود

صَيَّرتني حَيرانَ في يقظتي

أهيم، في حُسنِكِ، لا في الوجود

فتحتُ عينيَّ لعلِّي أرى

بسمةَ ثغرٍ منكِ بعد الصدود

رأيتُ، لكن ما رأيتُ المنى

ولا رأتْ عيناي إلاَّ الوعود

* * *

297984