إصـــدارات
هيئة التحرير - 9 / 2 / 2011م - 4:25 م - العدد (57)

أمنيَّات حافية، مجموعة قصصية

المؤلف: عقيلة آل حريز.

الناشر: نادي المنطقة الشرقية الأدبي.

ط 1، 1431هـ/2010م (149ص).

مجموعة قصصية متنوعة تحمل عدة ألوان في الفن القصصي، وتمتاز بالنكهة الشعبية والتراثية التي كان لها نصيب أوفر وعرض متعمق يلامس حياتنا التراثية التي كادت تندثر كالسوافة، ورعشة الوحل، والفاتة، ومعبد الحمقى، وغواية الجن، وتمتد حتى لـ(وانطفأ السراج)، والمجموعة امتداد للمجموعة السابقة للقاصة «الروشن» تقريبا، والمجموعة تتكون من (15) قصة، وقد بدأتها بقصة (أمنيات حافية) وهي قصة رقيقة تذكرنا بالطفولة اللافتة، وتستحضر صوت الموج والبحر وزرقة السماء الصافية، والغيمات البيضاء، وخطوات الرمال الناعمة، وفقاعات الصابون، والبراءة في عرض مشهدي متمازج مع المتاح والممكن من صنع الأحلام، ربما هي استحضار جميل للمتاح من الأحلام، أو جمالية تعبئتها كأمنيات جميلة تتدفق عبر إشارات صغيرة تدفع بالحروف نحو مشاهد قصصية خفيفة لا تثقل نفسها على القارئ، ولا تتركه دون أن يخرج منها بأمر ما من متعة أو إضافة.

إضاءات من سيرة أهل البيت «ع»

المؤلف: الشيخ حسن الصفار.

الناشر: دار أطياف للنشر التوزيع، القطيف، السعدية.

ط:1، 1431هـ،2010م (129ص).

يقدم المؤلف لكتابه بقوله: إن لسيرة أهل البيت «ع» روعتها وصفاءها، تغري بالانبهار والعشق، ولكن لا بد من الاهتداء والاقتداء بهم، بمواقفهم الاجتماعية والسياسية والعلمية، فأدوارهم ومواقفهم متنوعة.

يسجل الكتاب بعضًا من سير أهل البيت ومواقفهم وتعاملهم في الحياة العامة والخاصة، ومع الصديق والعدو، وتعاطيهم مع المواقف.

الأحساء في القرن الثاني عشر الهجري

المؤلف: د. خلف بن دبلان بن خضر الوذيناني.

الناشر: دار القاهرة، القاهرة.

ط:1، 2009م، (397ص).

الكتاب، في الأصل، رسالة ماجستير مقدمة لجامعة أم القرى سنة 1405هـ، وهو يتناول فترة من تاريخ الأحساء الذي يكتنفه غموض، فيتحدث الكتاب عن بني خالد، والدولة السعودية الأولى الوليدة، والعتوب وعلاقتهم ببني خالد، وكذلك علاقة بني خالد بالخليج العربي، حاول المؤلف الغوص في فترة تقل فيها مصادر البحث والدراسات المتكاملة عن الأحساء، فيرى المؤلف أن هناك فراغًا كبيرًا في تدوين تاريخ المنطقة وعلاقتها بالقوى المجاورة، مما حمله على إعداد هذه الدراسة، فقسم الكتاب إلى خمسة فصول وملاحق.

منتظم الدرين في تراجم علماء وأدباء الأحساء والقطيف والبحرين

المؤلف: محمد علي بن أحمد بن عباس التاجر البحراني (ت1387هـ).

عُني بتحقيقه الشيخ ضياء آل سنبل.

الناشر: مؤسسة طيبة لإحياء التراث، بيروت، وقم.

ط 1، 1430هـ/2009م، 3 مجلدات.

يتناول الكتاب تراجم مجموعة كبيرة من أعلام القطيف والأحساء والبحرين، ظل المخطوط يتداول بنسخه المتعددة بعد وفاة المؤلف قرابة أربعين سنة، حتى طبع أخيراً.

سجل المؤلف فيه قرابة ألف ترجمة، فترجم لسائر الطوائف في مختلف الأزمنة بما تيسر له من مصادر.

ويعد الكتاب أشمل ما كتب في تراجم (القطيف والأحساء والبحرين)، اعتمد التحقيق على نسختين من المخطوط.

السيد علي السلمان (سيرة ومسيرة)

المؤلف: علي المحمد علي.

الناشر: مطابع العلوم الأدبية – بيروت.

ط:1، 1431هـ،2010م (118ص).

يتناول الكتاب سيرة أحد شخصيات وعلماء الأحساء وهو السيد علي بن السيد ناصر بن السيد هاشم الموسوي، المتولد سنة (1356هـ)، قسم الكاتب الكتاب إلى ثلاثة فصول؛ خصص الفصل الأول عن الحركة العلمية في الأحساء وأسرة المترجم وأبرز أعلامها، ثم عرَّج على مولده ونشأته، ثم جاء الفصل الثاني ليتحدث عن مشواره الدراسي وأساتذته وتدريسه ومؤلفاته وحياته الشخصية، وفي الفصل الأخير مسيرته العلمية وأدواره في الحياة العلمية والدنيوية ومواقفه وأدواره.

من مناقب أهل البيت «ع» مما صححه الشيخ الألباني في كتاب سلسة الأحاديث الصحيحة

المؤلف: عبد الباري بن أحمد الدخيل.

الناشر: أطياف للنشر والتوزيع.

ط 1، 1431هـ، 2010م يضم الكتاب 156 صفحة.

الكتاب مجموعة من الأحاديث المستخرجة من كتاب (سلسلة الأحاديث الصحيحة) للشيخ محمد ناصر الدين الألباني، أحد أبرز علماء الحديث في علم الجرح والتعديل، فاستخرج المؤلف الأحاديث التي ورد فيها ذكر فضل أهل البيت «ع»، وبعض الأحاديث الصحيحة.

قسم كتابه إلى ستة فصول؛ الأول: أحاديث في فضل أهل البيت»ع»، والثاني: أحاديث في فضل أمير المؤمنين «ع»، والثالث: أحاديث في فضل السيدة الزهراء «ع»، والرابع في فضل الإمامين الحسن والحسين «ع»، والخامس في مقتل الإمام الحسين، والفصل الأخير عن الإمام المهدي (عليه السلام).

سطور من التاريخ في معرفة عائلة الخباز (الشريف)

المؤلف: السيد حسين بن السيد عدنان الخباز.

لم تذكر دار النشر ولا المطبعة

ط 1، 1430هـ/2009م، (282ص).

الكتاب يتناول سيرة أسرة الشريف (الخباز)، القطيفية، وجاء في المقدمة؛ إن الأسرة كانت تسمى الشريف، ثم أطلق عليها الخباز لاحتراف بعض منها مهنة الخبازة، والأسرة من الأسر المهاجرة للقطيف من أشراف المدينة المنورة، ومن السادة الموسويين، ويجهل تاريخ قدومهم للقطيف.

قسم المؤلف كتابه إلى أربعة أبواب؛ الأول لمحة تاريخية عن القطيف، وقرية المدارس، مقر استيطان الأسرة، والثاني تناول فيه شجرة الأسرة، والثالث ترجمة لبعض شخصيات الأسرة، والرابع والأخير صور ووثائق للأسرة.

فن صناعة التقريظ، منهجية الدكتور الفضلي نموذجاً

المؤلف: الشيخ عبد الله بن أحمد اليوسف.

لم يذكر الناشر ولا المطبعة

ط: 1، 1430هـ، 2009م (65ص).

امتاز الدكتور الفضلي بتقديمه للكثير من المؤلفات والكتب، ولهذا أصبح للدكتور منهجيته الخاصة في (أدب التقريظ).

الكتاب يسلط الضوء على منهجية الدكتور في التقريظ التي امتازت فيها باستخدام مفردات اللغة المعاصرة، وتقديم رؤية حول موضوع الكتاب، وإبراز محاسن ونقاط القوة في أي كتاب يُقدم له. وعدم الإشارة إلى نقاط ضعفه، وتشجيع الأقلام بطبقاتها. فالمؤلف يخرج في الكتاب بدراسة مختصرة عن منهجية الدكتور الفضلي في صناعة التقريظ.

الأحساء والكتاتيب؛ مدرسة وشيخ

المؤلف: أحمد بن محمد بن حمد الملحم.

الناشر: نادي الأحساء الأدبي – الأحساء.

ط 1، 1430هـ/2009م (133ص).

يستعرض الكتاب مسيرة إحدى مدراس الأحساء القديمة، التي كانت تهتم بتعليم وتحفيظ القرآن الكريم، وبعض الدروس الفقهية التي كانت منتشرة في أنحاء الأحساء، وهي مدرسة الشيخ سعيد آل حمد آل إسماعيل آل ملحم، التي أوقفت ما بين (1123هـ-1223هـ) في فريق (آل ملحم)، بجانب مسجد الشيخ عبد الله آل ملحم، في حي النعاثل، والواقف هو صاحب المدرسة.

تحدث المؤلف في الفصل الأول عن الأحساء، وفي الفصل الثاني اتخذ منه مدخلاً لدراسته عن الكتاتيب وأقسامها، ومراحل التعليم الحديث في الأحساء، والكتاتيب في المملكة العربية السعودية، وفي الفصل الثالث عرج على موضوع دراسته وهي مدرسة الشيخ سعيد.

200155