قصائد العرضة عند بني خالد
خالد الزيتون الخالدي - 19 / 2 / 2011م - 4:55 م - العدد (15)

العرضة فن مشهور في الجزيرة العربية ومنطقة الخليج العربي ولها دور مهم في الاستعدادات الحربية في السابق، وهي اليوم ركن أساسي من الفولكور الشعبي تقام في المناسبات الوطنية المختلفة، وكذلك في المناسبات الاجتماعية، كالأفراح الخاصة والعامة. وقد ارتبط وجود العرضة بالوجود العربي منذ العصر الجاهلي، وظلت متوارثة إلى العصور الإسلامية الأولى وما تلاها من قرون إلى عصرنا الحاضر.

هذه العرضة وإن اختلفت مسمياتها بين قطر عربي وآخر، إلا أنها تمثل اشتقاقاً من شكلها العربي القديم الذي كان متعارفاً عليه، وقد أدخلت عليها بعض الإضافات عبر السنين، وضمن المناخ المحلي الذي تظهر فيه.. إذ لكل مجتمع بعض الخصائص التي يختلف بها عن المجتمع الآخر، يعكسها في ثقافته وتراثه، في أهازيجه وأشعاره، ومن هنا جاء الاختلاف في العرضة، في الشكل والمحتوى.

لا تزال (العرضة) محبوبة عند أهالي الجزيرة العربية والخليج لأنها تمثل فناً أصيلاً نابعاً من أعماق الجزيرة العربية ظل صامداً طيلة العصور الماضية ولم يتأثر بالفنون الواردة. وقد اخترنا لك عزيزي القارئ بعضاً من قصائد العرضة لشعراء بني خالد القدامى الذين أثروا الساحة الشعبية بأشعارهم الجميلة التي ما زال صداها يتردد بين الأبناء والأحفاد في الأعراس والمناسبات الخاصة. من شعراء العرضة ونماذج لشعرهم التالي:

الشاعر المرحوم صالح بن بشير العميري الخالدي

من أهالي مدينة (عنك) بالمنطقة الشرقية. يعد من فطاحلة شعراء العرضة في بني خالد، ومن قصائده الحربية هذه (الشيلة):

(درك رسنها لا تمس بطانها)
بديت باسم اللَّه عدد نجم يبين

عد الصلاة القايمة وأركانها

قال العميري من حشا قلب فطين

لا قلت أنا الهرجة على ميزانها

قم يانديبي فوق ممسوح الجبين

درك رسنها لا تمس بطانها

ما وفقها إلا الخرج والدل الحسين

واللاخطوط زينت صرفانها

لي دقها العرقوب خفت باليدين

تشبه قطاه رفعت جنحانها

أضحى ابها مني عسى ملفاك زين

صوب الرياض اللي علا بنيانها

ملفاك من عندي إمام المسلمين

اللي حمى الديرة وصلح شانها

الله يعزه دايماً دنيا ودين

ما دامت الدنيا على عمدانها

الشاعر محمد بن خلف بن محمد الخالدي

من أهالي مدينة (قرية العليا) بالمنطقة الشرقية. شاعر متمكن ومن إبداعاته في (العرضة) هذه القصيدة التي كتبها عام 1411هـ أثناء الغزو الغاشم على دولة الكويت الشقيقة وهو يفتخر من خلالها بقبيلته بني خالد ويقول فيها:

(لا بتي ستر العذارى وعز النخيل)
ياولد شيخ حمى نجد بالسيف الصقيل

استر العذراء العفيفة بيض ثيابها

سيدي.. شعبك معك صاح بالصوت الطويل

المعادي دارنا ما يدوس ترابها

دارنا فينا لها حق ونرد الجميل

حاضرين بوقفة باللقاء يحكا بها

لا بتي ستر العذارى وعز للدخيل

دون دار اخوان نوره تسوق رقابها

سيدي حنا (الخوالد) كعام اللي يعيل

عند رأيك… والحرايب حسبنا أحسابها

لعنبو من ذل نفسه… وقالوا له ذيل

موتة من غيرا اليوم وش يبغابها

قص (راس قليص) حتى عن الديرة يشيل

وفرح اللي فارقت دارها وأحبابها

امسح الدمعات عن طرف من طرفه كحيل

هددوها حزب صدام.. زاد ارهابها

طغمة الطاغوت تفرق حليل من حليل

ويقتلون الغافلة يوم تضفي حجابها

خاين الجيران غدار ما عده عميل

كيف نامن والصحيفة قرينا كتابها

سيدي… شهيد من مات بالهية قتيل

الشهادة ربنا بالكتاب أوصى بها

الشاعر المرحوم فهد بن سالم بن مبارك الحسن الخالدي

من أهلي بلدة (الزور) التابعة لمدينة (دارين) في منطقة القطيف. شاعر مخضرم يجيد جميع بحور الشعر وخصوصاً في فن (الزهيريات والعرضة) وهذه إحدى قصائده الحربية:

(مجلس لا هل الكرم شرعنه)
يا نديبي فوق حرن تعنى

خص لي شيخ الربع بالجواب

خبره عن حاليت لا تونى

عايف لذ الكرى والشراب

طير شلوى موكر الطيف كنه

لا زهمته عاضني ثم ثاب

عاضني وأثنى على خيلهنه

كم عتق من كثير الرقاب

مجلس لأهل الكرم شرعنه

ورث جده ما بعد صك باب

الشاعر سعد بن علي الثنيان الخالدي

من أبرز شعراء النظم في مدينة (العيون) في واحة الأحساء. ومن روائعه في شيلات العرضة هذه القصيدة الوطنية:

(الجزيرة غدت للحق ميزاني)

ارسم القيل في ذربين اليماني

خص أبو فيصل المحبوب حاميها

الجزيرة غدت للحق ميزاني

مهبط الوحي بالأرواح نفديها

نالت المجد من تاريخ الأزماني

يوم عبد العزيز أشهر مبانيها

كل يوم غدى أحسن من الثاني

زانت المملكة والشعب مغليها

أسألك يا إلهي عالي الشاني

تنصر المملكة واتعز واليها

الشاعر راشد بن محمد بن سعد الحويط الخالدي

من أهالي مدينة (عنك) بالمنطقة الشرقية. يعد علماً من أعلام الشعر على مستوى القبيلة.. ومن إبداعاته في العرضة هذه القصيدة الوطنية:

(من هل الشرق للمقرن سلام)
ما علينا من الغاشم ملام

دارنا من هل العوجا قريب

من هل الشرق للمقرن سلام

عد ما ينبت الروض العشيب

جعهلم للمعزة كل عام

كل ماتطلع الشمس وتغيب

يا بو فيصل عسى حكمك دوام

أنت أبونا ولمرك نستجيب

قمت بالدين وأحييت النظام

جعل يجزاك خلاق مجيب

مرحباً بالإمام ابن الإمام

حامي المملكة من كل ذيب

فاز الإسلام والبيت الحرام

فيه هل المجد والحق المصيب

عاشت المملكة بأمن وسلام

وامنوها السعود من الحريب

في سيوف يقصن العظام

وأسهم تكسر الراس الصليب

من حاربهم جزى حلو المنام

السعود الصعب خلوه اديب

أنفقوا المال واطعموا الطعام

لين كل قدي سمنه صبيب

ميتهم في فراديس الجنان

وحيهم نور للشعب الحبيب

أذكر اللي عيونه ما تنام

والتجي فيه من حمى اللهيب

الشاعر المرحوم محمد بن ناصر بن صقر السياري الخالدي

شارع مخضرم له قصائده الكثيرة في شتى بحور الشعر، وهو من أهالي (الرياض).. وله هذه  الحربية الوطنية:

(يا هل الدار والفعل الجميل)
يا حماة الوطن عز النزيل

غيركم لا يصير أهل لها

راحوا أهل السلايل والفتيل

وتكلوها عليكم كلها

يا هل الدار والفعل الجميل

خلوا أفعالكم سور لها

داركم ما تبي عنكم بديل

ما بالاجناب متحرم لها

عاش من ينقل الحمل الثقيل

من نقلها فهو كفو لها

واختموها بذكر.. وتهليل

يا ولي المشاكل حلها

الشاعر إبراهيم بن سعد العريفي الخالدي

من أهالي (القويعية) في منطقة نجد. شاعر متمكن ويعد من فطاحلة الشعراء في بني خالد وله هذه الحربية والتي يفتخر من خلالها بقبيلته بني خالد:

(كود ربع ترخص أعمارها)
ساهر والنوم معاد جانبي

والحرايب ولعوا نارها

ما يفك الدار طول المبان

كود ربع ترخص أعمارها

ننقل الميزر أو صنع اليماني

وأمهات مشوط تختارها

يالعذارى لا تبين الهداني

يرخصك لا غليت أسعارها

احذرن عن عشقه المسنحاني

عشرة الرديان وش كارها

حنا (بني خالد) اجمال الصخاني

لا حتما البارود مع نارها

نشبع الحايم بحد السناني

أو نورد الهياب لخطارها

الشاعر المرحوم حمد بن بنيان بن فهد اللقطان الخالدي

شاعر غزير ومتمكن، وهو من المبدعين في كتابة القصيدة، وسبق له أن أعد وقدم برامج البادية في تلفيزيون الظهران بالمنطقة الشرقية في عام 1385 هجرية. وهو من أهالي مدينة (أم الساهك) بالمنطقة الشرقية وله هذه (الشيلة):

(أمة العرب من يرضى يعق أمه)
نحمد اللي يزيل الكرب والغمة

ربنا اللي لدين الحق هادينا

شملنا اللي تفرق ربنا يلمه

واتحدنا ورب البيت يحمينا

في بيان صدر في مجلس القمة

فيه تحقيق رغبتنا وأمانينا

ما جرى بينهم سابق نسوا همه

واتحد رأيهم والخالق ايعينا

أمة العرب من يرضي يعق أمه

ذاك خالي من الأخلاق والدينا

أمنا القدس والرملة لنا عمة

والنقب صاح في صوته ينادينا

الشاعر المرحوم مبارك بن حمد العقيلي الخالدي

شاعر مخضرم ويعد من فطاحلة شعراء بني خالد، وله قصائده المتنوعة وخصوصاً في (الزهيريات والعرضة) وكان رحمه اللَّه يسكن الأحساء ثم انتقل إلى (دبي) فمسقط رأسه مدينة (الحلوة) في نجد. ومن قصائده في مجال العرضة هذه القصيدة:

(كل شيء سوى اللَّه للعدام)
دارنا لا تهابين الخصيم

ابشري بالسفر عقب الظلام

دام حنا فعزك مستديم

من نوى لك نطحنا له شمام

كم غرير بنا رأيه عقيم

رام حرب بنا عض البهام

لا بتي كل شغموم فهيم

يقطع الرأس ما يخشى ملام

حن هل الحق والدين القويم

من عصى الحق فحنا له كعام

يا هل العز والباس العظيم

مقعد الحق يابيس المقام

أدعو اللَّه فهو رب كريم

من دعا اللَّه ما فاته مرام

واعرفوا ما على الدنيا مقيم

كل شيء سوى اللَّه للعدام

ذيب بالي مديم مستهيم

يطلب الفرس دونك لحم (…)

كل بليا تعب أكل النهيم

طول عامك وبعد العام عام

من فعل لا به توفي الغريم

من منيع مناعير كرام

نقلها المارتين إلى سليم

مع سيوف بها تبري العظام

سعد من هو حضر حرب الخصيم

يوم عج الذخاير كالعظام

يوم هبت على (..) عقيم

من بها طايح ما عاد قام

الشاعر المرحوم علي بن ثنيان العرادي الخالدي

من أهالي مدينة (العيون) في منطقة الأحساء ومن قصائده الحربية هذه (الشيلة):

(اطمحي منها في الجد والخالي)
نحمد اللَّه كوننا صار عصرية

بالدقاسن لطموا كل عيالي

لا احتزمنا بالفشق والقريزية

واحتمى سوق ولا فيه دلالي

بنت ياللي كنها عنز ريمية

والجدايل فوق الأرداف ميالي

لا تبين اللي قعد من دناويه

اطمحي منها في الجد والخالي

اطمحي للي ثنى حزة إلهية

صيرمى لا حضر يمنع التالي

الشاعر المرحوم مسلط بن عصمان الخالدي

شاعر أشهر من علم، ويعد من فطاحلة شعراء بني خالد.. ومن قصائده في (العرضة) هذه القصيدة التي كتبها في (كون مريخ) عام 1333 هجرية، وهو من أهالي المنطقة الشرقية:

(عقب عشيقها كثروا خواطيبه)
يا اللَّه وأنا طالبك يا عالي الشاني

يا فهيم وسد الغيب تدري به

عز ربعي على من زارهم عاني

صايل بالضعن والجمع يزمي به

يوم جانا صلاة الصبح ضيداني

مثل سيل تحدر من محانيبه

التقوا الحماقة بأم سيلاني

باعوا الروح في حزة مواجيبه

ساعة واستوى للملح دانداني

حام طير الهوى من صايح الريبة

واستوى فوق جال العد عكلاني

الدخن ساكب والعج يومي به

كيف ضيدان فينا يقطع العاني

عقب ما فات هذا اللي يجازي به

ما ذكر هيت الوفرة بالاكواني

يوم جات الشلايل مع مناديبه

حنا عطيناه حقه يوم جاه عاني

علط الارقاب نحال مقاضيبه

كان ذيب الردايف بات جيعاني

بشروا دار عد عاوي ذيبه

بشره بالعشى خيل وصبياني

يوم سوق الغلا باعوا جلاليبه

كم هنوف هواها كل ديغاني

عقب عشيقها كثروا خواطيبه

تمحش الدمع من منقوش الأوجاني

عقب جرح جديد فاري جيبه

شوقها طايح للخيل ميداني

توها مع نكيف القوم تدريبه

الشاعر المرحوم غنيم الحريبي العارضي الخالدي

شاعر متميز، ومن روائعه في قصائد العرضة هذه القصيدة القديمة:

(من صلاة الضحى يا قابل التوبة)

يوم نط الرقيبة راس مشذوبة

قال هجوا وجانا الجيش زرفالي

قال أنا شفت شوف لا بليتوا به

شوف ريبة ومنه العقل يهتالي

لحقت الخيل بالتومان مركوبة

وانتوا جيشنا مرخين الحبالي

انتوا جيشنا والغوش عيوا به

احتموا جيشهم ماضين الافعالي

كل ما قلت عنا هودوا نوبة

الحقوا سربة تسعين خيالي

وحولوا لا بتي في كل مسلوبة

وافقت الخيل معها الدم شلالي

من صلاة الضحى يا قابل التوبة

لين غابت وحنا هوش وقتالي

يوم لحق الأمير ولحقت الشوبة

لا قرايا ولا مزبن جالي

خليت سابقة بالحزم مصيوبة

راح مرجل وعوضناه الحبالي

يحسب أنا نعود عند مندوبه

يوم يرسل علينا خيله إرسالي

ما درى أنا هرجنا اللي هرجتوا به

ما رثة جدنا فكاكه التالي

هجننا ما ركبها كل زاروبه

كود قوم عريب الجد والخالي

من لعين بكت ما هيب مصيوبه

من نهار رخص ما كان به غالي

من عمار بسوق الموت مجلوبة

ما حسبنا على الدنيا لنا تالي

الكرم ساعة لا حل ما جوبه

والمعاسر لها حزات ورجالي

الشاعر سعد بن راشد القاطع الخالدي

من أهالي مدينة (عنك) بالمنطقة الشرقية.. يعد من أجزل الشعراء وخصوصاً في شيلات العرضة، ومن قصائده الحربية هذه القصيدة التي يفتخر فيها بقبيلته بني خالد ويقول فيها:

(خوالد ترد المعارك ما تهيب)

بديت باسم الواحد الفرد الرقيب

والدين دين اللَّه ومن يشرك كفر

الخالدي مبداه بالقول العجيب

مثايل يشتاق له راع النظر

قم يا نديبي فوق عجلات الخبيب

حيل مراديم رعن نبت الزهر

هن منوة المشتاق بالدرب الصعيب

ومكلفات في مراسيل الخبر

تلفي بني عمي كعام للحريب

لا زرت الرايات والنشر الخضر

خوالد ترد المعارك ما تهيب

وردوا حياض الموت يوم اللَّه ومر

با متوجات ضربهن ضرب عطيب

وموشكات ضربهن يفري النحر

وسيوف هند تكسر العظم الصليب

مضرابها لا صاد عظم ما جبر

من ضرب جمع لا نطح جمع الحريب

يوم الملاقي ما تتفقي واعتذر

يوم امتلى الميدان شبان وشيب

ارعد رصاص سيلها الدم الحمر

يا ذيب يا اللي بالخلا تقنب قنيب

تصبح من الشوان تنحاك الجعر

ابشر بصيد من بعيد ومن قريب

عقاير تأكل بها دب الدهر

يا هية يا لمجمول يا عين الربيب

يا اللي تحط الورس بالجلد العفر

لا تعشقين إلا مصليت الحريب

اللي فعايلهم يشد بها الظهر

من فوق جال مريخ شرقي القليب

حل المثارا واشتعل سو القهر

يلعب بها القاطع سعد لعب عجيب

بأفعال ربعة شايف منها الدجر

226463