علي بن حسن أبو السعود - 09/09/2008م - عدد القراءات: « 1984 » - العدد: « 41 »
خدعوني، ولم يكن ذاك جهلاً بعهودٍ وثيقة ضمِنوها أقسموا لي سيثبتون كرامًا
محمد نصار أبو العصاري - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 2270 » - العدد: « 40 »
شمس النهار بحسن وجهك تقسم أن ا لملاحة من جمالك تقسم ما حسن يوسف عند ذكرك سيدي إلا شعاع من بهائك مضرم أنت الذي حزت الجمال بأسره فالبدر أنت سناؤه والأنجم ولقد جمعت مع الجمال جلالة لا يستطيع بيانها متكلم سجدت ملائكة السماء تحية لمقام قدسك حيث أنت المكرم وحباك ...
محمد سعيد الشيخ علي الخنيزي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 2187 » - العدد: « 40 »
نظم الشاعر هذه القصيدة لمعاناة ألَمَّت بزوجه (خاتون ابنة الشيخ محمد صالح المبارك) وأدخلت بسببها مصحَّ (أرامكو) بمدينة الظهران بتاريخ 14 شوال 1425هـ، الموافق السبت 27 نوفمبر 2004م، وعلى أثر عملية أجريت في عينها أصابتها انتكاسة في مساء يوم الأربعاء ...
جاسم محمد عساكر - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 2496 » - العدد: « 40 »
فداءكَ ما برحتَ لنا منارَا يقودُ إلى الهدى مسرَى الحيارى بلغتَ من الكرامةِ منتهاها وما بَلَغَتْ بكَ الأحقادُ ثارَا تحفُّ بكَ المهابةُ عن يمينٍ وتهتفُ باسمكَ النُعمى يسارَا ولو لَمْ تكنْ مبعوثَ ربّي لَحَقّ لنَا، اصطفيناكَ اختيارَا وتبّاً للرواةِ متى أفاضوا عليك الوصفَ والمِدَحَ الكبارَا فلستَ الغرَّ يُسجنُ في حروفٍ من ...
جعفر عمران - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 2369 » - العدد: « 40 »
يتخفف الشاعر جلال العلي في ديوانه (الحناجر تموت ناطقة) من النبرة العالية والصوت العالي والصراخ المتمثل في قصائده في ديوانه الأول (صوت العرب)، قصائده المليئة بالشكوى والألم مما يواجهه الإنسان والإنسان العربي بشكل خاص. ويتضح للقارئ الفرق بين ديوانيه (صوت العرب) ...
بدوي السعيد راضي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 2045 » - العدد: « 40 »
قل لمنْ يبكي على فقدِ الحسينْ خَلِّ عنكَ الدمعَ واقرأ سيرتَهْ الفتى النابتُ في أصدقِ عينْ تعرفُ النبتَ وترعى منبتَهْ مَنْ يربِّيْ أُمةً ما بينَ بينْ يعصرُ الشهدَ ويَسقيْ زهرتَهْ إنْ حبا سيَّجهُ بالراحتينْ أو مشى.. سمَّا.. وحيَّا خطوتَهْ أي قول يصطفى بالأُذنينْ من فمٍ يهدي ويهدي حكمتَهْ منزل الوحي ...
عدنان السيد محمد العوامي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 1993 » - العدد: « 40 »
ولما لم يكن لدى العوامي ما يعتذر به؛ فقد نظم الأبيات التالية على لسان محبوبة صديقه المهدي. حنانيكَ، ما أغفى بشَِريانيَ الهوى ولا جَفَّ نَبضٌ عاش في أضلعي دَهرا إذا غبتُ عن دارٍ تفيَّأتها جوىً وعُلِّقتُها وجدًا، ورُشِّفتها سحرا وقاسمت أحبابي بأفيائها المنى ألقَّى بها ...
عبدالوهاب حسن المهدي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 1991 » - العدد: « 40 »
أغبَّ السيد عدنان العوامي زيارة صديقه الشاعر عبد الوهاب حسن المهدي (رحمه الله) على غير عادته، فأنكر ذلك منه، فحمل إليه هذه الأبيات**: عَلامَ احتجابٌ طالَ منك وما جرى من الأمر ما يستوجب النأيَ والهجرا دواعٍ من الأحداث عاقتك؟ أم تَرى جهلت التنائي يشغل ...
أحمد البقشي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 2653 » - العدد: « 39 »
وقفت نوره أمام مرآتها لتضع الكحل على عينيها فقد انتهت للتو من وضع الرّشوش على شعرها الأسود الطويل الذي يسترسل على كتفيها ليزين ثوب النشل القاني الذي كانت ترتديه. كانت نوره ترمق نفسها بنظرات خاطفة في كلّ مرة. ما أجملني! عيناي واسعتان، ...
عبدالوهاب حسن المهدي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 1828 » - العدد: « 39 »
سألتْني: من ذا يكون وحيد الـ أهل والأصدقاء والأحباب؟ قلت: هل ترتضينَ للسر إيضا حًا وكشفًا لما وراء الحجاب؟ حسنًا يا بنة الأماني لروحي طالعي سوف تدركين جوابي تجدي ما سألت عنه جليًّا في ثنايا الحروف طيَّ كتابي أنا ذاك الذي رأيتِِ وحيد الـ أهل والأصدقاء والأحباب ...
أحمد عبدالله العبدالنبي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 23664 » - العدد: « 39 »
إن دراسة تأريخ الفن يحتاج إلى معرفة الدوافع الحقيقية التي أدت إلى ظهور هذه المدرسة أو تلك بناء على ما تقوم به من أسس نفسية وفلسفية وتكنيكية وتاريخية، كل هذا تجده عند دارستك لتاريخ الفن، ابتداء من دراسة الفنون البدائية، ...
جعفر بن كمال الدين الرويسي البحراني - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 1930 » - العدد: « 39 »
لك العتبى، ومنك الصفح يرجى إذا لم تستبن منهم وقارا وإن هم قد جَنَوا، عَمدًا وجهلاً، وما راعَوا، وما طلبوا اعتذارا فإنَّ البدر لا يَثنِيه شيء من العجما ضباحًا، أو جؤارا وأنت على أذاهم ذو اقتدار علِيٌّ أن تُسامى، أو تُبارَى فطب نفسًا فكلُّهم ذليلٌ لعزتك، اختيارًا، واضطرارا   ...
عبدالوهاب حسن المهدي - 17/10/2007م - عدد القراءات: « 1896 » - العدد: « 39 »
على بابك يا رحمــ ـن يامنان ، ياعالي وقفت وغايتي الإحسا ن في قصدي وتسآلي فما من واحـدٍ أرجو نداه سواك من  والي فمن ذا للأسي يمحو؟ إذا أرسى على البال الى ذاتـك يـاربـَّا ه قد وجَّهت  آمالي مع التسآل والرجوى وما تعلم  من  حالي وفي منـطلق النجوى أبثُّـك ...
محمد الحاضري - 18/10/2007م - عدد القراءات: « 2637 » - العدد: « 38 »
بين الأمل والخيبة والخوف والقلق والتطلع إلى المستقبل بتوجس والنظر من نافذة الحاضر الكئيب إلى هاوية ما مضى من العمر يتأرجح الإنسان، وتسافر روحه وتعود محملة بغصص وأحلام أكلتها النيران، وأصبحت رماداً تذروه الرياح، وتترقب عاشقاً يجمعها ويحيلها كأساً يشرب ...
محمد آل ابراهيم - 18/10/2007م - عدد القراءات: « 2086 » - العدد: « 38 »
حكمة في الفصول الأربعة: إن في الفصول الأربعة حكمةً غير ما نعهده من توافقها مع جسم الإنسان في نظام الطبيعة الذي سنه الله سبحانه إن فيها أيضا لحكمة أخري لتربية النفس الإنسانية على تهذيب القلب وطريق السمو عن ملذات الدنيا. ففي الصيف ...
علي مكي الشيخ - 18/10/2007م - عدد القراءات: « 2394 » - العدد: « 38 »
خولة/ الأرض والعراق في جسدٍ واحد: وتملك نخلاً كنخل العراق سخاءً وماءً زلالاً كدجلهْ ويوم الكريهة يوم النزال لها الطول باعاً وبأساً وقولهْ إذا زمزم الروع يدمي القلوب إذا راش سهماً وصوب نبلهْ تيممها الجار زنداً حميّاً وحضناً وفياً وزاداً ونهلهْ لا يزال الشاعر يتبع ما لخولة/ الأرض والحضارة ...
بدوي السعيد راضي - 18/10/2007م - عدد القراءات: « 2095 » - العدد: « 38 »
قلها، قل: إني ابنك يا شداد.. قلها.. ينتصر الفارس في قلبي. يتحول راعي الغنم المرمي بصحرائك بطلا يتحدّى كلّ الأشياء العفنةْ. قلها.. اتركْ لي وحدي تأديب عدوّك.. وعدوي قلها.. امنحني شرف الفعل الباقي امنحني حرية سيفي. قلها جهراً.. وإذا لم تقدر قلها همسا.. ليس ضرورياً أن تُسمِعها ذبياناً أو ...
يوسف بن أبي ذئب الخطي - 18/10/2007م - عدد القراءات: « 1944 » - العدد: « 38 »
ما بعد رامة واللِّوى من منزل عرِّج على تلك المعاهدِ وانزل هذي المعالم بين أعلام اللوى قف نبك، لا بين الدحول وحومل إيهٍ أخا شكواي يوم تهامةٍ والحيُّ بين ترحُّلٍ، وتحمُّلِ! أسعد، وما للمستهام أخي الجوى من مُسعِدٍ، أين الشجيُّ من الخلي؟ حادي المَطِيِّ، بنا رويدًا إنها وأبيك حاجة ...
علي جعفر - 18/10/2007م - عدد القراءات: « 1913 » - العدد: « 38 »
ما الذي تَحسبُ أن يُنبئَ حرفُ ولسانُ النارِ ما أمهل للحرب لسانَا آه لو أمهلَه ساعةَ حُزنٍ لتكلم آهِ لو أمهلت النار فؤاداً لتضرّمْ آهِ لو أمهلت الآهَ قليلاً لتألمْ هجَمتْ عمياءَ هوجاءَ ولا أصعب من أن تحقِدَ النارُ صِرْ -إذا كنتَ بِلَا قَلْبٍ- إلى حيّهمُو الهامد كي ...
بدوي السعيد راضي - 02/11/2007م - عدد القراءات: « 2013 » - العدد: « 37 »
تفتح الستارة.... الأستاذ يجلس على كرسي مكتبه بغرفة الصف وأمامه بعض الدفاتر يضع نظارته على عينيه ثم يدخل الطلاب واحدا بعد واحد. الأستاذ: أهلاً بكم في ساحة التهذيب أهلاً بكل مثابر وأريب أهلا بناة غدٍ نتوق لشمسه ونصوغه- متضوعا بالطيب أهلا بكم متسابقين إلى العُلى تحيون بالإصرار كل ...
322881