عصام الشماسي - 02/02/2011م - عدد القراءات: « 1424 » - العدد: « 52 »
 هل هناك أيها الأكارم من شيء ذي قيمة في هذه الحياة التي نكابدها ونسعى من وراءها سوى ما يظفر به المرء من ذكر جميل وسيرة ناصعة تُسطره وتنقشه له الأيام بين روائع تلك الصور التي لا تسمح ليد المحو أن ...
التحرير - 02/02/2011م - عدد القراءات: « 1647 » - العدد: « 52 »
مدخل حينما بدأ الأديب المرحوم السيد علي العوامي كتاباته المتميزة في الواحة تحت عنوان رجال عاصرتهم؛ كتب فيما كتب: «وسوف لن أتعرض لفئة «علماء الدين»، أو «الشعراء»؛ لأن هؤلاء قد تعرَّض لهم آخرون، وكتبوا عنهم، وسوف يقتصر حديثي على “رجال السياسة» ...
محمد زيدان - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 2524 » - العدد: « 51 »
لم يعد ينظر إلى النص الشعري المعاصر على أنه شكل ومضمون، ولم يعد يصنف ضمن أطر نظرية وفكرية تخرجه من إطار الفن بقوانينه -التي تتعالى أحياناً على الواقع- إلى أطر أخرى تأخذ منه أكثر مما تعطي، وذلك لأن التطور الكبير الذي لحق بالنص، وبكل ما يتصل به من آليات أحدث فيه نوعاً من الاستقلالية عن مجرد التركيز على إشكاليات ربَّما يكون وجودها عبئاً عليه، بل وأصبح تراسل الحواس البشرية، وتلاقيها من الأسباب المهمة التي يجب أخذها في الاعتبار ونحن نتعامل مع النص الحديث، حيث تتصل هذه الحداثة بعاملين مؤثرين من جماليات النص الشعري على وجه الخصوص:
ناجي بن داوود الحرز - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 3679 » - العدد: « 51 »
علي بن الشيخ واصل الدّنْدن، من مواليد مدينة المبرّز بالأحساء عام 1407هـ.
نزار عبدالجبار - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 2888 » - العدد: « 51 »
(المجموعة الثانية): من مجموعة الحاج جعفر آل مرار مجموعة من المخطوط أصلية بحوزة الحاج جعفر آل مرار – اطلعت على صور منها لدى الأستاذ عبد الغني العرفات،
مريم عبد الرحمن المنصور - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1856 » - العدد: « 51 »
لم يخطر ببالي يوما أنني سأمسك القلم وأكتب عن والدي، أو بالأحرى عن روح والدي رحمه الله، وماذا عساي أن أكتب؟
محمد بشير جاب الله - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1885 » - العدد: « 51 »
كان أول لقاء تعارف بيني والمرحوم الأستاذ عبدالرحمن المنصور في أوائل عام 1974م في الرياض حيث كنت أعمل كمساعد لمدير إدارة التشغيل الهاتفي بالإدارة العامة للهاتف السعودي بالرياض.
أحمد المغلوث - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 3551 » - العدد: « 51 »
ضيف اليمامة هذا الأسبوع شخصية مبدعة في الشعر واللغة العربية، وحتى مجالات العمل، من منطقة الزلفي (السيح) انتقل لطلب العلم، الرياض، مكة المكرمة، القاهرة، كانت له في كل منها محطات وذكريات، كما كتب الشعر، وشارك في إعداد نظام العمل والعمال في بلادنا. عن هذا وغير هذا يتحدث لنا الشاعر عبد الرحمن المنصور، الذي عشق الأحساء، وتزوج منها واستوطنها.
علي بافقيه - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 2007 » - العدد: « 51 »
قرأت بعض أشعار عبد الرحمن المنصور من خلال أستاذي وصديقي الكاتب المبدع والإنسان الحميم محمد القشعمي، الذي يمثل ظاهرة نادرة في إخلاصه للكُتّاب والمثقفين في بلده، وفي إخلاصه ودأبه وعطائه من أجل الكتابة والثقافة وتاريخها وروادها، ثم من خلال كتاب الأستاذ محمد السيف الذي تناول حياة هذا الرائد وسيرته وأخرجه من زاوية الإهمال المؤسف.
ميرزا الخويلدي - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 2250 » - العدد: « 51 »
الشاعر الراحل عبد الرحمن المنصور في آخر ظهور له غيب الموت يوم أمس الشاعر والأديب السعودي عبد الرحمن المنصور، رائد شعر التفعيلة في نجد، بعد نحو عقود من العزلة بعيداً عن مضارب الشعر الذي عرَفه منذ ريعان الصبا شاعراً وثائراً ومجدداً.
محمد حمد الصويغ - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1950 » - العدد: « 51 »
وأزعم أنه عاش مجهولا في حياته وبعد موته رغم أنه انتزع ريادة الشعر في نجد عند توهجه وإبداعه، لم يصدر ديوانه المخطوط، وقد همست في آذان أنجاله أن يطلقوه من عقاله، وينشروه؛ حتى تَعُمَّ فائدتُه المرجوة على تلاميذه، ومريديه داخل ...
عبد العزيز بن عبد الله الخويطر - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1849 » - العدد: « 51 »
كنا ثلاثة زملاء في غرفة واحدة، في دار البعثة في مصر بشارع المنيل: هاشم شقدار، عبد الرحمن بن محمد المنصور، عبد العزيز الخويطر، كنا منسجمين، وبيننا تعاون في توافر الهدوء، ولنا مداعباتنا، ولكل منا نهجه في المذاكرة، وأوقات الراحة. وكان يأتي إلينا من الإسكندرية في وقت الإجازات مصطفى مير، ابن خالة هاشم، فيضفي جوًّا مرحا مع الجو المرح الذي كنا فيه.
مشعل العبدلي - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1800 » - العدد: « 51 »
غيب الموت أمس الشاعر عبدالرحمن المنصور، الذي يعد أحد رواد الشعر السعودي الحديث عن عمر ناهز السابعة والثمانين. وعلى رغم أن النقاد ينظرون إلى المنصور بصفته مجدداً للشعر، إلا أنه لم يصدر ديواناً، وانقطع عن الشعر منذ أكثر من أربعين ...
التحرير - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1993 » - العدد: « 51 »
شيعت الأحساء صباح أمس الثلاثاء الأستاذ الشاعر عبد الرحمن بن محمد المنصور احد رواد الشعر الحديث عن عمر يناهز الثامنة والثمانين عاما بعد حياة حافلة بالعطاء.
محمد عبدالرزاق القشعمي - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1541 » - العدد: « 51 »
ولد في حي (البلاد) بمدينة الزلفي عام 1340هـ 1921م من أسرة معروفة باسم (الحمودا) وقد علمت منه أنه اختار أن يسمى باسم جدِّه (منصور) عند سفره لمصر، وقد اختار أحد إخوته هذا الاسم، أما البقية فيعرفون بـ(الحمودا) إلى الآن.
التحرير - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1821 » - العدد: « 51 »
مِيلادُ إنسان أنعيشُ والمحرَاثُ والفأسُ الثَّليم والأرضُ نزرعهُها ويحصدُها الغريم؟!
محمد عبد الله السيف - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1909 » - العدد: « 51 »
1340هـ - 1920م ولد في حي «البلاد» بمدينة الزلفي من إقليم نجد، وأسرته الكريمة (المنصور) متفرعة من الأسرة الكريمة (آل حمودا) المعروفة بالزلفي.
يوسف أحمد الحسن - 04/09/2009م - عدد القراءات: « 1739 » - العدد: « 51 »
عندما يموت المرء فإن فترة بقائه في ذاكرة الناس تطول أو تقصر اعتمادا على مدى تأثيره فيهم عبر أعماله ونشاطاته، أو عبر عطاءاته المتنوعة، أو - أحيانا - عبر أخلاقه وتسامحه. كما يمكن أن يتذكروه عبر أبنائه وبناته بمقدار كفاءاتهم.
التحرير - 21/05/2008م - عدد القراءات: « 1854 » - العدد: « 49 »
من مبلغنَّ سليلَ المصطفى حسناً منِّي سلاماً أهنيه بمتعته أهنيك لازلت في خير وفي نعم تترى عليك من الباري ورحمته لازلت في كل يوم عند واحدة
التحرير - 21/05/2008م - عدد القراءات: « 1752 » - العدد: « 49 »
ومكوكب من نيرات أثيرهِ سيارة النغمات والأنعام ملك بطالعه السعود مداره ألقى الزمان إليه كل زمامِ حامي الحقيقة ليس يخفر عهده
203226