إصدارات -3
هيئة التحرير - 15 / 10 / 2007م - 4:49 ص - العدد (3)

 

عندما تشرق الشمس

قصص، خواطر، كتابات صحفية

المؤلفة: فاطمة أحمد الشيخ

الناشر: مؤسسة الهداية للطباعة والنشر ـ بيروت ـ لبنان

سنة النشر: 1486 هـ ـ 1995م

الصفحات: 138 من القطع المتوسط

"  رويدك يازينب، تصطحبين بصور هؤلاء للأستمتاع والسعادة؟

ما هذه السعادة الا سراب.

ان هي الا ضباب ركامي.."

هكذا تنصح اخلاص صديقتها زينب التي ظنت ان الحضارة والتقدم تأتي عن طريق الانحلال والتفسخ.

عشر قصصٍ وعظية قصيرة  من خضم الواقع المر، وثلاث خواطر، وثلاث وعشرون مقالة صحفية سبق ان نشرت في جريدة "اليوم" التي تصدر في الدمام، هذا ما تضمنته دفتا كتاب فاطمة أحمد الشيخ "عندما تشرق الشمس".

اهتمت المؤلفة بادبها وطروحاتها الملتزمة التي تبعث في النفس مرارة الواقع الأليم وآمال المستقبل الزاهر، للإسلامية الأديبة الملتزمة التي تبني من خلال استقراء الواقع، وتجسد من خلال أدراك الحقيقة. من أجواء المقالات الصحفية "ما اقسى اللحظة التي يغيب فيها العقل، وتنقلب العاطفة فتهدم مابناه العقل من سمات، وصفات كريمة طبعت صاحبها بالأتزان والحكمة والتصرف الحسن. ففي تلك اللحظة ينهار البناء الشامخ والصرح العالي".. وأما في "التقليد الأجوف" فتقول السيدة المؤلفة:ــ

"  جاء أحدهم ولم يخلع نعله! قيل له: لماذا؟ قال: لأني اخلعه خمس مرات اثناء الصلاة تقديساً للبارىء، ولا أريد أن اخلعه لهذا الرجل".

وقد ضمت القصص بين طياتها عشر لوحاتٍ لم يُشَرْ الى صاحب ريشتها.

الصراع (رواية)

المؤلف: توفيق بوخضر الأحسائي

الناشر: دار الهداية ـ للطباعة والنشر والتوزيع ـ بيروت

الصفحات: 223 من القطع المتوسط

سنة النشر: 1416 هـ ـ 1995م

ما أسهل ان يُقتل "البنّاء" في المجتمع، في فواره الشوارع والسيارات المصفحة، ولكن ما أصعب ان تموت الشمس، لقد انتظروه يخرج من المسجد، ليوجهوا له ضربة طرحته أرضاً، فكان شامخاً بدمائه... أوصى زوجته ان تلتزم الحجاب، ولا تتأثر لموته... هكذا مات أمين بعد صراعٍ عنيف بغية الوصول نحو الضفة الأخرى.

واقعية امتزجت بلغةٍ سمحة، تنساب كالحوار اليومي. "الصراع" باكورة أعمال توفيق بوخضر الأحسائي تشي بروايةٍ معهودةٍ جديدة للواقع اذا ما شذبت وهذبت وتثاقفت وفق مقتضيات سلطة النص، وتحررت من أبعادها الحوارية ومواقفها غير المختزلة.

بدأت الرواية بـ "آخر الكلمات" حيث "صراع بين الحياة والموت، صراع بين البقاء والفناء، وبين العزة والذلة، صراع بين كل الأشياء حتى بين العلماء" وانتهت بدموع جسام.. "الأمل" وهو يهدل صوته بتهجد وتصميم رائعين وهو يقول: "هيهات من الذلة".

"  الصراع" تجربة واعية اذا ما توفرت لها الشروط الموضوعية للوعي القصصي والهاجس المونولوجي.. تجربة جديدة، وروائي حالم.. نتمنى له الأستمرار والأبداع الجميل.

تأملات في الحديث عند السنة والشيعة

المؤلف: زكريا عباس داوود

الناشر: دار النخيل للطباعة والنشرـ بيروت

الصفحات: 237 من القطع الكبير

سنة النشر: 1416 هـ ـ 1995م

البحث عن تاريخ الحديث وعلومه ليس بحثاً خارج الواقع، بل هو في الواقع عبر أحد مقوماته الإساسية، وذلك أن النص يمثل الروح التي تجعل الواقع يتنفس ويتحرك من خلال فكرة مبدئية.

لذلك يعتبر البحث عن الحديث الشريف بحثاً من أجل معرفة الواقع، وبالتالي من أجل صياغته بصورة جديدة تتناسب تطورات الحياة، وهذا يعني أن هذا الكون يحتاج لمعرفة واقعية من خلال فرز الواقعي منه، ونبذ الآخر، وقد لا يرضى الكثيرون لأن ذلك يعني كشف اللاواقعي من الواقع، وبالتالي كشف عورات المواقف الخاطئة التي ألفها هؤلاء، وهو أمر صعب أن يعترف الآخر أنه كان خاطئاً منذ بداية حياته وإلى هذه اللحظة.

وقد دعا المؤلف في مقدمته للكتاب "أحرار الفكر والثقافة من علماء دين ومفكرين، الى التوجه الحقيقي للسنة عبر تطهيرها من الشوائب التي دخلت عليها من خارج وداخل الأطار الإسلامي، كي يتخلص من رواسب الماضي السياسي والعقيدي المنحرف، وعندئذ يمكن القول أن النهضة الحضارية لأمتنا بدأت".

لابد أن نسعى الى تحرير مفاهيم واصول ثقافية موحدة، لتتحد قدراتنا وطاقاتنا ونعيد كرامة الأمة المستلبة، وهذا الجهل هو بداية لعمل واسع من أجل تحديد المفاهيم وتوحيدها وبالتالي صنع منظومة ثقافية واسعة، تحتوي جميع فئات وطبقات الأمة.

المواضيع التي عالجها المؤلف في كتابه: (رؤية في تاريخ الحديث، سلبيات عدم تدوين السنة، الكذب في الحديث.. نشأته وسيرته، أسباب الكذب على الرسول والأئمة ، مقدمات في نقد الحديث).

والكتاب هو باكورة أعمال المؤلف.

مقدمة في أصول الدين ـ مع تحقيق وتعليق

المؤلف: الإمام الشيخ علي أبو الحسن الخنيزي (1291 ـ 1363 هـ)

الناشر: مؤسسة البلاغ ـ بيروت

الصفحات: 92 من القطع الوسط.

سنة النشر: 2416 هـ ـ 1995م.

يقول المؤلف في مقدمة للكتاب: (التمس مني جمعٌ من أهل الدين، تحرير ماثبت لديّ من الأحكام، من طريق أهل الذكر ـ ع ـ وما زلتُ أسوف الأمر علماً بما في العصر من الموانع، وما طرأ عليه من الحوادث.. حتى أمر بذلك جناب العالم الأواه، الشيخ عبدالله بن الشيخ ناصر بن أحمد بن نصر الله آل أبي السعود القطيفي (... ـ 1341هـ) فلم يسعني إلا أمتثال أمره، والمسارعة الى طلبه).

وقد تطرق المؤلف في هذه الرسالة بشكل مختصر وسهل الى الأصول الخمسة: التوحيد، العدل، النبوة، الإمامة، المعاد، كما سلط الضوء على مسألة المعاد الجسماني، وأشار الى ان التكليف بالأصول عقليُّ، وتعرض الى فائدة في التدين الإجمالي والتفصيلي، وتتمة حول العلة الفاعلية.

والمؤلف الإمام أبو الحسن الخنيزي، أحد كبار مجتهدي الإمامية وزعمائها المبرزين في السياسة والأدب، ويعتبر أهم المؤسسين للحركة العلمية الحديثة في منطقة القطيف بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، تولى القضاء الجعفري سنة 1362 هـ إلى حين وفاته، وخلف آثاراً علمية غنية وغزيرة، طرقت أبواباً متعددة وفنوناً مختلفة، تربو على (13) مؤلفاً، أبرزها (الدعوة الإسلامية الى وحده أهل السنة والإمامية) طبع في بيروت سنة 1376 هـ، في مجلدين كبيرين، و (دلائل الأحكام في شرح شرائع الإسلام) حُقق أخيراً تحت إشراف نجله المحقق الشيخ عبدالله .. خرجت بعض أجزائه المحققة في النجف الأشرف.

سلوك المنشقات: (البلهارسيا)

المؤلف: د. عبدالعزيز بن عبدالله الجامع.

ترجمة: محمد سعيد بن ميرزا حسين البريكي.

الناشر: المترجم ـ المملكة العربية السعودية.

الصفحات: 141 من القطع الوسط.

سنة النشر: 1415 هـ ـ 1994م.

الرسالة التي قدمها د. عبدالعزيز عبدالله الجامع باللغة الأنجليزية ونال بها شهادة الدكتوراة في العلوم من جامعة تولين بولاية لويزيانا بالولايات المتحدة الأمريكية وكان عنوانها: (تأثير بعض العوامل البيئة على طفيليات وذوانب هتروبلهارزيا). ترجمها محمد سعيد بن ميرزا حسين البريكي ووضعها بكتاب اعطاه عنواناً هو: سلوك المنشقات (البلهارسيا).

موضوع الرسالة يدور حول معرفة تأثير بعض العوامل البيئية كالضوء والحرارة والجاذبية ودرجة الملوحة على بقاء وسلوك الأطوار اليرقية لطفيلي المنشقّة (البلهارسيا) في بيئتها الطبيعية، وذلك بدراسة تلك المؤثرات البيئية على بقاء وسلوك تلك الأطوار في المختبر بتهيئة ظروف مشابهة لظروف البيئة الطبيعية.

تضمن الكتاب أيضاً تعريفاً بداء المنشقّات (البلهارسيا) بقلم المترجم حدد فيها دورة الحياة، وأنواعها، ومراحل المرض بها وأعراضه وكيفية تشخيصه والعلاج منه ووقايته.

وجدير ذكره ان المؤلف كان قد نال شهادته الدكتوراه عام 1983م، وكان قد نال شهادة الماجستير من نفس الجامعة "تولين" عام 1978م.

والمؤلف من مواليد مدينة القطيف بالمملكة العربية السعودية عام 1367هــ ـ 1948م ويعمل حالياً مديراً للمختبر وبنك الدم الأقليميين بالمنطقة الشرقية من المملكة.

والمترجم هو الآخر مواليد القطيف عام 1363هـ ـ 1943م وهو كاتب وأديب ينظم الشعر باللغتين العربية والأنجليزية.

تعال معي لنقرأ

المؤلف: عبدالقادر أبو المكارم

الناشر: دار المكارم لإحياء التراث

سنة النشر: 1416هـ ـ 1995م.

عدد الصفحات: 219، من القطع الكبير.

قلما تجد كتاباً يحظى بحفاوةٍ تصل حد التقديم له، أو الشكر والأمتنان أو التعبير عن اهميته، ولكن كتاب (تعال معي لنقرأ) لعبد القادر أبو المكارم الذي صدر عن دار المكارم لإحياء التراث، حيث قدم للكتاب الشيخ حسن الصفار، والشيخ حسن مكي الخويلدي، فيما سجل حسين علي آل صفر كلمة أعجاب، وفريد النمر لمسة وفاء، وعلي بن أحمد بن علي الشيخ عبدالله كلمة شكر، ومثله الخطيب احمد بن ملا حسن الشيخ، وأخيراً خصّه الأستاذ محمد أمين أبو المكارم بعرض وتحليل.

الكتاب يهتم بتعريف نسب أسرة آل أبي المكارم، التي تعد من ألأسر العلمية والأدبية في العوامية ـ القطيف التي انجبت العديد من العلماء والأدباء والخطباء.

وجاء الكتاب جامعاً للأنساب وأعلام وتراجم، وتأريخ وأدب، وتعارف لعائلة ساهم أفرادها في أثراء العلم والمعرفة في المنطقة والتي قال عنها الشاعر محمد حسين الرمضان:

ولم أر أسرة زانت بلاداً

زهت منهم بكل عديم ند

تميزهم مزايا الفضل حتى

ولم يسأل فتاهم أنت ممن
 كآل أبي المكارم في القطيف

من العلماء بالشرع الحنيف

يبين الحرف من بين الألوف

له شرف يدل على الشريف
 

أضواء على تاريخ الملاحة

المؤلف: عبدالرسول آل درويش

الناشر: شركة  شمس المشرق للخدمات الثقافية ــ بيروت.

سنة النشر: 1414هـ ـ 1994م.

عدد الصفحات: 197 من القطع الوسط.

قرية بعيدة العهد قديمة الأثر، لم يعرف عن تأريخها الا الشيء القليل، ومن الصعب على الباحث أن يطرح مادته التأريخية على البحث من جميع الجوانب، تلك هي قرية الملاّحة، التي كتب عنها الأستاذ عبد رب الرسول آل درويش موثقاً العابها الشعبية، رجالاتها، أدبها، جغرافيتها، مناخها، مجتمعتها، زراعتها، ...الخ.

تضمن البحث دعماً من الخرائط والصور التي تخللته لمساعدة القارىء على أستيعاب ما يطرحه المؤلف.

الملاحة قرية كان أسمها أرض المنزل ولكن لوجودها قرب مملحة من الجهة الجنوبية وأخرى جنوب نخل قريب منها فقد سميت بالملاّحة وقد غلب هذا الأسم الثاني على أسمها الأصلي خصوصاً بعد أن انتهت معالم القرية من موضعها القديم، ولم يبق منها الا نخلها الذي أخذ تسميتها (أرض المنزل). يسهب المؤلف كثيراً في أستعراض الممارسات الشعبية والتراثية خصوصاً، من قبيل التعليم في العهد السابق، وتعامل الأم مع أطفالها، والأطفال مع بعضهم.. وفي الكتاب قيمة تراثية تدعو كل باحثٍ أن لا يغفل أرضه ووطنه لكي يبقي على الوشائج الرابطة ما بينه وبين ماضيه وأرضه وتأريخه.

أسرار

المؤلف: أحمد معتوق العثيان

الناشر: مؤسسة البلاغ للطباعة والنشر ـ بيروت.

الصفحات: 155 من القطع الوسط

في عالم الفكر حيث يعتصر الإنسان خلاصة نظراته لذاته، وللحياة، ولأوسع من هذا حيث الكون الرحب، والوجود بشموليته اللامحدودة، يصطدم تيار الرأي بالرأي، وتجابه الفكرة بالفكرة، وتشابك وجهات النظر وقد يمتد التشابك، وتتشعب فروعه وتتكاثر، فيتحول الى غاية، تتكاثف فيها الأغصان ويلتف بعضها على بعض فتضل الطرق وتظلم الدروب.

وهنا يقف غير واحد من الناس المفكرين حيران التدبير، فكيف يهتدي الطريق، وأين يلتمس الحق، فما قد يجعله يفر من ظلمة هذه المفارز، ومن ظلال تلكم المفاوز، الى وجدانه الذاتي، لعله يجد فيه منشودة، ويحظى منه بأنشودته.

ومؤلف (أسرار) الأستاذ أحمد معتوق العيثان من الأدباء الشباب الصاعدين في المملكة العربية السعودية، وهو من مدينة القارة بالأحساء، تأثر في كتابه هذا بكتاب (النبي) لجبران خليل جبران، فاستنطق وجدانه الذاتي ليستوحي الفكرة والرأي، فاقتدر بهذا على التعبير عن موحيات وجدانه من خواطر وصور، وعن معطيات نظراته للحياة من اراء وفكر.

قدم للكتاب الدكتور عبدالهادي الفضلي بمقدمة، قال فيها: "وأن يمتد الأستاذ العيثان بهذا النمط من الأدب العربي (الأدب الرمزي) ليبقى هذا الأسلوب يعيش على الساحة في وقت كاد ينحسر، وقل هواته وقارؤوه، شيء جميل فالمفيد له من يرعى، وله المجال في أن يبقى وإني لأرى هذا نوعاً من الإبداع أن يُستطرف التالد، ويُستجد القديم، وقد يعود هذا الى ما لمسته في روح المؤلف الكريم من وقدة مشبوبة تتطلع لأن تعطي وتتعرف الحياة لكي تثمر وتفيد".

القوى البشرية الغامضة.. أسباب وسنن

المؤلف: غازي جاسم آل مشهد

الناشر: دار النخيل للطباعة والنشرـ بيروت

الصفحات: 181 ، من القطع الوسط

سنة الإصدار: 1416هـ / 1995م.

تحصل على السعادة المفقودة، السعادة التي تتمثل في كل شيء إن أراد الإنسان ذلك، سواءً في المال والمادة، أو العلم والمعرفة، فالمادة تُسعد الإنسان إن استغلها للسعادة، والعلم كذلك. فتحدثنا عن أساس لايستهان به من أسس العلم، ويمكن أعتباره باباً لكل العلوم، وباب هذه العلوم هو الإنسان القوي الذي أخذ بنواميس الطبيعة، فاصبح قوياً بها، فشقّ الفضاء.. صعد القمر.. غاص في أعماق البحار.. كيف جو الطبيعة ــ حارها وباردها ـ كما يريد (لأن المشيئة لله).. صيّر الكون المتباعد،  قريةً متلاصقة، بسبب أجهزة الأتصالات.. ومع ذلك فهو لا يزال ضعيفاً.

الكتاب يريد أن يقدم للبشر معرفة سبيل القوة التي تسعدهم ويساهم في تنوير العقول قليلاً كي يتقدموا لبناء حضارة فاضلة كاملة، تسودها القوة الخيرة.

وهذا الكتاب هو الأصدار الثاني للمؤلف بعد كتابه: "الزواج حياة وسعادة".

آفاق خليجية

المؤلف: الأستاذ عبد الله بن أحمد الشباط

الصفحات: 218 من القطع الكبير

الناشر: نادي المنطقة الشرقية الأدبي

سنة الطبع: 1995

يتناول الأديب الأستاذ عبد الله شباط في كتابه الجديد هذا عدداً من الموضوعات المتنوعة بلغت نحو ستة عشر موضوعاً. من هذه الموضوعات:

1 ـ الأدب في الخليج العربي خلال النصف الأول من القرن الرابع عشر.

2 ـ المكان في الشعر الخليجي المعاصر.

3 ـ الحياة الفكرية بالأحساء منذ أقدم العصور.

4 ـ الأدب الإسلامي، تناول فيه الحديث عن العديد من شعراء المنطقة.

5 ـ الشعر المعاصر في الخليج العربي.

6 ـ ونظراً لأن الأستاذ الشباط من رواد الصحافة والعمل الصحافي في المنطقة الشرقية، فقد كتب بحثاً حمل اسم: البدايات الصحفية في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية. شمل أسماء المجلات والصحف التي ظهرت، وكذلك أسماء الأعلام في هذا الباب.

ويقدم الكتاب في المجمل معلومات شتّى عن مواضيع مختلفة تهم الأدباء والباحثين عن المعرفة.

تجدر الإشارة الى أن للأستاذ الشباط عدداً من الكتب والدراسات، وهو أحد العناصر الأدبية الفاعلة والرائدة في المنطقة الشرقية.

معجم ألفاظ الفقه الجعفري

المؤلف: د. أحمد فتح الله

الصفحات: 468 صفحة من القطع الكبير

سنة الطبع: الدمام، 1995

غرض المعجم شرح مفردات الرسائل العملية ومصطلحاتها الفقهية للمقلدين الذين هم عامة الناس، كي يتمكنوا من الإستفادة منها بعد هضم معانيها. ولذا حوى المؤلّف الذي بذل جهداً كبيراً في تتبع الكلمات الغامضة من الرسائل الفقهية العملية وصنع لنا منها معجماً جذاباً سهل الإستخدام، وقد كلّف ذلك المؤلف الكثير من الوقت الجهد.

قدّم للكتاب، الدكتور عبد الهادي الفضلي، فقال أنه نظراً لاستمرار فتح باب الإجتهاد في الفقه الجعفري، واستمرار التقليد مصاحباً له، كثرت المتون الفقهية، وهي ما يعبر عنها بالرسائل العملية، لتضم فتاوى الفقيه المرجع للعمل على وفقها من قبل المقلدين. وقد دأب الفقهاء على الإلتزام بلغة الفقه العلمية في الألفاظ التي يستعملونها فيها، مما شكل لها مشكلة فنية أمام الإستفادة منها من قبل المقلدين من غير أهل العلم. لذا جاء دور المعجم ليحل مشكلة لغة الرسالة العملية، وهو أمر مطلوب يفتقر اليه الوسط الثقافي.

مسارات

المؤلف: الأستاذ محمد الجلواح

الصفحات: 213 من القطع الكبير

كم تغنينا بماضيك الجميل

وسنبني وسيبني كل جيل
 وتباهينا بأمجاد الرعيل..

لك يا روضة أشجار النخيل!
 

*  *  *

يا بلادي.. لك أهدي مهجتي..

ورُبى (الأحساء) أمست قصتي
 يا ترابي.. لك حبّي .. مقلتي

في ليالي العمر.. أفدي دوحتي
 

هذه الأبيات المملوءة بالدفء والعاطفة والحس الوطني الصادق، تضمنها مؤلف للكاتب الأستاذ محمد الجلواح (مسارات) وهو باكورة انتاجه النثري، الذي يستمر لأكثر من عقدين من الزمان. وكان انتاج الجلواح الشعري قد بدأ بديوانه (ترانيم قروية).

في الـ (مسارات) يطوف بك الجلواح بين الشعر والنثر والقصة، بأسلوب سلس سهل ممتع، حيث تكتشف روح المؤلف الطريفة بين الكلمات وثنايا الأسطر، كما تكتشف من خلال العديد من المواضيع التي طرقها في كتابه ذلك الثراء في التجربة والتراكم في الخبرة التي انعكست على كتاباته.

(مسارات) وإن كان إعادة انتاج لمقالات سبق وأن كتبها في صحف ومجلات محلية وخليجية، لكنها تتضمن مخزوناً كبيراً من الأفكار والأحاسيس الدافقة.

358086