إصدارات
التحرير - 6 / 3 / 2011م - 9:54 ص - العدد (26)

الدعوة في كلمة التوحيد

الكاتب: الشيخ محمد صالح آل الشيخ.

الناشر: دار المصطفى(صلى الله عليه وآله وسلم) لإحياء التراث

الصفحات: 221 من الحجم المتوسط

سنة النشر: ط1-1422هـ - 2001م

 بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) اختلفت الأمة حول من سيخلفه، وقد تطور هذا الاختلاف السياسي ليصبح اختلافاً فقهياً وعقائدياً مع ظهور الفرق الكلامية والمذاهب الفقهية، وقد ظهرت سلبيات هذا الاختلاف في الصراعات الدموية التي كانت تنفجر بين الحين والآخر بين التيارات السياسية ويروح ضحيتها الكثير من المسلمين، كذلك الأمر عندما ينفجر الصراع بين اتباع المذاهب الفقهية والكلامية فيقوم فريق يستقوي بالسلطات الحاكمة فيضطهد الفريق الثاني وتقع مظالم كثيرة، لذلك سعى الكثير من العلماء أصحاب الضمائر الحية الذين تهمهم مصلحة الأمة الإسلامية وقوتها وتماسكها إلى التحذير من الفرقة والاختلاف والدعوة إلى الوحدة والاتحاد لان ذلك من قيم الإسلام وتعاليمه ومقاصد شريعته، مصداق لقوله تعالى: ﴿وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ، وقد قام عدد منهم بدراسة أسباب اختلاف المسلمين وانتشار مظاهر التعصب بين أتباع المذاهب فاكتشفوا أن أهم سبب للاختلاف هو التقليد للآباء والأجداد بدل البحث عن الحقائق من مصادرها الأصلية. ويظهر ذلك بوضوح في الصراع والاختلاف القائم بين السنة والشيعة، حيث نجد أن السبب الرئيس في عميق الاختلاف بين الطرفين سببه جهل كل طرف بالطرف الآخر واعتماده على الخرافات التي يروج لها العامة دون تمحيص أو علم. وهذا ما اكتشفه مؤلف هذا الكتاب الذي عرض مجموعة من القضايا المختلف حولها بين الطرفين وشرحها وبين أصولها من خلال القرآن والسنة، وكشف الحقيقة لمن يرغب في البحث عنها بعيداً عن التعصب المقيت، كذلك أشار إلى موضوع الاجتهاد وكيف أن الاختلاف في نتائج الاستنباط لا يمكن أن يتخذ مطية لدى البعض للتهجم على الآخرين، ورفض اجتهادهم والادِّعاء بأنَّ اجتهاده هو الحق المطلق وان آراء غيره كفر وضلال، لأن الاجتهاد مشروع لذلك فالاختلاف مشروع كذلك. بالإضافة إلى حصر القضايا المختلف فيها ومعالجتها بالعقل والمنطق واعتماد ما صح من سنة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وغيرها من الطرق العلمية التي ستقرب المسلمين من بعضهم البعض، وتقوي وحدتهم الاجتماعية والعقائدية.

المشهد الثقافي الراهن في المملكة العربية السعودية

إعداد: عقيل بن ناجي المسكين

الناشر: دار الهادي ـ بيروت

الصفحات: 221 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط1-2001م

 للمشهد الثقافي في المملكة العربية السعودية خصوصياته، من حيث الحركة الثقافية وانشغالاتها الأساسية وعلاقتها بتطور المجتمع في مجالات عدة، وتأثير الروافد الخارجية، بالإضافة إلى مفردات الخصوصية المحلية وتأثيرها في توجيه الحركة الثقافية، هذه العمليات المتنوعة من الإبداع والتأثير والمتأثر المتبادل والتعاطي مع يوميات الواقع هي التي ترسم شكل المشهد الثقافي العام داخل أي بلد. وهذا ما ظهر بشكل واضح في هذا الاستطلاع الذي قام به الصحافي عقيل المسكين وشاركه فيه مجموعة من الأسماء من مفكرين وأساتذة جامعة وفنانين وصحافيين ومهتمين بالشأن الثقافي الداخلي أما المحاور التي دار حولها الحديث فهي: 1- المشهد الثقافي العام. 2ـ المشهد الثقافي من منظور المرأة. 3ـ المشهد الثقافي من منظور اقتصادي. 4ـ المشهد التعليمي. 5ـ المشهد النقدي وأخيراً المشهد التشكيلي.

ومن خلال هذا الاستطلاع تم توصيف وتقويم الحالة الثقافية الراهنة في المملكة والكشف عن تنوعها وخصوصياتها، ومجالات الإخفاق التي تعاني منها، وكذلك آفاقها المستقبلية.

متاهات في مدينة الضباب: حوار مع أحمد الكاتب حول الإمام المهدي

جمع وإعداد: لجنة هجر الثقافية

الناشر: مؤسسة أم القرى للتحقيق والنشر ـ بيروت

الصفحات: ج1-442،ج2ـ438 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط ـ 1421هـ

 قامت شبكة هجر الثقافية بإعداد حوار على الإنترنت بين احمد الكاتب وبين عدد من القراء والأعضاء في الشبكة بتاريخ 15/12/1999م لمناقشة ما يطرحه احمد الكاتب (أو عبد الرسول اللاري العراقي) من أفكار حول نظرية الإمامة الإلهية لأهل البيت القائمة على العصمة والنص والوراثة، وما تفرع عنها من الإيمان بالإمام المهدي. فهو يرفض هذه النظرية ويرى أن من حق الأمة أن تختار أئمتها، ويدعي بأن الاعتقاد بالمهدوية قد أثر سلباً في الحياة الاجتماعية للشيعة عندما اختاروا الانتظار بدل الانخراط في بناء الدولة على أسس شوروية ـ وغيرها من الأسئلة وأثناء الحوار قدم الكاتب ما لديه من اعتراضات وتساؤلات وأجاب عنه المشاركون في الحوار واحتدم النقاش بين الطرفين وللقارئ أن يتخذ موقفه بعد القناعة التي تحصل له عبر قراءة آراء المتحاورين وأدلتهم.

بدا الحوار حول ما إذا كان الإمام المهدي حقيقة تاريخية أم فرضية فلسفية، حيث ادعى الكاتب بأن الشيعة لم يجمعوا على وجود خلف للإمام العسكري الإمام الحادي عشر. ورد عليه المتحاورون بأن ذلك مجرد افتراء لا سند له لأن الشيعة علماء وعامة مجمعون على الاعتقاد بالإمام المهدي، وأن اعتقادهم لا ينبني على تطورات عقلية أو فلسفية وإنما بوجود نصوص متواترة عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة، وأن الكاتب الذي طعن في صحة بعضها تنقصه الخبرة بعلم الجرح والتعديل بالإضافة إلى تجاوزه وإخفائه هذا الكم الهائل من الأحاديث المروية في الإمام المهدي، من هنا فنقده الدليل النقلي والتاريخي إنما هو نقد متهافت وغير عقلاني نوقش في ادِّعائه حول ضعف هذه الأحاديث لدى الطرفين السنة والشيعة. واستمر النقاش في الجزء الثاني حول مواضيع متفرعة عن هذه القضية الكبرى مثل غيبة المهدي وضرورتها وأهدافها. كما نوقش في ادعائه حول كون الشورى نظرية أهل البيت بخلاف المهدوية التي هي وليدة نظرية الإمامة، وكذلك دار النقاش حول الآثار السلبية لانتظار الإمام المهدي وغيرها من القضايا المتعلقة بالموضوع ـ والخلاصة كما عرضت في نهاية الكتاب أن الطرفين معاً قدَّما أدلتهما على قناعاتهما العقائدية، وللقارئ أن ينتصر للجانب الذي حمل إلى جانبه الدليل العقلي والنقلي القويم.

مختصر سيرة الأئمة الاثني عشر

الكاتب: المهندس عبد المحسن علي أبو عبدالله.

الناشر: دار الوفاق ـ بيروت

الصفحات: 164 من الحجم الصغير

سنة النشر: ط1-2001م

 كانت سيرة الأئمة الاثني عشر (عليهم السلام) معاناة مزدوجة وعلى أكثر من صعيد، أولاً فقد ظلت سيرة هؤلاء الأعلام غير مكتوبة بالشكل المطلوب حيث كان على الراغب في معرفة سيرهم وتواريخهم ويوميات حياتهم العلمية والجهادية أن يرجع إلى كتب الحديث ومطولات التاريخ حيث يجد مقتطفات من تاريخهم مبثوثة في أكثر من مصدر ومرجع، وهذه الصعوبة كانت تحول دون معرفة تاريخ الأئمة بشكل واضح ومتسلسل يكشف عن وضعهم ومعاناتهم وما قدموه للأمة من علوم وتضحيات جسام. من جهة أخرى كانت هذه السيرة المتفرقة في الكتب المصادر من اختلاف الروايات وتناقضها وامتلائها بالروايات المكذوبة، فكان لابد من وجود محقق خبير يعالجها ويغربل صحيحها من عقيمها حتى تظهر السيرة التاريخية الحقيقية.

لكن في السنوات الأخيرة بدأ عدد من المفكرين والمؤرخين بالعناية بتاريخ الأئمة وسيرهم، فظهرت كتابات مهمة في هذا المجال، منها ما أرخ لجميع الأئمة، ومنها من أكثر في استعراض سيرة إمام واحد أو اثنين، لكن ما اتصفت به هذه الكتابات هو تورطها في علاج مشاكل تاريخية كثيرة، والتحقيق في عدد من الملابسات مما اقتضى التطويل والإطناب، واستدعى بذلك ضرورة أن توجد مختصرات لهذه السيرة، فهناك عدد كبير من القراء، لا يستفيدون من هذه الكتب الضخمة في السيرة إلا الملل وتوقفهم عن القراءة لأنهم لا يريدون في الواقع إلا معرفة بعض الخطوط العريضة في حياة الأئمة وخصوصاً الناشئة.

وهذا ما قام به المهندس عبد المحسن بأسلوب جمع بين الاختصار والتركيز على أهم الأحداث المتعلقة بسيرة الأئمة الأطهار من بيت النبوة عليهم وعلى جدهم الصلاة والسلام.

تاريخ علم الرجال

الكاتب: الشيخ حسين الراضي العبد الله

الناشر: مؤسسة البلاغ ـ بيروت

الصفحات: 151 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط1-2001

علم الرجال هو أحد الفروع المهمة في علم الحديث فبه يعرف أحوال الرواة للأحاديث والأخبار من حيث اتصافهم بالشروط المعتبرة لقبول أحاديثهم وتحقق الشرط الأول لصحة الحديث وهو صحة السند وكون راويه من الثقاة. لذلك فقط استطاع علماء الحديث أن يرفضوا عشرات الأحاديث المروية عن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أو الأئمة (عليهم السلام) لأن أسانيدها معلولة أي رواتها مشكوك في صحتهم أو مجاهيل لا أحد يعرف عنهم شيئاً أو أنهم لم يتصلوا بمن رووا عنهم لاختلاف أعصارهم؟! وبهذا العلم استطاع هؤلاء العلماء فعلاً أن يقدموا خدمات مهمة للحديث النبوي وروايات الأئمة (عليهم السلام) وبالتالي للشريعة الإسلامية لأن الحديث إذا صح فقد يتضمن حكمًا شرعياً أو قيمة إسلامية أو بياناً لعقيدة. فقبوله يعني قبول تلك الأحكام الملزمة لأنها وحي من السماء، ورفضه عكس ذلك أما موضوع الكتاب فهو تاريخ علم الرجال، وقد تتبع المؤلف ما كتب حول الموضوع خلال القرون الخمسة الأولى من تاريخ الإسلام، فكشف عن حجم التأليف حول هذا الموضوع وأعلامه والأهمية الكبيرة التي حظي بها هذا العلم لدى المؤرخين والفقهاء والأصوليين.

هكذا قرأتهم: شخصيات علمية وأدبية راحلة من القرن 5 حتى القرن 15

الكاتب: د. عبد الهادي الفضلي

الناشر: دار المرتضى ـ بيروت

الصفحات: 336 من الحجم الوسط

سنة النشر: ط1-2002م

يحتضن هذا الكتاب مجموعة من المقالات والدراسات كتبها د. الفضلي متفرقة خلال أكثر من أربعة عقود، حول شخصيات علمية وأدبية عاشت خلال الألف سنة الماضية، وكان لها عطاؤها المتميز في مجالات علمية دينية وأدبية وفكرية، وتركت بصماتها واضحة في الفكر العربي الإسلامي.

يشتمل الكتاب على بابين وأربعة أقسام، في الباب الأول الخاص بالمقالات يتحدث عن الشخصيات السابقة أي ما قبل القرن الخامس عشر. وهم: الفقيه الشيخ المفيد (ت413هـ)، والفقيه الشيخ الطوسي (ت460هـ)، والشيخ الشاعر أبو البحر الخطي (ت1038هـ)، والفقيه الشيخ الدمستاني الكبير (ت1118هـ)، ثم الشاعر الدمستاني الصغير(بعد 1190هـ) والفقيه السيد محمد مهدي بحر العلوم، والفقيه الشيخ جعفر الكبير(ت1228هـ).

أما في القسم الثاني والخاص بالمعاصرين فقد تحدث فيه عن: الفقيه محمد باقر الصدر (ت1400هـ)، والفقيه السيد أبو القاسم الخوئي (ت1413هـ)، والشيخ محمد باقر بو خمسين (ت1413هـ). والشاعر احمد سلمان الكوفي (ت1420هـ) وأخيراً الشيخ محمد مهدي شمس الدين(ت1421هـ).

الباب الثاني في مجال الدراسات، تحدث في القسم الأول منه عن الشخصيات السابقة، حيث بدأ بالحديث عن أعلام الأحساء عبر العصور من علماء وأدباء وخطباء كما تحدث عن منطقة الأحساء، طبيعتها واقتصادها وسكانها وتاريخها. وفي القسم الثاني المتعلق بشخصيات القرن الخامس عشر، تحدث عن الفقيه الشيخ الميرزا محسن الفضلي (ت1409هـ)، والفقيه الشيخ محمد أمين زين الدين فقيه الأدباء وأديب الفقهاء.

العباس نموذج للاقتداء الإنساني

الكاتب: الشيخ حبيب آل جميع

الناشر: دار الانتشار العربي ـ بيروت

الصفحات: 125 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط1-2002م

الحديث أو كتابة سير العظماء والقدوات مهم جداً للإنسانية وخصوصاً للأفراد الذين يسعون نحو الكمال الإنساني، لأنه يقدم لهم النموذج التطبيقي للقيم وللكمال الإنساني الذي يسعون إليه، بحيث يرون تلك القيم متجسدة في ارض الواقع وبالتالي يساعدهم ذلك على سلوك الطريق وتجشم المعاناة والصبر على تجاوز العقبات للوصول إلى الأهداف، ويعطيهم اليقين بان صبرهم ستكون له نتائج طيبة، على غرار ما وقع مع هؤلاء القدوات والنماذج الإنسانية المتميزة.

وإذا كان هؤلاء القدوات من الشجرة الطيبة المباركة، شجرة أهل البيت (عليهم السلام)، نكون أمام الفرادة والكمال الإنساني في أبعاده المختلفة التي يمكن إجمالها في قيمتين هما القوى والعلم. وهاتان القيمتان لا تجتمع عادة في شخص واحد إلا نادراً في حالة الأنبياء والأوصياء، لكنها قد تتحقق كذلك في سيرة من يقتدي بهؤلاء ويتبع هداهم دون إفراط أو تفريط. من هنا تكتسب سيرة العباس بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) أهميتها لأنها جسدت في نفسها وفي حياتها وما قامت به من جليل الأعمال قيم الرسالة الإسلامية، ومن ثم استحقت أن تسجل في تاريخ الإنسانية باعتبارها قدوة للكمال الإنساني بامتياز.

فصول هذا الكتاب الخمسة تؤكد ذلك وتضع بين يدي القارئ سيرة هذا الرجل العظيم، قبل مولده وبعده، والمحطات المهمة في حياته، عندما كان يتربى ويتعلم قيم الإسلام ويتمثلها. وصولاً لتجسيدها كاملة في محطة كربلاء. عندما وقف بطلاً شامخاً يدافع عن قيم الرسالة الإلهية، وينتصر لحماتها بل ويستشهد بين أيديهم. ليضع بذلك بين يدي الأجيال النموذج الحقيقي للاقتداء. وهذا هو مضمون الفصول الثلاثة الأولى. أما الفصلين الرابع والخامس فقد خصصهما الكاتب لموضوعات متعددة لكنها تدخل في صميم سيرة العباس. الموضوع الأول مكانة العباس في الشعر العربي باستعراض أهم القصائد التي تحدثت نظماً حول سيرة هذا الرجل العظيم وأخلاقه وسلوكياته وأثره في النفوس. بالإضافة إلى ملاحق أخرى أهمها استعراض ببلوغرافي لبعض ما صنف في العباس (عليه السلام).

شبهات وردود: تساؤلات حول مذهب الإمامية في العقائد والفقه

الكاتب: عبد الله القطيفي

الناشر: دار المحجة البيضاء ـ بيروت

الصفحات: 136 من الحجم الوسط

سنة النشر: ط1-2001م

الكتاب يقدم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأجوبة المختصر حول العقيدة وبعض المواضيع المذهبية التي تثار في المدارس وداخل صفوف الدرس بين الطلبة والطالبات، وقد لا يجد هؤلاء الطلبة أجوبة مقنعة وسهلة لديهم لتقديمها لسائليهم، مما يثير في أنفسهم بعض القلق والشك لأنهم يجهلون تفاصيل تلك المواضيع والأجوبة الصحيحة والمقنعة عليها.

وقد وصلت الكاتب مجموعة من الأسئلة من هؤلاء الطلبة فانبرى للإجابة عليها. من هذه الأسئلة: ما هي مميزات الأئمة الاثني عشر؟ ومن هم أولياء الرحمن؟ ما هو الولاء والبراء؟ هل اختص آل البيت (عليهم السلام) وشيعتهم بعلوم ومعارف نبوية وإلهية دون سائر المسلمين؟ ما دليل ظهور المهدي؟، وأسئلة أخرى حول الخلافة وحروب الإمام علي (عليه السلام) مع مناوئيه، وسبب الاختلافات المعاصرة بين السنة والشيعة. بالإضافة إلى مجموعة من الأسئلة حول حلق اللحية والموسيقى؟

المرأة في مجتمعنا إلى أين؟

الكتاب: عدد من الكتاب والكاتبات

إعداد وتحرير: حسن آل حمادة ـ بشير البحراني

الناشر: مؤسسة البلاغ ـ بيروت

الصفحات: 190 من الحجم الوسط

سنة النشر: ط1-2002م

بعد النجاح الذي حققه الكتاب الأول من سلسلة أفكار هادفة، الصادر سنة 1999م، أصدر منتدى أصدقاء القلم (القطيف) الكتاب الثاني من هذه السلسلة حول موضوع المرأة، ووضعها الاجتماعي والديني والثقافي والسياسي داخل المجتمع، ومستقبل هذا الوضع، وبالتركيز على توصيف الواقع بسلبياته وإيجابياته، ومحاولة البحث لتقديم أفكار جديدة تعالج سلبيات هذا الواقع وتنمي إيجابياته.

يحتضن الكتاب دراسات متعددة شارك بها عدد من الكتاب والكاتبات، المشاركون في الفصل الأول هم: عالية فريد: المرأة في المجتمع المحلي: إلى أين؟ جعفر البحراني: المرأة في المجتمع المحلي كذلك، عبد العزيز آل زايد: المرأة وصناعة الدور، الشيخ عبد الله أحمد اليوسف: المرأة من الهامشية إلى الفاعلية، نبيهة حبلان التاروتي: النشاط والفاعلية في حياة المرأة، الشيخ جعفر الأمرد: المرأة مثاقفة الذات والمجتمع، فاضل البحراني: من ينظر للآخر: الرجل أم المرأة؟

أما الفصل الثاني، فقد عرضت فيه مجموعة من القراءات في كتب صدرت خاصة بموضوع المرأة، أما المشاركون فهم: السيدة عقيلة المقبل، وخليل آل حمادة، بالإضافة إلى ملحق يستعرض صدى سلسلة أفكار هادفة.

الحوار النبوي في القرآن

الكاتب: الشيخ عبد الله الخنيزي

الناشر: مؤسسة البلاغ ـ بيروت

الصفحات: 235 من الحجم الوسط

سنة النشر: ط1-2001م

ينقسم هذا الكتاب إلى قسمين، القسم الأول يتحدث عن الحوار في القرآن الكريم وأسلوب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته في الدعوة والتبليغ، من خلال استعراض الآيات والأحاديث النبوية وروايات أهل البيت حول هذا الموضوع، لقد نهى الله سبحانه وتعالى عن سب الذين يدعون من دونه، لكي لا يدفع بهم هذا السب والقدح في عقيدتهم إلى سب الله سبحانه وتعالى، وهذه قيمة من قيم الحوار والدعوة أي تجنب السب والشتم والقدح القاسي الذي لا ينجم عنه سوى رد فعل سلبي من أساليب الحوار كذلك تنبيه المخالف والمحاور إلى الحقائق في نفسه وفي الكون من حوله، وعرضها عليه، وكشف مواطن الخلل والضعف في رأيه وعقيدته بأسلوب البرهان والدليل.

القسم الثاني استعرض فيه الكاتب مجموعة من القصص في القرآن التي تكشف عن أسلوب الحوار الذي يجب أن يتبعه المؤمنون أثناء دعوتهم وتبليغهم، من هذه القصص الحوار الذي دار بين ابني آدم قابيل وهابيل، والحوار الذي دار بين نبي الله نوح وقومه. ومن خلال هذين النموذجين، كشف المؤلف عن الهدف من هذه القصص، وكيف بدأ الحوار بين الطرفين المختلفين، وما هي ميزة كل واحد منهما، وكيف كان الحوار يجسد قيم ومبادئ المتحاورين ونتائج الحوار بالنسبة للطرفين.

الاجتهاد والتجديد: قراءة لقضايا الاجتهاد والتجديد في فكر الشيخ محمد مهدي شمس الدين

الكاتب: الشيخ عبد الله أحمد اليوسف

الناشر: دار الهادي ـ بيروت

الصفحات: 88 من الحجم الوسط

سنة النشر: ط1-2002م

الاجتهاد من أهم وسائل التأصيل الشرعي للقضايا والمستجدات الطارئة والأسئلة المعاصرة وهو الوسيلة التي عبرها يتم استيعاب المتغيرات وجعل الشريعة تواكب العصر ومتغيراته، واحتياجاته المستمرة، أما التجديد فهو ضرورة وحاجة مستمرة، لأن الحياة والمجتمع في تجدد وتغير، وهذا هو المبرر المنطقي والواقعي كذلك لتجديد الخطاب الديني.

والشيخ محمد مهدي شمس الدين من الفقهاء المجتهدين الذين رفعوا راية الإصلاح والإحياء والتجديد والاجتهاد، انطلاقاً من قراءة النصوص الدينية بصورة اعمق واشمل، وهذا ما يحاول الكاتب الكشف عنه من خلال قراءة أهم قضايا الاجتهاد والتجديد في فكر الشيخ شمس الدين.

الكتاب فصلان، الفصل الأول يتحدث عن الاجتهاد من خلال التعريف به وبمقدّماته المتعلقة بتحصيل علوم اللغة والبلاغة وعلوم القرآن والحديث وأصول الفقه وعلم المنطق ومعرفة الواقع. ومجالات الاجتهاد والاجتهاد في القضايا المعاصرة.

الفصل الثاني حول التجديد، مفهومه، والتجديد في الحوزات العلمية، وفي الاجتهاد، وكذلك التجديد في المرجعية وفي الخطاب الإسلامي وغيرها من المواضيع المتعلقة بالاجتهاد والتجديد.

سعادة الدارين فيما يتعلق بالإمام الحسين

الكاتب: العلامة الشيخ حسين بن علي البلادي القديحي

تحقيق ونشر: دار المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم) لإحياء التراث

الصفحات: 367 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط1-2001م

الكتاب هو عرض مفصل لسيرة الإمام الحسين عليه السلام، من الولادة وإلى حين استشهاده في كربلاء. وهو على شكل مجالس عاشورية مقسمة على اثني عشر فصلاً.

خصص المحققون للكتاب المقدمة لترجمة المؤلف وحياته العلمية ومؤلفاته ومنهج التحقيق الفصل الأول خصصه للحديث عن ذكرى المولد الشريف، وفي الفصل الثاني ذكر لمعة وافرة من مناقب الإمام الحسين (عليه السلام) ومعاجزه وبعض الكرامات عند ولادته. الفصل الثالث تحدث فيه عن فضل البكاء على أهل العباءة، وإنشاد الشعر فيهم. أما الفصل الرابع فهو حول لمعة من الأخبار الواردة في مصيبته وفي ثواب البكاء عليه. الفصل الخامس، في ذكر بعض مما جرى عليه (عليه السلام) مثل طلب البيعة وخروجه من المدينة، الفصل السادس في خروج الإمام الحسين وأهل بيته من ديارهم ومن مكة واستقبال كتب أهل الكوفة، وما تعرض له هانئ بن عروة ومسلم بن عقيل.

أما الفصل السابع فقد تحدث عن اجتماع العباس ببني هاشم وحبيب بالأنصار، والفصل الثامن حول العباس بن علي أخباره ومقتله. الفصل التاسع في ذكر القاسم بن الحسن وجملة من بني هاشم. الفصول العاشر والحادي عشر والثاني عشر خصصها لمجموعة من القضايا مثل ذكر أنصار الإمام الحسين (عليه السلام) ومقتل الإمام، والرحيل من الكوفة ودخول السبايا والرؤوس إلى الشام.. الخ

الصعود إلى القمة: دليلك إلى النجاح والسعادة والتوفيق

الكاتب: عبد الله أحمد اليوسف

الناشر: مؤسسة الأعلمي للمطبوعات ـ بيروت

الصفحات: 208 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط2-2002م

من خلال قراءة سير العظماء والمبدعين يتبين أن هؤلاء لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه، ولم يحققوا ما حققوه من إنجازات إلا بفضل الطريق الذي سلكوه والقيم التي تشبثوا بها في مسيرتهم أو المنهج اليومي المتميز الذي طبقوه في حياتهم، ومن خلال هذه السير، استطاع البعض أن يكشف المعالم التفصيلية لهذا المنهج الذي يوصل الإنسان إلى القمة. يقدم هذا الكتاب من خلال الاعتماد على الخبرات الإنسانية وقيم الدين ومبادئه، قواعد النبوغ والتفوق، والبرنامج العملي الذي يوصل تطبيقه واتباعه إلى تحقيق الأهداف.

ينقسم الكتاب إلى أربعة فصول، في الفصل الأول قدم الكاتب قواعد التفوق، وهي:

1ـ عود عقلك الإنتاج.

2ـ مارس رياضة التفكير.

3ـ تزود بنور العلم.

في الفصل الثاني تحدث عن اقصر الطرق إلى القمة، وهي في نظره: كن مؤمناً مخلصاً. اهتم بالعلاقات العامة شاور العقلاء وتعلم فن الإدارة واقر التاريخ بوعي.. في الفصل الثالث تحدث عن كيف يصبح المرء عظيماً من خلال اتباعه مجموعة من القواعد مثل التخطيط والنظام واغتنام الفرص، واستثمار المواهب والتسلح بالصبر، أما الفصل الرابع فاستعرض بعض الحقائق للتأكيد على صحة هذا المنهج من خلال تتبع سيرة بعض النوابغ والعباقرة الذين كانوا من أسر فقيرة، لكن إصرارهم وسلوكهم طريق المجد وشروطه استطاعوا أن يحققوا الكثير من المنجزات للإنسانية.

خصائص الاستشهادات المرجعية في الوثائق والمخطوطات

الكاتب: نادية بنت عبد العزيز اليحيا

الناشر: مكتبة الملك فهد الوطنية - الرياض

الطبعة: الأولى سنة النشر: 1423هـ 2002م

الصفحات: 239 صفحة من القطع الكبير

"تناول هذا الكتاب موضوع الاستشهادات المرجعية بالوثائق والمخطوطات في رسائل الدكتوراه الخاصة بالتاريخ الحديث والمعاصر لشبه الجزيرة العربية المجازة من أقسام التاريخ في مدينة الرياض، وكانت أبرز أهداف الكتاب تتمثل في التعرف إلى الاتجاهات العددية والموضوعية واللغوية والمكانية والزمانية للوثائق والمخطوطات المستخدمة، ومعرفة الوعاء الأكثر استخداماً من بين هذين الوعاءين في الرسائل محل الدراسة، وتحديد مقدار الاعتماد على وثائق ومخطوطات من داخل المملكة ومقارنة ذلك بالوثائق والمخطوطات المستفاد منها من خارج المملكة، والتعرف إلى دور المكتبات ومراكز المعلومات في المملكة في توفير ما يحتاج إليه معدو موضوعات الرسائل من هذين الوعاءين".

"قامت الباحثة بتطبيق المنهج الوصفي "المسحي" على الرسائل المختارة في هذه الدراسة، ومن ثم عملت على تلخيص محتواها والتعرف إلى مناهجها وطرق تعاملها مع المصادر المستخدمة ومدى استخدامها للوثائق والمخطوطات والكيفية التي استفيد بها من هذين الوعاءين، وللتعرف إلى آراء أصحاب هذه الرسائل في أهمية الوثائق والمخطوطات ومدى الاستفادة منها في البحث العلمي أعدت الباحثة استبانة موجهة إليهم، كما عززت الباحثة الاستبانة بإجراء مقابلات شخصية واتصالات هاتفية معهم، وبعد جمع البيانات اللازمة من الاستبانة ومن تسجيل الاستشهادات المرجعية قامت الباحثة بتحليلها باستخدام الأساليب الإحصائية التي تتمثل في التكرار والنسب المئوية للمتغيرات التي شملتها الدراسة، وأسفرت الدراسة عن النتائج التالية:

"إن الوثائق تمثل غالبية الأوعية المستشهد بها حيث تصل نسبتها إلى 58ر48 % تليها الكتب بنسبة 26ر30 %، في حين بلغ مجموع المخطوطات المستشهد بها 98 مخطوطة بنسبة 33ر2 % من مجموع الاستشهادات المرجعية، وإن اللغات التي كتبت بها الوثائق المستشهد بها في الرسائل محور الدراسة هي "الإنجليزية - العربية - الفرنسية - التركية" أما لغات المخطوطات فهي "العربية والتركية فقط" وقد استحوذت اللغة الإنجليزية على 44ر45 % من لغات الوثائق المستشهد بها".

"في حين استحوذت اللغة العربية على 97ر98 % من لغات المخطوطات المستشهد بها، كما أن نسبة الوثائق المحلية من بين العدد الإجمالي لما استعين به من وثائق في كتابة موضوعات الرسائل محور الدراسة 40ر42 % من مجموع الاستشهادات بالوثائق، كما أن معظم الوثائق المستشهد بها وثائق أجنبية بنسة 02ر56 % من مجموع الاستشهادات المرجعية بالوثائق، في حين أن نسبة المخطوطات المحلية المستشهد بها 77ر88 % من مجموع الاستشهادات بالمخطوطات".

"كما كشفت الدراسة أيضاً أن الغالبية العظمى من الباحثين بنسبة 90 % من مجتمع الدراسة استعانوا بوثائق ومخطوطات محفوظة في مكتبات ومراكز معلومات محلية، أما بالنسبة لمساعدة المكتبات المحلية في الحصول على وثائق ومخطوطات من خارج المملكة؛ فإن غالبية مجتمع الدراسة لم يتحصل على أية مساعدة منهم، وذلك بالنسبة 60 % من مجموع الدراسة، كما أن استفادتهم من الوثائق والمخطوطات المستخدمة في الوصول إلى معلومات جديدة غير معروفة من قبل كانت استفادة قوية، وذلك بنسبة 70 % من مجموع مجتمع الدراسة".

ديوانية الأدب الشعبي والتراث بالمنطقة الشرقية

المعدّون: سعود الفهد - سلطان الفالح - الخالد الفهد - راشد الحمد

الناشر: ديوانية الأدب الشعبي في مدينة عنك

الطبعة: الأولى سنة النشر: 1423هـ 2002م

الصفحات: 245 صفحة من القطع الكبير

الملف عبارة عن الإنجازات التي حققتها ديوانية الأدب الشعبي والتراث بالمنطقة الشرقية والقائمة في عنك و "إن ما تحقق من نجاح في رسالة الديوانية في مجالات التراث الواسعة وفنونها العريقة له ثمرة جهود القائمين على إدارة الديوانية منذ عشرة أعوام مضت نفّذت من خلالها الديوانية الكثير من الأنشطة والفعاليات التي كان لها صدىً واسعاً في المنطقة من خلال ما أنجزته وما كتب عنها في الصحافة المحلية والخليجية"، حيث شهدت المنطقة الشرقية "خلال العشر سنوات الماضية جهوداً متميزة شهد لها الجميع وهي جهود جبارة وفعالة ومستمرة أشاد من خلالها عشرات الآلاف من محبي وعشاق التراث الشعبي في كافة أصنافه وأشكاله الواسعة من مناطق المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي والمملكة الأردنية الهاشمية وكانت هذه الديوانية حديث الأدباء والشعراء والكتاب والمثقفين وأصحاب الفكر والمهتمين في حفظ وتدوين الموروث الشعبي".

وهذا الملف بمثابة رصد لإنجازات الديوانية خلال العشر سنوات الماضية كتنظيم المهرجانات والأمسيات الشعرية والثقافية.

مطبوعات مكتبة الملك فهد الوطنية 1408 -1423هـ

الكاتب: عبد الله محمد حسين العبد المحسن

الناشر: مكتبة الملك فهد الوطنية - الرياض

الطبعة: الأولى سنة النشر: 1423هـ 2002م

الصفحات: 194 صفحة من القطع الكبير

 هذا الإعداد عبارة عن عرض توثيقي واستخلاص لما صدر مطبوعات مكتبة الملك فهد الوطنية في الرياض اعتباراً من 1408 إلى 1423هـ وهو ضمن السلاسل الأربع، إضافة إلى الدوريات التي تصدرها المكتبة، وتضمن هذا الإعداد تعريفاً بكل كتاب أو دورية بما يعطي مستخلصاً له، كما ضم 155 تسجيلة ما بين كتاب أو دورية وأعطيت أرقاماً متسلسلة، وألحق بالكتاب كشافان أحدهما للمؤلفين والمترجمين والمعدين والآخر للعناوين، ويتم استرجاع المعلومات من خلال الكشافات عبر الرقم المتسلسل الذي أعطي لكل تسجيلة.

358517