أحلى من الحب
في ذكرى أيام المدرسة الابتدائية
علي جعفر آل إبراهيم * - 16 / 3 / 2011م - 12:30 م - العدد (32)

تلك الثواني ملكات الونى

وناهرات الوصب الهاجدِ

ما أولهَ النسرينَ في عمرها

وفي تُفالات الندى النافدِ

أحلى من الحبِّ وأشفى من الـ

ـوردِ همى في الشبمِ الباردِ

ذكرتُ أيام غصون النسيم

جللتني حُلَل العائدِ

البردَ والسورَ وغمز الرصيـ

ـف والعنا ينكُتُ في ساعدي

ولجة الصبحِ و (بوابةً)

تحنو على ذي حلمٍ واعدِ

يا رملة الفجرِ إذا همهمتْ

وعابت المشيَ على القاصدِ

ويا قطيرات رياح الهمو

م عائداتٍ همم الحاصدِ

ويا ربيع الكتب الماطرا

تِ فوقَ بركان الهوى الساجدِ

(الفصلُ) و (الفُسحةُ) ثم الإيا

ب ديدن المنتظرِ الجاهدِ

طيفٌ من الخُلدِ بَراهُ الصفا

ما أقرب الفوتَ إلى الشاهدِ

لو عادَ، لو عادَ لأسقيتُهُ

مُزنَ الجوى منْ أدمعِ الفاقدِ

شاعر - السعودية.
375196