بركة من دماء الصبَّار
سعيد عاشور * - 16 / 3 / 2011م - 1:15 م - العدد (32)

(1)

يا حاديَ العيسِ

بي كون إبليسِ

شعري يحاوركم

هل تفتحوا كيسي

ملآن مزدحماً

بالعُجب والغضبِ

هلاَّ أحاوركم

في ساحة الأدبِ

كـــلاَّ

  أنا المخطئ

(2)

يحرقني لهيب الأشواق

تؤلمني جروح الأحداق

يحرقني لهيبٌ

تؤلمني جروحٌ

أعرف أنني مجنون

أعرف أني

  أحيا دون لقاء اليوم الجنَّهْ

أحيا عند رحيل البدر/ النور

أحيا وحيداً

شدوي بكاء

صوتي ناقوسٌ دقَّ -

بلا أصوات

لحني مخنوق النبرات

شعري مسلوب الكلمات

هاكم كفّي

  ليست كف الحب/ الجنهْ

هاكم صدري

صدر البُعد/ النار

يا من تلتذون بلحمي

يا من تلتذون بدمي

لحمي مرٌّ دمي مرّ

(3)

الشمسُ تروح وتغدو

وتنير الصدر الدهليز

لكنَّ الشمس الآن

قد صارت لحداً للحب الخير النور الجنة

يا من تلتذون بدمي

يا من تلتذون بلحني

دمي مرٌّ لحمي مرّ

هل حان رحيل الأوهام

لست أدري

شاعر - مصر.
375197