إصــــــدرات
التحرير - 16 / 3 / 2011م - 3:06 م - العدد (33)

فن الإدارة

الكاتبة: صباح عباس

الناشر: دار المحجة البيضاء ودار الواحة - بيروت

الصفحات: 288 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط1 - 2004م

مما لا شك فيه أن نجاح المشاريع في جميع الميادين مرتبط بحسن إدارتها إدارة فعالة ومسؤولة، كما أن فشل المشاريع مرتبط هو الآخر بسوء الإدارة، وقد أصبحت الإدارة علماً يدرس في كليات ومعاهد خاصة، تخرج سنوياً الألوف من الإداريين الذين يبحثون عن فرص عمل يطبقون فيها نظريات الإدارة التي تعلموها في هذه الكليات والمعاهد.

والإدارة ليست نظريات علمية فقط بل فناً تتداخل فيه أبعاد كثيرة شخصية واجتماعية وهذا ما تؤكده مؤلفة هذا الكتاب التي ترى ومن وحي تجربتها أن الإدارة تعني المسئولية والقيام بالمهام ضمن الخطط المرسومة لها، ومعالجة الأمور المختلفة المحيطة بها أما فن الإدارة فهو الصعود في مقاومة الظروف والضغوط التي قد تحدث فجأة وبدون سابق إنذار والسيطرة عليها في شدة الإعصار، وهي القدرة على تجاوز الواقع وإحالة الهزيمة إلى انتصار والضعف إلى قوة، انه عالم مدهش مليء بالإثارة والتجديد وكسر الروتين، لذا فمن السهل على أحدنا أن يمارس دور ادارياً، لكن من الصعب عليه أن يتقن فن الإدارة بمعناه الواسع والكبير.

هذا الكتاب لا يتحدث كثيراً عن نظريات الإدارة.. وإنما يقدم برنامجاً أو خطوات عملية للنجاح الإداري، خطوات تصنع مديراً ناجحاً، كما تقدم له مقترحات لعلاج المشاكل والتحديات التي تواجه كل صاحب مشروع، وتساعده على تحقيق أهدافه.

الأساس النظري لفهم القرآن الكريم

الكاتب: الشيخ فيصل العوامي.

الناشر: دار المحجة البيضاء - بيروت

الصفحات: 120 من الحجم الكبير

سنة النشر: ط1 - 2003م

إن دراسة موضوع الوحي وتحديد الموقف العلمي والصحيح منه، تؤدي إلى تأكيد فاعليته، كما توجهنا للطريق الصحيح للتعامل مع القرآن لأنه النص الموحى به إلى رسول الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم، وتكشف لنا عن الطريقة العلمية والعملية للتعاطي معه، ومن ثم نتمكن من فهمه فهما صحيحاً، يساعدنا على الاستفادة من حقائقه والاستنباط القيم والمفاهيم منه، وفهم الوحي وتحديد الموقف منه يرتكز على قواعد وأسس نظرية حاول هذا الكتاب الكشف عنها من خلال فصلين، في الفصل الأول تناول بالإدارة والتحليل نظرية الوحي: إبعادها وكيفياتها، فناقش مجموعة من القضايا مثل: تحرير مفهوم الوحي، الوحي التشريعين هو الوحي التشريعي، كما ناقش مجموعة من الشبهات التي أثيرت حول فكرة الوحي.

أما في الفصل الثاني فعالج فيه ملابسات الحجية، فتحدث عن القراءات الشاذة، وإشكاليات البسملة والقراءات المتعددة، كما تناول بالبحث والمناقشة قضية جمع القرآن، ومشكلة التحريف وقضايا أخرى، وبما أن الكاتب جزء من سلسلة يروم أصحابها التأسيس لقواعد عملية لفهم القرآن، فقد قدم الكتاب في الأخير توصيات لتدريس المنهج.

سعود الأيام ونحوسها

الكاتب: منصور الجشي

الناشر: دار الصديقة الشهيدة (عليها السلام) - دمشق.

الصفحات: 79 من الحجم الوسط.

سنة النشر: ط1 - 2003م.

ورد في عدد من الأحاديث عن أهل البيت (عليهم السلام) كراهة التزويج والقمر في العقرب، أو السفر في أيام مكروهة مثل يوم الأربعاء، وكذلك عدم الخروج للتجارة والقمر في المحاق، وهناك أحاديث أخرى تتحدث عن سعادة بعض أيام الشهر ونحوسة بعضها.

هذا الكتاب يتناول قضية سعادة الأيام ونحوستها، من خلال دراسة فقهية تحليلية، عرض فيها الكاتب الأحاديث الواردة في هذه المسألة وعالجها من حيث ضعفها وقوتها وأقوال الفقهاء والعلماء فيها، ليصل في النهاية إلى تحديد الموقف العملي من النحس أو السعادة المحتفلة في الأيام.

ينقسم الكتاب إلى ثلاثة مباحث، فبعد المقدمة وأساس البحث عرض الكاتب في المبحث الأول الروايات الواردة في أقوال الفلكيين وأصحاب الحساب في برج العقرب، وفي المبحث الثاني، تحدث عن الأيام الكوامل والروايات الواردة فيها وقد بحث في سندها، أما في المبحث الثالث فقد عرض الروايات الواردة في المحاق وبحث في سندها وعرف بالمحاق لغة وشرعا، وفي الأخير عرض ما ورد عن أئمة أهل البيت من روايات تتحدث عن كيفية اتقاء نحوسة الايام، عن طريق الدعاء والصدقة.

القرآن والشريعة: تأملات في فقه قرآني

الكاتب: عبد الغني عباس.

الناشر: دار الهادي - بيروت

الصفحات: 69 من الحجم الوسط.

سنة النشر: ط1 - 2003م

هذا هو الكتاب الثاني من سلسلة القرآن نور وهي سلسلة نصف سنوية تصدرها مؤسسة القرآن نور، وتهدف إلى تشجيع وتفعيل الدعوة إلى الرجوع والعودة إلى القرآن الكريم، عن طريق الاتصال المباشر الذي يتدبر آيات الذكر الحكيم ويحاول فهمها واستيعابها واستنباط الأحكام والقيم والمبادئ الإسلامية منها.

ينقسم الكتاب إلى ثلاثة فصول، الفصل الأول خصصه الكاتب للحديث عن مرجعية القرآن وتطبيقاته المتنوعة، وذكر فيه بعض الأمثلة المتصلة بالفقه القرآني، وفي الفصل الثاني تحدث عن فقه النص القرآني وتناول بالدراسة المعنى اللغوي والمعنى الشرعي والعرفي، أما الفصل الثالث فتحدث فيه عن العلاقة بين المقصد الفقهي والمقصد الشرعي. وقدم فيه بعض المراجعات الفقهية المتصلة بالقرآن.

الثقافة التربوية: نجم جديد في عالم الصحافة الخليجية والعربية المتخصصة

صدر العدد الأول من مجلة (الثقافة التربوية) في مايو/أيار 2004م صفر 1425هـ وهي مجلة فصلية محكمة تصدر من إدارة البحوث التربوية والمؤسسية في وزارة التربية والتعليم والشباب بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعنى هذه المجلة بالفكر والعلوم والثقافة التربوية، ويشرف عليها الدكتور علي عبد العزيز الشرهان وزير التربية والتعليم والشباب، ويدير تحريرها عبد العزيز جاسم ومن أعضاء هيئة التحرير الدكتور صالح هويدي والدكتور عبد الله بهنساوي وأشرف ظاهر و أفراح علي.

افتتح العدد وزير التربية والتعليم والشباب الإماراتي بمقال حول (الثقافة التربوية والدور المنشود) أشار فيه إلى الغايات النبيلة من إصدار هذه المجلة التي أريد لها أن تكون مصدراً حيوياً للثقافة التربوية، وقد احتوى هذا العدد على مجموعة من الدراسات والموضوعات المختصة بالثقافة التربوية وبالذات ما يتعلق بالتعليم، ومن هذه الدراسات والموضوعات ما تناوله إسماعيل أحمد أبو عراق حول (أثر استخدام برمجية الحاسوب في تحصيل الطلبة)، وقد هدفت هذه الدراسة إلى استقصاء أثر استخدام برمجية الرسم الهندسي (GSP) في تحصيل طلبة الصف الثالث الإعدادي، أما الأستاذ الدكتور عبد الله عبد الرحمن الكندري عميد كلية التربية الأساسية بالكويت فقد تطرق إلى (تأثر اتجاهات الطلبة بالمفاهيم البيئية) - مناهج كلية التربية في الكويت نموذجاً - وقد ساعد في هذا البحث كل من الدكتور فريح عويد العنزي والدكتور عادل محمد رفعت.

وحول موضوع (المعلم الفاعل وطرائق التدريس وأساليبه) أثارت موجّهة اللغة العربية في منطقة الفجيرة التعليمية مريم جمعة خطورة دور المعلم في القرن العشرين والمركز الأساسي الذي يحتله، فمع العيش في وسط هذا العالم المتغير أصبح من الضروري العمل على تنمية شخصية المتعلم المتكاملة جسمياً وعقلياً وانفعالياً واجتماعياً، فلم يعد يكفي أن يتقن المعلم المادة العلمية – المتغيرة باستمرار – ليقوم بعمله بفاعلية ونجاح، بعد أن لم يعد مجرد ملقن للمعرفة، من هنا فإنه لا يمكن للمعلم القيام بدوره الحالي بفاعلية إلا إذا كان ملماً بجميع طرائق التدريس واستراتيجياته.

كما تناولت الباحثة التربوية الأمريكية “ كاثرين كوتن “ دراسة حول (السؤال الصفي – دراسة مرجعية -).

أما حوار العدد الأول فقد كان مع الدكتور علي فخرو حول موضوع (التعليم أخطر من أن يترك للمؤسسات الخاصة) وقد حاوره كل من عبدالعزيز جاسم ويوسف أبولوز، والدكتور علي فخرو غني عن التعريف حيث عمل في جامعات أجنبية مرموقة ودخل رحابها بعقل عربي مجتهد ليؤكد أن الإنسان العربي قادر هو الآخر على دخول أكبر معاقل الغرب العلمية، وقد مارس الطب وعيّن وزيراً للصحة في البحرين عام 1971م، وهو من أعضاء المجلس التأسيسي لمملكة البحرين بين عامي 1972و 1973، وعضو في المجلس الوطني البحريني من 1973 وحتى 1975 وله عضويات أخرى في جمعيات ونواد ومجالس وزراء ومؤسسات دراسات وهيئات تحرير مجلات علمية متخصصة، إضافة إلى أنشطة جامعية وبيئية، وفي العام 1982كان الدكتور فخرو وزيراً للتربية والتعليم في البحرين، ومن هنا ينصب معظم الحوار التي أجرته معه مجلة (الثقافة التربوية) ومن أهم الموضوعات التي تطرق لها هذا الحوار:

 الثقافة التربوية، الإعلام والثقافة التربوية، الهوية والمواطنة، المناهج التعليمية وتطويرها وتغييرها، إشكالات الأسرة وانعكاسات ذلك على ثقافة الطفل، ثم المنطقة وتحدياتها على الصعيد التربوي والتعليمي والثقافي والإعلامي.

وتناولت المجلة عدة موضوعات ومتنوعات في مجال تخصصها، وقد أثبتت المجلة بقوة طرحها ومتانة أسلوبها أنها أضافت شيئاً جديداً ومتنوعاً في سماء الصحافة الخليجية والعربية، فإلى الأمام دائماً.

358518