من قصيدة "وطن الوطن"
ياسر غريب * - 19 / 3 / 2011م - 1:15 ص - العدد (34)

أشعلتُ في روحي رؤىً وطنيةً

وكأنها وسط السماء شهابُ

وطنيتي هي أن أكون مدافعاً

عن مقلتيَّ إذا استُثير ضبابُ

وطنيتي هي أن أخاف على دمي

والمرء حين يخاف ليس يعابُ

وطنيتي هي أن أظل كما أنا

عقلٌ يسوح وخافقٌ جوّابُ

وطنيتي عمل وكدح لا فمٌ

متفلسفٌ ومقالةٌ وخطابُ

وطنيتي قد لا أجيد بوصفها

لكن بها تتفتح الأبوابُ

وطني أنا الوطن الذي يحويك يا

قلباً يدثِّره الحشا الجلبابُ

أعربتُ كنهك داخلي متفايضاً

شرحاً ولن يتغيّر الإعرابُ

شاعر - السعودية.
370315