يــــــوم مـــولــدي
عبدالله الجشي - 22 / 3 / 2011م - 12:02 م - العدد (36)

ألقاها في حفل تكريمه بالقطيف

 

أليوم أعلِنُ مولدي

وأقول يا فجر اشهدِ

لكمِ انتظرت، وما يئـ

ـست وما وهنت لمَقعد

الأربعون قطعتها

متوثِّبًا للموعد

آمنت بالإبداع عَبـ

رَ مساره المتجدِّد

كل الشموع أنرتها

في وحشة الزمن الردي

بذَرَ الحياةَ تطلُّعي

لغدٍ وفيٍّ مُسعد

أمَلي الذي ناغيته

طفلاً، وشبَّ على يدي

أليومَ تحتضنونه

(إيقونةً) في معبدِ

وتدلِّلون شموخه

لينيرَ وجه الفرقد

تكريمكم نخبُ الحيا

ةِ، ومنهلُ القلب الصدي

أغلى اللآلئ لا يفي

حقًّا لهذا المشهد

إني بذرت، وقد قطف

تُ، وكنتمُ الأملَ الندي

 

 

يا أخوتي، شكري لكم

للشعب أكرم سيِّد

كم أسأل الأيَّام أي

ن مكانتي أو مقعدي؟

حسبي، وقد أوقدتموا

حولي الشموع (لمولدي)

والشكر خير رسالةٍ

لا تنتهي إذ تبتدي

 

 

يا سادتي، لست الوحيـ

ـدَ ولست أوَّلَ مُنشدِ

لكنَّني باكرت جيـ

ـلي حين خُطَّت أبجدي

كانت تباشير النبو

غِ ضئيلةً في مربدي

فدفعت في تيَّارها

سُفُني، وأشرعة الغدِ

ووصلت للشطآن لـ

ـكن ما وصلت بمفردي

 

 

حفلت شواطئكم بكُـ

ـلِّ محلِّقٍ ومغرِّد

فأنا أطير بسربكم

والسرب غايةُ مفصدي

370521