الغد لن يأتي
عبدالله الجشي - 22 / 3 / 2011م - 12:25 م - العدد (36)

لا تقل للغد الذي سوف يأتي

إنني عاتب عليك كثيرا

إنه في طريقه لك مثل الشمس

إذ تقطع الفضاء الكبيرا

سوف يبقى غد ككل غداة

وسيلقى تاريخه المنظورا

النسور التي تحوم في القمة

تبقى مدى الزمان نسورا

والزهور التي تفوح عطوراً

لا تريد الإطراء والتقديرا

كلهم يقطع الطريق عجولاً

في مسار لا يعرف التأخيرا

قد تكون الوحيد فيهم كسولاً

ويكون الزمان فيهم صبورا

كلهم كان في الحياة طموحاً

كلهم كان في المسار جسورا

كلهم كان معجلاً للذي وجه

فيه وكنت فيهم حسيرا

قد يكونون في الغداة حضوراً

دون ان تستطيع انت الحضورا

1990

370516