خطوات على آثار الحجيــج..
ناجي بن داوود الحرز * - 16 / 10 / 2007م - 5:11 ص - العدد (44)
البعدُ يأمُرُني والوجدُ يغريني بطيب مكّة بين الحين والحين
وتحتويني إلى البيت العتيق رُؤًى طابت لها مستقرًا روحُ مفتون
فأمتطي صهوة البُشرى و أسترُ ما  يفيضُ من مدمعي عمّن يلاقيني!
 
يا مهبط الوحي ما شاخ البيان ولا تقادم العهدُ عن مسرى تلاحيني
فمن (حرائك) لازالت مجلجلةً أصداء (إقرأْ) وأيُ (الفتح) و(التينِ)
تستنهضُ الخاطرَ العاني فيُسْعِدُها بكل نظمٍ عن اللأواء مكنون
كأنها نُصبتْ للشعر آلهة فأحكمتْ أمرَهُ بالكاف والنونِ
 
يا من تطوفون بالبيت الحرام خذوا قلبي يطوفُ به بين الملايين
دعوهُ يقبس مِن إيمانكم قبسًا ينيرُ مسراهُ للدنيا وللدين
وإن رجعتم فهاتوا شربةً -وكفَى- من ماء زمزم أرجو أن تسلّيني
شاعر وكاتب
363649