لا سيف إلا ذو الفقار
تحية لأبطال المقاومة الإسلامية في لبنان
ناجي بن داوود الحرز * - 16 / 10 / 2007م - 7:10 ص - العدد (43)

مرة أخرى
تشظى سيفك العذبُ
أغاريداً
وزهوا ً..
والتقينا
نحن والنصرُ
على يمناك
فارتجّ المَدى
وانتفضتْ كلُّ لغاتِ الأرضِ
أن لاسيف إلا ذو الفقار..

***

هذه لبنانُ
لما جئتها
يا مَلِكَ الثّوارِِ
جاءتْ كلُّ راياتك
من خيبر حتى كر بلاء
 وانطلقنا نحن كالإعصار
 من بين يديك

***

وطعنّا..
 وضَرَبْنَا
وصدى صوتك
يحتدُّ و يحتد
وأسيافك في أيماننا
تزداد طولا
 وضَرَبْنَا
وجسور الدّمِ
تمتد و تمتد
و حزب الله
يزداد إلى النصر وصولا
كلما حاول أعداؤك
تشويهَ صهيل الخيل
ترتد عليهم
حمحماتُ الغضبِ العارمِ
خزيا !
 وصدى صوتك
يحتد ويحتد
وإسرائيل تزداد خنوعا
 تعب الطغيان
يا مولاي
من صولة أنصار الحسين
تعبت دبابة ُالمحتلِ
 والمدفعُ والصاروخُ
 والطائرةُ العمياءُ
 من صولاتِ أنصارِِ الحسين
أعلنَتْ: أنك أقوى
ثم فَرّتْ.. !
هرَبَتْ ترفُلُ في الذّلِّ
ولا شيء سوى الذل
لتبقى أنت
يا سيف رسولِ اللهِ
سلطانا لكل الدهر
والنصر غلاما
خاضعا بين يديك
 ولنبقى نحنُ
عنوانك في الأرض
لإرغام الطغاة

 

شاعر وكاتب
363648