قل لمن يبكي على فقد الحسين
بدوي السعيد راضي * - 17 / 10 / 2007م - 4:20 ص - العدد (40)

قل لمنْ يبكي على فقدِ الحسينْ
خَلِّ عنكَ الدمعَ واقرأ سيرتَهْ
الفتى النابتُ في أصدقِ عينْ
تعرفُ النبتَ وترعى منبتَهْ
مَنْ يربِّيْ أُمةً ما بينَ بينْ
يعصرُ الشهدَ ويَسقيْ زهرتَهْ
إنْ حبا سيَّجهُ بالراحتينْ
أو مشى.. سمَّا.. وحيَّا خطوتَهْ
أي قول يصطفى بالأُذنينْ
من فمٍ يهدي ويهدي حكمتَهْ
منزل الوحي وثاني الحرمين
حيثُ روحُ الحقِّ تروي ساحتهْ
كيفَ يغدو من لهُ قلب الحسينْ
إنْ رأى الظالمَ يرسيْ شرعتهْ
مَنْ تمنَّاه رهينُ المحبسينْ
مُؤثراً -دون البلايا- راحتهْ
فهْو إنسانٌ عريضُ المنكبينْ
غيرَ أنَّ العقلَ يطفو بالعَتَهْ

 

شاعر - مصر
370314