شمس النهار
محمد نصار أبو العصاري * - 17 / 10 / 2007م - 7:24 ص - العدد (40)
شمس النهار بحسن وجهك تقسم أن ا لملاحة من جمالك تقسم
ما حسن يوسف عند ذكرك سيدي إلا شعاع من بهائك مضرم
أنت الذي حزت الجمال بأسره فالبدر أنت سناؤه والأنجم
ولقد جمعت مع الجمال جلالة لا يستطيع بيانها متكلم
سجدت ملائكة السماء تحية لمقام قدسك حيث أنت المكرم
وحباك ربك بالمكارم كلها حتى سموت على الذين تقدموا
لا الطهر موسى في مقامك سيدي كلا ولا عيسى بقدرك ينعم
أنت اليتيم بكل فضل في الورى آواك ربك والخطوب تحمحم
وهداك للحق القويم فلم يزغ منك الفؤاد إلى الضلال ولا الفم
وكساك أبراد الفضائل كلها فالصدق شأنك والوفاء مسلم
والعدل أنت إمام كل رجاله والعطف أنت زعيمه المتقدم
والصبر طبعك إن رزيت بفادح ولئن ملكت فأنت أنت الأحلم
والحزم دأبك في المواطن كلها لا وقت عندك بالتفاهة يعدم
ما بين نفل واحتساب فريضة ليلاً نهاراً للمليك تعظم
تدعو إلى دين الإله بحكمة وتشد أوتاد اليقين وتحكم
حتى أقمت الدين حراً في الورى يشدو على ثغر الزمان ويبسم
دستوره القرآن خير شريعة يهدي الخلائق للتي هي أقوم
والعترة الأطهار أس بنائه نور لأسرار الكتاب مترجم
ثقلان للدين الحنيف كلاهما من كل أخطار الضلال يعصم
* *  * *
شاعر
370314