نجـوى
عبدالوهاب حسن المهدي * - 17 / 10 / 2007م - 10:14 ص - العدد (39)
على بابك يا رحمــ
ـن يامنان ، ياعالي
وقفت وغايتي الإحسا
ن في قصدي وتسآلي
فما من واحـدٍ أرجو
نداه سواك من  والي
فمن ذا للأسي يمحو؟
إذا أرسى على البال
الى ذاتـك يـاربـَّا
ه قد وجَّهت  آمالي
مع التسآل والرجوى
وما تعلم  من  حالي
وفي منـطلق النجوى
أبثُّـك ما على بالي
فمـن ذكـرك ياربا
ه أستلهـم  أقوالي
شاعر - السعودية
370521