إصـــــدارات - 39
هيئة التحرير - 17 / 10 / 2007م - 10:58 ص - العدد (39)

الحرية والإصلاح في العالم العربي
المؤلف: محمد محفوظ
الناشر: الدار العربية للعلوم
يتكون الكتاب من 3 فصول تمثل حلقات مترابطة في مسألة الإصلاح
الفصل الأول- التجديد وآفاق الإصلاح:
يتعرض من خلاله الكتاب لمسألة التجديد وآفاق الإصلاح الرحبة على صعيد المفهوم والمنهج، و يحاول تأصيل المفهوم دينياً ومنهجياً؛ إذ أن الإصلاح ليس حركة عبثية بل هو فهم معمق لسياقات وأشكال التحول والتغيير في حياة الفرد والجماعة. ذلك الفهم الناشىء عن معرفة مؤطرة بالمحددات الشرعية والعقلية والعلمية ضمن عملية اجتهادية مستمرة، لأن القصور في المنهج يعني عدم القدرة على مواكبة المتغيرات، وإعاقة إدارة المصالح، وجعل الحقوق عرضة للتعدي والتلف. من هنا كان التجديد هو حصيلة قراءة معمقة للنص والواقع قراءة تفضي لمواكبة التطور.
الفصل الثاني- التعددية ومتطلبات الوحدة المذهبية وقضايا الوحدة الوطنية:
يتعرض المؤلف للمعضلة الكبرى التي ساهمت في تهميش واضطهاد الإنسان في العالم العربي؛ تلك هي فقدان الحرية في ظل التعددية المذهبية نتيجة عدم الاعتراف بالآخر، واحتواء المناهج على التكفير، واحتكار الحقيقة من قبل المؤسسة السلطوية ومنظوماتها التربوية والإعلامية الأحادية ذات اللون الواحد، لأن التعدد المذهبي يجب ألا يشرع الممارسات الطائفية الاقصائية في مجالات الحياة العلمية والعملية، ولا يسوغ للاضطهاد والعنصرية، لأن التمييز يضر بنسيج الوحدة الوطنية حاضراً ومستقبلاً ويهدد الأمن والاستقرار فالتعدد المذهبي في التاريخ الاسلامي لم يكن في يوم من الايام عامل تشظ بقدر ما كان عنصر تنوع وإثراء للرأي.
التعدد المذهبي والمواطنة
لا يمكن بناء مواطنة متساوية في الحقوق والواجبات بدحر الخصوصيات، ومحاربة العقائد والأفكار المقدسة؛ لأن انتهاج هذا السلوك ينهي إمكانية التعايش والاندماج الوطني، فالتعدد المذهبي ليس في تضاد مع المواطنة؛ بل هو جذر للمواطنة، والتنوع الثقافي والاجتماعي والتعدد المذهبي لا ينبغي أن يقود لبناء حواجز اجتماعية. من هنا ينبغي على الحكومات أن تتعاطى بحكمة ووعي مع ظاهرة التنوع، وإشباع الخصوصيات الثقافية، وتشريع وتقنين هذا التعدد كضمانة للتعايش بشكل رسمي وشعبي.
الفصل الثالث: المواطنة الحقوق والواجبات
تشكل المواطنة الشخصية الاعتبارية لمقومات الحقوق والواجبات، ولا يمكن تطوير الواقع السياسي والقانوني دون بلورة هذا المفهوم في الفضاء الاجتماعي والوطني لإخراج الوطن العربي من الأزمات والتوترات الداخلية. وهنا لا يمكن تحقيق مفهوم المواطن والمواطنة دون أن يشعر المواطن بالمشاركة الحقيقية في مختلف المستويات، ومتى ما انتقص من هذه الحقوق برز للواقع الخلل السياسي والاجتماعي، ولا يمكن تحقيق التعايش في المجتمعات المتعددة ثقافياً وأيدلوجيا دون تحقيق مواطنة متساوية تسمح للجميع بالمشاركة الحقيقية، فالمواطنة لا تعني الأكثرية في مقابل الأقلية؛ بل تعني استيعاب الجميع، والحفاظ على حقوقهم. من هنا كانت المواطنة هي الحجر الأساس في تطوير النظام السياسي، ولا يمكن بناء مثل هذا الواقع دون بيئة ديمقراطية حاضنة تتجاوز كل أشكال الاستفراد بالسلطة والقرار لكون الاستبداد هو جذر الأزمات.
اليابان في عيني
متدرب من السعودية
المؤلف: المهندس عبد الله القروص
الناشر: دار القارئ _ بيروت
عدد الصفحات: 176 صفحة من القطع الوسط
يستعرض الكاتب تجربته في اليابان، مستعيناً في ذلك ببعض مطالعاته وأحاديثه مع يابانيين، ولم يكتفِ بالسرد فقط، بل أتبع ذلك بتحليله للمواضيع التي تناولها.
وبالرغم من الإعجاب الذي يسطره المؤلف في حق اليابان إلاّ أنه يؤكد على أن ليس كل شيء في اليابان إيجابياً، ولا كل ما يصدر عن اليابانيين إيجابياً. فلقد غزا اليابانيون الصين وكوريا وماليزيا، ودارت بينهم وبين السكان الأصليين حروب طاحنة. وبعض اليابانيين يرون أن هزيمة اليابان أمام الحلفاء جزاءً وفاقاً على ما فعلته بلادهم بالآخرين.
وقد قسم الكتاب على ستة فصول جاءت كالتالي:
الفصل الأول- اليابان جغرافياً، وسياحياً.
الفصل الثاني- اليابان اجتماعياً، ودينياً.
الفصل الثالث- المرأة في المجتمع الياباني.
الفصل الرابع- اليابان علمياً وثقافياً.
الفصل الخامس- اليابان صناعياً وتكنولوجياً.
الفصل السادس- اليابان سياسياً وعسكرياً.
دروس مختصرة في علوم القرآن
المؤلف: حسين عبد الله دهنيم
الناشر: دار المحجة البيضاء، بيروت
الطبعة: الأولى 1426هـ
الصفحات: 199 صفحة من قطع كبير
يتناول هذا الكتاب بصورة موجزة الحديث عن علوم القرآن المختلفة، وهي في الأصل مجموعة من الدروس -كما يقول الكاتب في مقدمة كتابه- (أعددت هذه الدروس المختصرة في علوم القرآن، لعل ينتفع بها المؤمنون من أجل نيل إطلالة على العلم، وليس الغرض من هذه الدروس التعمق والتبحر، فذلك يطلب في مظانه ومحله.
وعن أهداف الكتابة يقول المؤلف (أردت توضيح وتبسيط بعض المطالب، واستخلاص رؤية مذهب أهل البيت D في المطالب التي تطرقت إليها علماً بأن هذه الدروس كانت في الأصل مجموعةً من الأحاديث والدروس كنت قد ألقيتها على مجموعةٍ من الشباب المهتمين بعلوم القرآن).وبعد أن يوضح المراد من القرآن (لغة واصطلاحاً) ينعطف الكاتب لإيضاح المقصود بالوحي، وخاصةً أن القرآن الحكيم هو أجلى مصاديق الوحي المنزل من السماء، وهكذا ينتقل الكاتب إلى مطالب الكتاب الأخرى من:
تنجيم القرآن، المكي والمدني، أسباب النزول، إعجاز القرآن، النسخ، صيانة القرآن من التحريف، جمع القرآن، القراءات، المحكم والمتشابه، التأويل في القرآن، الأقسام في القرآن، الأمثال في القرآن، الحروف المقطعة، الآية، السورة، البسملة.

 

358522