يا غرب
عبدالوهاب حسن المهدي * - 2 / 2 / 2011م - 12:49 م - العدد (52)

 يا غربُ، أفسدت فينا كلَّ صالحةٍ

لما احتذيناك في رأيٍ ومعتقدِ

خدَعتنا بدعاياتٍ منمَّقةٍ

مُدافةٍ بطلاء الغش والفنَد

لم نلق فيها سوى دنبًا مبهرجًةً

لم تجدنا أيَّ نفعٍ، لا، ولم تُفِدِ

لقد تواريتَ خلف الزَّيف مستترًا

بكلِّ شائتةٍ ترمي إلى نكد

أريتنا كلَّ وجهٍ في حقيقته

مموَّهًا في إطار الخبث والعقد

وجئتنا بخرافات مزوَّقة

ملئية بالمساوي جمَّة العدد

وما مرادك إلا أن تزحزحنا

عن منهج الحقِّ كي نبقى بلا رشد

تلفُّنا، منك، في دهياءَ موبقةٍ

لم نلق من شرِّها من آخذٍ بيَدِ

فلا سقيت الحيا يومًا، ولا هطلت

بساحك الغاديات الثرَّة المدد

ولا تباركت في قصدٍ، ولا هدفٍ

وكان حظُّك، منها، خيبة الأبد

 

* * *

 

23/ 8/ 1378هـ

شاعر - السعودية
363410