سُجَّان القصيدة
علي آل إبراهيم - 23 / 2 / 2011م - 9:44 ص - العدد (17)

حلموا أن يرشقوا أنفاس أشعاري سجان القصيدة

سخطوا من حبها

أنها تكتب أحلامي بلا أغلفة

أنها بلهاء لا تعرف إلا الحب والقلب وعفو الرب

لا تؤمن بالشكل

ولا ترغب سور الحقل أن يحرسها

أنها تقفز تختال وتعدو

وزنها الصدق، وفي أعماقها (جلسة شاي)

هي برمائية تصطاد في الأضواء والليل وفي

دفتر (فطوم) الصغيرة

هي لا جسم لها تنفذ في الأشياء بيضاء

لها في الحب سبعون هواية

تسأل الناس عن الحب

وتقضي وقتها بين عبير الزهر في الحقل

ومرضى السرطان

حلموا لكنهم لن يحبسوا الجنية الحسناء في قمقم فكرة

370315