وردة القلب
يوسف حسن - 1 / 3 / 2011م - 1:52 ص - العدد (21)

(1)

أنت ……… والوردة ولدتما معا

فإليك أهدي هذه الوردة المزجاة

 

لك وردة القلب الجميلة .. ……

ولي .. أعلو على ذاتي التي لما تعد ذاتي

أمدد في المدى روحي

وأضم في قلبي الصغير هزائمي

                       جرحي المكابر والكبير

أعلو عَلَى …

ألقي بذاكرتي الجريحة جانباً

أنسى لكي أنسى

وأحلم أنني أنسى

وأقول للطفل الذي ضاعت ملامحه

من أنت؟!

يا هذا    أتئد

الوقت غير الوقت

والأرض ما عادت تدور هنا

والناس غير الناس

والمدن التي كانت تراودنا

لعقت دماء البحر

وامتشقت وجوهاً من جديد

(2)

يا أنت … يا هذا اتئد

لم يبق من وعد لها وعد

ولست أول … لست آخر

من تواعدُ أو تماطلُ

ولكم سألت فلم تجب نجدٌ

ولكم سألت وأنت قاب القلب

عن فجر بعيد

ولكم سألت العابرين

وأنت أدرى بالطريق من الطريق

(3)

أنسى وأحلمُ أنني أنسى

ألملم ما تبقى من هزيع رغائبي، ورماد أحلامي

وأعود كالفينيق …

                  ملء حقائبي وعد

                  وملء ركائبي ورد

وأطلُّ من أعلى الفضيحة …

كي أرى … ما لا ترى الزرقاءُ

ها مدن تهرول خلفها مدن

وها بحرٌ يدمدم فوقه بحر

بحارة غرقى أرى بحراً غريق

(4)

أنسى وأحلمُ أنني أنسى

أرى في ما أرى

أني امتلأت، أصابني مسٌّ، ثملتُ

ألقت بي الشمول … رقصتُ

يا اللَّه يا اللَّه يا اللَّه إن غنَّى وإن رقص الحزين

(5)

فيما رأيت رأيتني

أستل من فرح القصيدة شجوها

وأنضد الأنغام

أعطي القبر من أحنائها لونا

أعطي شميم ترابها لحنا

أعطي إلى السمت الجميل سماتها

وإلى الكلام رخام قامتها

وإلى استدارة وجهها قمرا

رتلا من النجمات

       أنثرها بمفترق الجبين

آتيك باللغة الجميلة من شواردها

وأشدها من شعرها

وأقول بوحي

هذا سعيد

ومن فتى

يفتض عذراء اللغات

سوى السعيد

370314