عبدالله الجشي - 22/03/2011م - عدد القراءات: « 2482 » - العدد: « 13 »
على الربوات الفيح من مرج دارين نثرتُ أكاليلي، وفتّقتُ نسريني وحييتُ من أمجادها كلّ باسقٍ وقبّلتُ من آثارها كلّ مكنونِ وعانقتُ فيها الذكريات شذيّة كما عانق الريحانُ طاقة ليمون ومرت بي الأطياف نشوى كأنما سقى شربها (باخوس) خمرة تشرين وشاهدت (عشتاروت) في قلب هالة منوّرة فوق الخليج تناجيني تهادى بها ...
جاسم الصحيح - 22/03/2011م - عدد القراءات: « 3265 » - العدد: « 13 »
سيفٌ هنالك شاحب اللمعانِ، منكسر الصليلْ ومطهَمٌ ذبلت على شدقيه رائحةُ الصهيلْ وقصيدةٌ مطعونةٌ.. بقيتْ على الرمضاء، ينزف من جراحتها العويلْ والفارسُ (العبسيُّ) مغلول الملامح في انهيار المستحيلْ وأنا هنا أتوجسُ التاريخ وهو ملبّدٌ الأحداث بالزيف الدخيلْ يتمرد الدم العربيُ فيَّ وتصرخ البيداء غاضبة وتنفضُ النخيلْ: فليسقطُ التاريخ.. تسقط كل ...
التحرير - 19/05/2008م - عدد القراءات: « 13779 » - العدد: « 12 »
بعد مرور أكثر من مائة وخمسين عاماً على وفاة الشاعر بيرسي بايشلي، بدأ هذا الشاعر يبرز من جديد، لا كشاعر رومانتيكي "محلق في الهواء"، ونما كمفكر ثوري سياسي واجتماعي. وتأتي قصيدته الملحمية "ثورة الإسلام" في مقدمة القصائد الرائعة التي رشحته لهذا اللقب الجديد.
عدنان السيد محمد العوامي - 19/05/2008م - عدد القراءات: « 2613 » - العدد: « 12 »
لون  عينيك  هل  يُوفِّيه  iiوصف؟ خلفَه    يرسب    الفتون   iiويطفو نبِّئيني،   أفي   القواميس   iiدرسٌ مسهبٌ  ليس  فيه  نحو iiوصرفُ؟ أتهجَّاهُ     حين    ينفِض    iiكُحل سهرَ   الليل   في  المحاجر  iiيغفو آه    لو   أودعت   بها   iiمفرداتٌ ما   تغشَّى   عفافها  البكر  iiحرفُ توجز  الوجدَ  حين  يشرع  iiسهواً شرفات   الهوى   المبرِّح   iiطيفُ حين   يستهدف   الحشاشة  iiرمشٌ نسويٌّ   مزجَّجُ   الوخز،   iiوحْفُ يتنزَّى     على     قرارةِ    iiوهمٍ كلُّ     أنوائه    المريبة    iiوُطْفُ أينما    أمطرت    رواياه   iiيهمي من  دوالي  المنى  الموشَّاةِ  iiوَكْفُ فالمدى    بين    ضفتيه    iiوبيني سرمدٌ    أحورُ    الغلالات   يهفو **** ويلُ     عينيك!تخفقان     iiفيروى من   دمي  خنجرٌ،  وينهَل  iiسَيفُ وتريشان    من    مشارف    ليلٍ ألفَ   ويلٍ   وليت   يكفيكِ  iiألفُ رحمةً    أيُّها    المحاجر   iiيرسُو خلف    أهدابها   الوريفةِ   iiحَتْفُ حسبنا    ضعفُك    المدجَّجُ   عنفاً إنَّ   ما  يورث  الزلازل  iiضعف وأشدَّ    النصال    بالروح   iiفتكاً ما   تثنَّى   وشاب   حدَّيهِ   iiلطْفُ ألفُ   حتفٍ   ولا  ارتفافة  iiهدبٍ تنتضي   مولد   الوصال   iiفتجفو فالرفيف   الذي  لا  يواريه  iiوهنٌ يسكن   الأحورار   يوريه   عنفُ **** قبلَ   أن   يهتِك   الفتونَ  iiبدربي أحوراً   مترفَ   الغوايات  طرف كان   في  أضلعي  البتولِ  iiصبيٌّ وادعٌ   مغمضُ   الصبابات  iiعفُّ في  دمي  زمزمٌ  يمور، iiوصدري مسجدٌ    عامرٌ،   وعينايَ   iiوقفُ فإذا    بي    أمام    عينيك   iiغيٌّ في وريدي لظىً وفي الصدر نزفُ أتردَّى     كما     تدهور    iiهدْيٌ حزَّ    أوداجَه   المروعةَ   iiخوفُ كيف     ألفيتُني    أُلقَّيكِ    iiطرفاً لم   يكن   قبلُ   بالهوى  iiيُستَخفُّ ما   انا   والهوى!   وزخَّاتُ  iiليلٍ خلف    أسدافه    يدمدم   iiعصفُ محنتي     أنَّ     غيمه    يتهامى وحصادي   من   الغمائم   iiصيفُ فاصرفي   سورة  الفتون  وحسبي من  غِلال  الهوى  بعينيك iiوصفُ ...
أحمد الشمر - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 5516 » - العدد: « 5 »
يعتبر هذا الكتاب ( شعراء الموال في جزيرة تاروت ) من الكتب النادرة التي تناولت بحث ورصد هذا التراث الأدبي والفني في جزيرة تاروت خصوصاً .. وفي منطقة الخليج عموماً .. فرغم ان المؤلف وهو الأستاذ علي ابراهيم الدرورة يعترف ضمنياً بأنه لم يستوف كافة الجونب المتعلقة بهذا النوع المتميز من الشعر .. إلا انه بلا شك قد وفق في جمع بعض من شتاته المتناثر من هنا وهناك ، وبذل في ذلك جهوداً جبارة ومضنية للحصول على أكبر قدر ممكن من معلوماته الضائعة
عمر الشيخ - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 2477 » - العدد: « 5 »
هذه إيما التي بعثرها القصفُ الجنوبي إلى عدة أشلاء... ولم يقضِ على النورِ الذي بين المحاجر... لنرى المأساة في وجهٍ بريءٍ...
ياسر الكاظم - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 2511 » - العدد: « 5 »
سَهْمٌ مُثَلّثٌ يَخْترقُ القَلبَ في كَرْبَلاءْ تُؤَجِّجُه فَوَاصلُ الوَقْتِ فَيَنْطَلقُ منْ نَحْرِ الرضِيعِ
جاسم الصحيح - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 2926 » - العدد: « 5 »
لم تكوني غير وشمٍ رائعٍ للآهِ منقوشٍ على صدرِ السنينْ وأنا
عدنان عبدالقادر أبو المكارم - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 2567 » - العدد: « 5 »
قيثارتي إني اسير هواك هام الفؤاد بك ودار متيماً كم بت في الليل الطويل مسامراً
خالد بن محمد الخنين - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 2467 » - العدد: « 5 »
قريباً من حدودِ البالِ وجهكِ من خيالي قريباً من دمي... اقربْ
محمد سعيد الشيخ علي الخنيزي - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 2647 » - العدد: « 5 »
هذه القصيدة يُصوِّر فيها الشاعر صوراً لواقع القطيف، حين كانت عامرةً بالبساتين ، ومنظر البحر، الذي يقع شرق عاصمتها: قلعة القطيف؛ وتغفو الرِّمال الذَّهبية على ذراعيها، في الغرب.
محمد حسين الحرز - 11/09/2008م - عدد القراءات: « 3168 » - العدد: « 5 »
أتمنى أن تفتح هذه الورقة النقدية آفاقاً ابداعية لفاعليةِ القراءة النقدية، وأنْ تجعل القارئ أو المستمع يتحرك في خطٍّ متواز مع حركة النصوص الإبداعية في ساحتنا الأدبية . فالفاعلية المنشودة داخل هذه الحركة هي النقطة التي تنطلق من القارئ ومن ثمَّ تعودُ إليه ثانية . وعلى أساسها تبنى الذائقة الجمالية للنصوص الإبداعية . من هذا المنطلق ، ومن أحساسنا وإداركنا التام بضرورةِ توضيح المنظومة، أو العملية النقدية التي تهدف إلى اكتناه عالم الخطاب الإبداعي في جميع مستوياته توضيحاً يسهلُ على القارئ تتبع خطوات هذه القراءةِ ؛ سوف نحدد الأبعاد التي تنطلق منها هذه القراءة التي سوف نسلِّط الضوء عليها . فهناك بُعدان :
عبدالله ناصر العويد - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2940 » - العدد: « 3 »
  قائل هذه القصيدة هو: الشيخ علي بن الشيخ محمد آل رمضان الأحسائي، من شعراء الهفوف في القرن الثالث عشر الهجري، توفي عام 1265 هــ. قال قصيدته عندما كان في (شيراز) لطلب الرزق، وقد طال به السفر فتذكر أهله وعشيرته، وتشوق ...
جلال العلي - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 3014 » - العدد: « 3 »
مجلة الواحة العدد 3     يرومون ياشقراء كبح جماحي ومن كل علجٍ مخلب يستفزّني يرومون نسج الليل فوق نواظري ويطفو على موج الضغائن مركبي يرومونني غصناً كسيراً فأنثني فأختطّ من جمر الضلوع مسيرتي وأسعى الى ما ينبت العزّ وارفاً همُ الزارعون الشوك ...
حبيب المعاتيق - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2783 » - العدد: « 3 »
منّي الخيالُ أيا أخي قد تاها ذكرى التي بين الضلوع مقرّها ذكرى التي من غادة مهما سمت. لا تستطيع بلوغ رتبتها التي هي نجمةٌ.. كلا ولا فحبيبتي هي درّةٌ مكنونةٌ.. لا إنها هي زهرةٌ.. لا نسمةٌ.. بل نغمةٌ فتّشتُ في ...
زكي ابراهيم السالم - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2856 » - العدد: « 3 »
  بيروتُ ياجنّةَ الدُنيا بما تَهَبُ وياخَميلاً(2) به العُشاقُ قَدْ رقصوا وياربيعاً من الأمواهِ مؤتلقا وياملاعبَ غَيداءٍ(4) يُغازلُها ويارياضَاً بجنّاتِ الخُلودِ زَهَتْ ياجنة اللهِ في عَليا مراتبهِ إنّي وصحبيَ قد جئناكِ تَملؤنَا حُطِّي جَناحكِ كي نَرقى الى أُفُقٍ مَادليْنُ: والغيدُ تَحويكِ ...
جاسم الصحيح - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2603 » - العدد: « 3 »
كنَسوا مجَامِرهُمْ من الغَضَبِ المُعطّرِ                               بالحنينِ الى السماءِ وتَحَسَّسوها فاسْتَشَاطَتْ ذكرياتُ النارِ بين أكفّهمْ دمَويّةً فاستأصلوها     مِنْ وشَائِجِها العميقةِ في خَواطرِهِمْ         مخافَةَ أنْ تثورَ ثُمالةُ الأطيافِ            من ذكْرى الدّماءِ الآنَ يا شَجَرَ الصَنُوبَرِ  لم يَعُدْ لكَ ...
باقر بوخمسين - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2585 » - العدد: « 3 »
خَطَرَتْ فَأرْسَلَها اللسانُ خطابا تُوحي إلى الذّهن الشرودِ فَيَنْثَني وَدَنَتْ الى جوّ الأثيرِ بنظرةٍ وَدَنَتْ الى الأُفُقِ البعيدِ وقصدُها وَسَمَتْ الى خدرٍ يعزّ وصولُهُ نَصَبَتْ لها المحرابَ فيهِ فأَرْسَلَتْ قَرَأَتْ به سِفرَ الوجودِ مُرَتَّلا فَرِحَتْ بها دنيا الطيور وراقَها يتعاطيانِ ...
محمد سعيد البريكي - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2742 » - العدد: « 3 »
زفَفْنا عروسَ البحر في خير طالعِ لعبنا على شُطآنها الأمسُ سذّجاً بنينا بيوتَ الرمل ثم تناثرتْ ونبني ـ عناداً ـ مرّةً بعد مرّةٍ ونركبُ ظَهر الموجِ والشمسُ فوقَنَا نُغازلُ أحلاماً عِرَاضاً جميلةً نشُقُّ ضبابَ الأفق والليلُ مُسْدِفٌ نُغازلُ في الليلِ ...
عدنان عبدالقادر أبو المكارم - 15/10/2007م - عدد القراءات: « 2664 » - العدد: « 3 »
(1) تبسّم علام الهمّ والملل  ودمعُ العين ينهملُ   تبسّم تقهر الدنيا  وعنكَ الهمّ يرتحلُ   أيغزو الهمّ قلبَ فتى  على الرحمن يتكّلُ؟   على نهج الهدى نمشي  وما جاءت به الرسلُ   إذا ما اسودّت الدنيا  وأوهت جسمكَ العللُ   وأدمى قلبَكَ الزاكي  مصابٌ ...
358523